الاتحاد

الرئيسية

انطلاق مسيرة مليونية في أنحاء مصر

قالت تقارير إعلامية اليوم إن اكثر من خمسة الاف شخص كانوا متجمعين في وقت مبكر الثلاثاء في وسط القاهرة، استعداد لمسيرة "المليون" ضد الرئيس المصري حسني مبارك المرتقبة خلال النهار.

وأضافت أن الجيش المصري أغلق صباح اليوم الثلاثاء الطرق المؤدية الى القاهرة ومدن اخرى، حيث يتوجه متظاهرون للمشاركة في "تظاهرة المليون" المقررة بدعوة من حركة المعارضة التي تطالب بتنحي النظام.

وردد المتظاهرون هتافات تدعو الى رحيل مبارك، وامضى العديد من الاشخاص ليلتهم في ميدان التحرير الذي يشهد منذ الثلاثاء تظاهرات تهز النظام.

كما تجمع عشرات الالاف من المصريين في الاسكندرية بعد ظهر الثلاثاء في اليوم الثامن للانتفاضة الشعبية، المطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك.

واحتشد نحو خمسين الف شخص امام مسجد القائد ابراهيم ومحطة سكة حديد مصر في وسط ثاني المدن المصرية، قبل السير الى كورنيش البحر في الوقت الذي دعت المعارضة الى تظاهرة "مليونية" للمطالبة برحيل الرئيس.

وتحلق مروحيات بشكل منتظم فوق وسط القاهرة فيما يسيطر الجيش على العديد من مداخل وسط المدينة، وكانت الحركات الاحتجاجية دعت الى تظاهرات مليونية اليوم الثلاثاء بمناسبة مرور اسبوع على انطلاق انتفاضتها المطالبة باسقاط الرئيس حسني مبارك.

وفي ميدان التحرير وسط القاهرة استمرت التعبئة ُ على الرغم من حظر التجول، وقد تجمعت حشودٌ في الميدان لتنَضم إلى المحتجين الذين قضّوا الليل هناك.

ودعا المحتجون إلى تنظيم مسيرة أطلقوا عليها اسمَ المسيرة المليونية، لتحقيق مطالبهم بفرض الديمقراطية، وظل المُناخ العام هادئا بين قوات الجيش والمحتجين.

وعادت الشرطة المصرية إلى شوارع القاهرة في انتشارٍ تدريجي للعمل من أجل تنظيم حركةِ السير والمرور، وحسَبَ إحصاءاتٍ استنادا لمصادر طبية ومستشفياتٍ وشهود عيان فإن عدد القتلى لا يقل عن مئةٍ وثمانيةٍ وثلاثين.

في غضون ذلك قامت دولٌ اجنبية بإجلاء رعاياها من مصر وأعلنت شركة "مصر للطيران" استئنافَ رحلاتها الجوية بعد توقفٍ دام أربع عشرة ساعة بسبب حظر التجوال قبل أن ُتعلن مجدداً عن تأجيل رحلاتها.

اقرأ أيضا

قمة السعادة