الاقتصادي

الاتحاد

«اتصالات» تتوسع في أسواق الولايات المتحدة وكندا وأميركا اللاتينية

وقعت “اتصالات” اتفاقية مع شركة “جلوبال كروسينج”، وذلك بهدف توفير خيارات ربط متكاملة لعملائها الراغبين في توسيع نطاق اتصالاتهم من الإمارات إلى الولايات المتحدة وكندا وأميركا اللاتينية.
وفي إطار الاتفاقية، قامت “اتصالات” بإنشاء عقدة خاصة بها في نيويورك، بالاستفادة من شبكة “جلوبال كروسينج” المتطورة، من أجل توفير حلول ربط عالمية عبر شبكة بروتوكولات متعددة آمنة ومملوكة بالكامل.
وبحسب بيان صحفي، تأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية “اتصالات” طويلة الأجل، والرامية إلى توفير خيارات ربط عالمي متعددة لعملائها من قطاع الشركات.
وقال عبد الله هاشم، نائب رئيس أول/حلول الأعمال- “اتصالات”: “تتسم الاتفاقية مع “جلوبال كروسينج” بأهمية بالغة بالنسبة لنا، حيث ستتيح لـ”اتصالات” توسيع خيارات الربط التي توفرها لعملائها، لتشمل الولايات المتحدة وكندا وأميركا اللاتينية”.
وأضاف” بذلك، سيتسنى لنا دعم عملائنا عبر الاستفادة من الحضور المحلي القوي للشركة، والإمكانات المتميزة لشبكتها المتكاملة القائمة على بروتوكول الإنترنت”.
وقال” تأسيس عقد خاص بنا سيعود بفائدة كبيرة على عملائنا في المنطقة، حيث سيكون بمقدورهم الاعتماد علينا للحصول على حلول ربط عالمية المستوى، تمتاز بجودة فائقة في الخدمة وإمكانات كبيرة في إدارة الشبكة”.
من جانبه، قال حبيب عيسى، رئيس مبيعات “جلوبال كروسينج” في جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا التعاون مع شركة رائدة مثل “اتصالات” وتزويدها بحلول توسيع نطاق الاتصالات التي توفرها “جلوبال كروسينج” عبر محفظة خدمات “فاست تراك‘ المتكاملة”.
وأضاف” في حين يستفيد عملاء “اتصالات” في قطاع الأعمال حالياً من العولمة وتوجهات التكامل في سوق بروتوكولات الإنترنت، فإن هذه الاتفاقية ستتيح لهم أيضاً الاستفادة من الحضور الإقليمي المتميز والشبكة العالمية المتكاملة التي توفرها “اتصالات” بالاعتماد على البنية التحتية لبروتوكولات الإنترنت من “جلوبال كروسينج”.
ومن خلال هذه العُقد الجديدة، ستوفر “اتصالات” روابط آمنة عبر بروتوكولات متعددة لنقل البيانات على شبكتها الخاصة، مما سيوفر مزايا سعرية كبيرة للعملاء، باعتبار أن الشركة ستتولى إدارة هذه الشبكة بشكل كامل. وبذلك، تنضم “اتصالات” إلى قائمة مختارة من كبار مزودي خدمات الاتصالات الذين يوفرون محفظة خدمات “فاست تراك” من “جلوبال كروسينج” لعملائهم في قطاع الشركات.
وتضم هذه المحفظة باقة من إجراءات الأعمال، والمنتجات، والخدمات وأدوات الأنظمة الضرورية لمزودي الخدمة، لتمكينهم من تزويد عملائهم من قطاع الشركات، بحلول عالمية متكاملة لنقل البيانات، مدعومة باتفاقيات مستوى الخدمة (SLAs).
وإلى جانب خدمات بروتوكولات الإنترنت المتكاملة، والخطوط الخاصة، تضم محفظة “فاست تراك” تقنيات الإيثرنت والتعاون والخدمات المدارة، ويمكن أن تساعد مزودي الخدمة على تقليص النفقات الباهظة، واختصار الفترات الزمنية التي غالباً ما ترتبط بعمليات توسيع نطاق الخدمة. ويمكن لهذه المحفظة أن تساهم أيضاً في توفير عائدات متزايدة لشركات الاتصالات، عبر مساعدتها في توفير خيارات إضافية لعملائها من قطاع الشركات، من يتطلعون إلى حلول قائمة على بروتوكول الإنترنت خارج المنطقة.

اقرأ أيضا

البنوك تكشف عن آليات تفعيل «الدعم»