صحيفة الاتحاد

الإمارات

القرارات ترتقي بمستوى معيشة المواطنين

محسن البوشي وإيهاب الرفاعي (العين ، المنطقة الغربية)

ثمن المواطنون في العين اعتماد المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في اجتماعه أمس، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة 17.5 مليار درهم مخصصات للمشاريع، خلال عام 2016 في مختلف قطاعات العمل الحكومي، تعزيزاً لمسيرة أبوظبي في تنفيذ خططها الشاملة لتطوير منظومة العمل في كافة القطاعات الحكومية بالإمارة، وسعيها الحثيث إلى الريادة والتميز بما يدعم تحقيق أهداف رؤية أبوظبي 2030.
وأعرب المواطنون عن ارتياحهم البالغ لهذه المبادرات الجديدة، نظراً لأهميتها واجمعوا على أنها جاءت لتعكس مدى الحرص والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة العليا الرشيدة بتطوير القطاعات الخدمية كافة، بما يلبي احتياجات المواطنين وتطلعاتهم.
وأكد محمد بن عمير الشامسي مدير عام شركة العين للتوزيع أن قرارات المجلس التنفيذي التي اتخذها في جلسته أمس، برئاسة صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، وغيرها من القرارات والمبادرات السابقة واللاحقة للمجلس التنفيذي للإمارة تأتي في سياق حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والذي يولي عملية تطوير وتحسين الخدمات اهتماماً كبيراً، بما ينسجم مع تطلعات الحكومة نحو الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين وتلبية كافة احتياجاتهم.
ولفت بن عمير إلى أن اهتمام وحرص المجلس التنفيذي، وعلى رأسه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لا يقف عند حدود رصد واعتماد هذه الميزانيات الضخمة، وإطلاق المشاريع الطموحة، بل يمتد الى متابعة هذه المشاريع في كل مراحلها للاطمئنان الى تنفيذها، وفقاً لأرقى معايير الجودة المعتمدة وفي الوقت المناسب سعياً نحو تفعيل جهود التنمية الشاملة، بما يوفر كل سبل العيش الكريم للمواطن.
وقال بخيت سويدان النعيمي، إن هذه المبادرات الجديدة من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي تعبرعن توجهات القيادة العليا الرشيدة نحو تعزيز القدرة التنافسية لإمارة أبوظبي والدولة التي باتت تتفوق على العديد من الدول المتقدمة في الكثير من القطاعات الخدمية التي تمس الحياة اليومية للمواطن.
وأضاف النعيمي، أن استعراض صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتلك المشاريع التنموية الكبرى، خلال ترؤسه لاجتماع المجلس التنفيذي أمس، تؤكد أن الحكومة الرشيدة تمضي بخطى ثابتة نحو ترسيخ المكانة الرائدة للإمارة وللدولة بوجه عام إقليمياً وعالمياً، وتطوير مستوى الخدمات في مختلف القطاعات الخدمية، بما يحقق رخاء ورفاهية المواطن وتعزيز التنافسية في شتى مجالات العمل الحكومي.
أما المواطن حمد محمد بن ركاض، فأكد أن مبادرات المجلس التنفيذي وتلك المخصصات الضخمة للمشاريع للعام المقبل 2016 التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في اجتماعه أمس، تؤكد هذا الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتعزيز كافة عناصر البنية التحتية بمختلف القطاعات، وفقاً لأرقي المعايير الدولية، والمضي قدماً نحو ترسيخ مكانة الدولة على خارطة التنافسية العالمية.
كمت أشادت فعاليات مجتمعية في المنطقة الغربية بقرارات المجلس التنفيذي، مؤكدين أنها تهدف إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن وتحقيق الرفاهية لأبناء الوطن.
وأكد حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة ببلدية المنطقة الغربية أن قرارات المجلس التنفيذي تعكس مدى حرص قيادتنا على توفير كل ما يحتاجه المواطن، ويلبي طموحاته، سواء على مستوى المشاريع أو الخدمات المقدمة له، حيث اعتمد المجلس التنفيذي مشروع إنشاء طريق مزدوج بطول 50 كم من مدينة زايد إلى مدينة المرفأ بقيمة إجمالية بلغت نحو 664 مليون درهم، وذلك بهدف تطوير البنية التحتية وشبكة الطرق والمواصلات في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، وهو ما يأتي في إطار الجهود الرامية إلى تطوير مشاريع البنية التحتية التي تسهم في تعزيز الحراك الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة الغربية، وتلبي احتياجات السكان من خدمات ومرافق وفق أعلى معايير السلامة والأمان، إضافة إلى توفير حلول متكاملة لنقل الخدمات واعتماده تقنيات وحلولاً صديقة للبيئة.
وأضاف الهاملي أن الأيادي البيضاء لقيادتنا الرشيدة لا تتوقف عن دعم المواطن بكافة السبل وهو ما يظهر جلياً من خلال المكارم التي لا تنتهي، والتي تساهم في تحقيق الارتقاء والاستقرار للمواطن، وتوفر له متطلبات الحياة الكريمة.
وأضاف سلطان زايد المزروعي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن المشاريع التي اعتمدها المجلس التنفيذي تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على دعم وتطوير إمارة أبوظبي بشكل عام والمنطقة الغربية بشكل خاص، مؤكدا أن المنطقة الغربية حاليا تشهد نهضة شاملة في كافة القطاعات ومختلف المجالات، بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
واعتبر يوسف الحمادي من سكان المرفأ، أن مشروع إنشاء طريق يربط مدينة زايد بمدينة المرفأ من المشاريع الحيوية التي يحتاج إليها أغلب سكان المدينتين، حيث يضطر كل شخص يرغب في الذهاب من مدينة لأخرى إلى قطع مسافة تتجاوز عن 100 كم، وبالتالي فإن الطريق الجديد سيخفض المسافة للنصف مما يقلل الوقت والمجهود ويضاعف الإنتاجية.
وثمن مسلم العامري جهود القيادة الرشيدة في الارتقاء بمستوى معيشة السكان وحرصها على توفير كافة الإمكانيات التي تحقق الرفاهية للمواطن، وتحقق له الحياة الكريمة، موضحا أن مشاريع الإسكان من اكثر المشاريع التي تشغل بال الجميع وبتوافر المسكن المناسب والملائم يتحقق الاستقرار للأسر والأفراد.
وأضاف العامري أن القرارات الأخيرة، والتي اعتمد فيها المجلس التنفيذي والمخصصات المالية للمشاريع الرأسمالية خلال عام 2016 في مختلف قطاعات العمل الحكومي، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في بذل وتسخير كل ما من شأنه دعم المواطنين، بما يكفل استقرارهم وتوفير الحياة الكريمة يكشف الحرص على على الاهتمام بقطاعات حيوية في حياة المواطن.
وأشار سيف المزروعي أن القيادة الرشيدة لا تدخر وسعاً في تلبية احتياجات السكان، وتسعى دائما لتحقيق الحياة الكريمة لهم، وهو ما تكشفه كافة القرارات التي تساهم بشكل فعال في تحقيق الاستقرار والرفاهية للمواطن.