الاتحاد

الاقتصادي

معرض اليخوت يستقطب أكثر من 5 آلاف زائر

زوار لمعرض أبوظبي لليخوت الذي اختتم فعالياته أمس

زوار لمعرض أبوظبي لليخوت الذي اختتم فعالياته أمس

استقطب معرض أبوظبي لليخوت 2010 على مدار 3 أيام أكثر من 5 آلاف زائر، بعد أن حقق نمواً نسبته 50% في عدد اليخوت المشاركة في مرسى ياس، بحسب فرانك دايلز مدير مجموعة إنفورما لليخوت، الجهة المنظمة.
وقال دايلز في ختام المعرض أمس إن الحدث حقق نجاحاً من خلال الاهتمام المحلي والعالمي الذي لقيه.
وأضاف أن المعرض شهد مناقشات بين المشاركين لبناء يخوت فاخرة كبيرة، منها التي تتجاوز الـ100 متر، متوقعاً أن تنعقد الصفقات الفعلية بين الجهات المشاركة بعد المعرض.
وأكد مدير الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة فيصل الشيخ نجاح المعرض من حيث المشاركات والتصاميم المعروضة.
وأكد لـ "الاتحاد" أن المعرض يدعم الخط الطموح لجعل أبوظبي مقصداً لليخوت الفاخرة.
وقال إن المعرض شهد إقبالاً من دول الخليج ومن الإمارات، واهتماماً منهم باليخوت المعروضة.
وأكدت هيئة أبوظبي للسياحة الراعي الرئيس للمعرض أن آراء الشركات العاملة في قطاع اليخوت تعد بمثابة تأكيد واضح على ثقتها بطموحات الإمارة لتكون مركزاً ليخوت السوبر ووجهة فريدة لسياحة اليخوت الترفيهية.
وأكدت كبريات الشركات العالمية في قطاع اليخوت الكبيرة من فئة "ميغا يخت" الأهمية الكبيرة التي توليها لمعرض أبوظبي لليخوت، ويركز على اليخوت من فئتي "سوبر يخت" و"ميغا يخت".
واعتبرت هذه الشركات المعرض ثالث أكبر حدث من نوعه في العالم بعد معرضي موناكو ولودرديل لما يزخر به من مكامن عالية وما يوفره من فرص كبيرة بالنسبة لشركات الوساطة وبناء اليخوت التي يبلغ طولها أكثر من 80 متراً.
وانطلقت فعاليات الدورة الثانية من معرض أبوظبي لليخوت 2010 بمرسى ياس في أبوظبي الخميس الماضي بمشاركة 30 يختاً من أفخر اليخوت في العالم و140 شركة دولية عارضة.
ويخصص المعرض لليخوت الفاخرة من فئتي "سوبر يخت" و"ميغا يخت" التي تتراوح أطوالها من 30 إلى 100 متر.
ويأتي هذا الحدث البارز ليعزز طموحات أبوظبي في أن تصبح مركزاً عالمياً لليخوت الفاخرة من فئة السوبر في المنطقة. وضم المعرض يخوتاً تبدأ أسعارها من 80 مليون دولار.
واصطفت اليخوت حول مرسى ياس من مختلف دول العالم، منها إيطاليا وهولندا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة وفرنسا، ودول البلطيق، ودول من الخليج والولايات المتحدة وشركات محلية.
وتتضمن قائمة المشاركين في الدورة الثانية من المعرض عدداً من أبرز الشركات العالمية في القطاع البحري، بما في ذلك شركات صناعة السفن والوساطة والتأجير وخدمات الدعم البحرية وهيئات تسجيل اليخوت وشركات التصميم الداخلي من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وموناكو وفرنسا وألمانيا وهولندا ودول البلطيق.
ويمثل ملف الشركات العارضة في الدورة الحالية من المعرض مزيجاً من كبرى الشركات الدولية الرائدة والمرموقة في منطقة الخليج، حيث يشهد المعرض حضوراً مميزاً لحوض بناء السفن الأميركي "ويستبورت"، وشركة "فيدشيب" الهولندية، وأعضاء جمعية صانعي يخوت السوبر مثل شركة "أميلس بي ي" من هولندا، وشركة "فينكانتيري يخت" الإيطالية، إضافة إلى شركتي "بيرجر بوت كومباني" و"ترينيتي يختس" من الولايات المتحدة.
وتضم قائمة العارضين المحليين شركة "الدار العقارية"، و"جلف كرافت" ومجموعة "أبوظبي مار" لصناعة اليخوت، وآرت مارين.
وساهم المعرض في جذب أنظار العالم إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي وتسليط الضوء على ما تتمتع به من مزايا وبنية تحتية وما تقوم به من مشاريع تجعلها في طليعة وجهات اليخوت العالمية، بما في ذلك مرافق اليخوت وأماكن الرسو المذهلة ونمط الحياة البحرية الرائع التي تعكف على تطويره من خلال مشاريع بحرية متعددة في عدد من الوجهات السياحية الرائدة في الإمارة، مثل جزيرة ياس، و45 مرسى من مختلف الأحجام.
واحتضن الحدث يخوتاً جديدة تم الكشف عنها للمرة الأولى في المنطقة، بما في ذلك يخت أوستراليز (48 متراً)، والذي تم إطلاقه في عام 2010 ووصل إلى المعرض مباشرة من أوسيانفاست بأستراليا، وتعتبر هذه المرة الأولى الذي يتم فيها طرح هذا اليخت للبيع.
ومن اليخوت الأخرى التي تم الكشف عنها أيضاً يخت روما (62 متراً) الذي يتمتع بمحرك قوي وأداء عالٍ يصل إلى 17 عقدة.
ومن اليخوت الأخرى التي رست في مرسى ياس أيضاً يخت ترايدينت (65 متراً) ولي يانا (43 متراً)، وسيلفر زوي (73 متراً).
ونظراً للنجاح الكبير الذي حظيت به الدورة الافتتاحية للمعرض العام الماضي وما يوفره المعرض من منصة أعمال فعالة، عادت معظم الشركات التي شاركت في العام السابق لتسجل حضورها من جديد في دورة العام الحالي.
وحظي المعرض بدعم من جهات متعددة ومرموقة، بما في ذلك هيئة أبوظبي للسياحة بوصفها الراعي الرئيسي، ومحطة سي إن إن وقناة العربية بوصفهما شريكي البث الإعلامي، وصحف "الاتحاد" و"ذا ناشونال" و"التايمز" بوصفها الصحف الرسمية، إضافة إلى شركة بينتلي بوصفها راعي السيارات الحصري للحدث، وشركة يوليس ناردين لصناعة الساعات السويسرية الفاخرة بوصفها راعي الساعات الرسمي للحدث.
وأجمع المشاركون على أن هذا المعرض قد وفر الكثير من فرص العمل على مستوى عالٍ وساهم بتلبية جميع متطلبات هذه الصناعة الراقية من حيث النوعية والخصوصية والأسلوب.


تصاميم أولية ليخوت فاخرة خلال المعرض

أبوظبي(الاتحاد)- شهدت فعاليات الدورة الثانية من معرض أبوظبي لليخوت عرض العديد من التصاميم الأولية ليخوت فاخرة وجدت في المعرض منصة مناسبة لتسليط الضوء على ابتكاراتها في عالم اليخوت.
وقام العديد منها بالكشف وللمرة الأولى عن مفاهيم مبتكرة لتصاميم أولية لعدد من اليخوت الفاخرة، بما في ذلك شركة «واي» ، وهي عبارة عن شركة مساهمة بين «والي وهيرميز»، التي كشفت عن مفهوم التصميم المبتكر لليخت الآلي كاتامارانس (41 متراً) والذي يتم بناؤه عبر التعاون مع شركة «رويال فالكون فليت» و»بورش ديزان ستديو» و» جرين لاين لصناعة ديكور اليخوت».
وقدمت شركة «فينكانتيري يختس» مفهوم التصميم الأولي لليخت «ماجيلانو»، هذا بالإضافة إلى قيام شركة «ويفز العالمية» بالتعاون مع المصمم الشهير إيلي صعب بعرض التصميم الأولي لليخت الكبير من فئة «ميغا يخت» والذي يحمل الرمز «ES117» وتتولى شركة أوسيانكو بنائه.

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً