صحيفة الاتحاد

الرياضي

الأولمبي أبو غوش يخسر الذهبية أمام الروسي منيني

محمد بن حمد الشرقي شهد الافتتاح بحضور مكتوم بن حمد الشرقي وعبدالملك ود. تشو (تصوير: يوسف العدان)

محمد بن حمد الشرقي شهد الافتتاح بحضور مكتوم بن حمد الشرقي وعبدالملك ود. تشو (تصوير: يوسف العدان)

فيصل النقبي (الفجيرة)

افتتح سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة مساء أمس النسخة الخامسة لبطولة الفجيرة الدولية للتايكواندو التي تقام في صالة خليفة بالفجيرة، وتستمر لمدة 3 أيام، وتوج سموه اللاعب الروسي منيني الفائز في وزن 68 بالميدالية الذهبية الذي بعد تغلبه على الأردني أحمد أبو الغوش في المباراة النهائية 17 - 15 وحصل البطل الأولمبي الأردني أحمد أبو الغوش على الميدالية الفضية.
حضر الافتتاح الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة، والدكتور تشو رئيس الاتحاد الدولي للعبة، وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وناصر الرزوقي رئيس اتحاد الكاراتيه، وأحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد التايكواندو رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعبدالعزيز بوهندي مدير مكتب الهيئة في الفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وعدد من كبار الشخصيات من ضيوف البطولة.
وأعلنت اللجنة المنظمة للبطولة عن مبادرة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي بمناسبة عام الخير بالتبرع بمبلغ 100 ألف دولار لمؤسسة التايكواندو الإنسانية، لإنشاء مجمع رياضي للاجئين السوريين في الأردن.
وأقيم حفل افتتاح مبسط في هذه المناسبة وألقى أحمد حمدان الزيودي كلمة اللجنة المنظمة وجه خلالها الشكر إلى سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي على رعايته ودعمه المتواصل للبطولة، مما كان له أكبر الأثر في نجاحات البطولة وتحقيقها لأفضل النتائج بوصفها من أهم البطولات في المنطقة.
بدوره، تقدم الدكتور تشو بالشكر والتقدير لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي للاهتمام الكبير والدعم المميز للرياضة عموماً، والتايكواندو بشكل خاص، معبراً عن سعادته لما وصلت إليه اللعبة منذ أن تم إشهارها في الفجيرة.
وقال: الإمارات بشكل عام والفجيرة على وجه الخصوص لعبت دوراً بارزاً في تطور هذه اللعبة على المستوى العالمي، ونحن سعداء لذلك، ولن ندخر جهداً في دعم هذه البطولة، لكي تواصل تألقها الذي نشاهده.
من جهة أخرى، أكد السويدي شاكير شلبات رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي أن البطولة ارتقت إلى مستويات عالية من خلال التنظيم الحالي.
وقال: نشعر بتفاؤل كبير وارتياح عالي في الاتحاد الدولي لإقامة هذه البطولة للسنة الخامسة على التوالي في الفجيرة التي أصبحت واحدة من أهم المحطات العالمية لبطولات التايكواندو وخصوصاً في القارة الآسيوية التي تعتبر مهد اللعبة، ويمكن وضعها في خانة بطولات عالمية من مستوى بطولة كندا ولاس فيجاس في أميركا.
وتابع: اللوائح التي بموجبها تم تقييم البطولة هو عدد المشاركين والذي اقترب من 700 لاعب ولاعبة وتعدد الدول ونوعية اللاعبين المشاركين المعيار في هذا الجانب.
وأوضح «سعيد لوجود لاعبين سبق لهم أن تواجدوا في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل وفي بطولة العالم السابقة التي أقيمت في كندا وهو يعد إشارة تتميز بها بطولة الفجيرة عن غيرها من البطولات.