الاقتصادي

الاتحاد

«جمارك دبي» تحصل على الآيزو 27001 لإدارة أمن المعلومات

جمعة الغيث يتسلم الشهادة

جمعة الغيث يتسلم الشهادة

تسلمت جمارك دبي شهادة المواصفة العالمية “ الآيزو 27001:2005 “ لنظام إدارة أمن المعلومات، لتكون أول دائرة جمركية على مستوى العالم تحصل على الشهادة بنطاق واسع يشمل جميع الإدارات والمراكز الجمركية وجميع المعلومات الإلكترونية وغير الإلكترونية.
وبحسب بيان صحفي، تهدف هذه المواصفة، التي طورتها المنظمة العالمية للمواصفات والمقاييس (الآيزو)، إلى إنشاء نظام فعال لإدارة أمن المعلومات في الشركات والمؤسسات عبر تطبيق مجموعة من المعايير والاشتراطات التي تضمن الحفاظ على المعلومة وسريتها وسلامتها وإتاحتها للأشخاص المعنيين بها بما يحقق استمرارية العمل، وتشمل 11 حقلاً رئيسياً هي سياسة أمن المعلومات، الهيكل التنظيمي لأمن المعلومات، إدارة الأصول، أمن الموارد البشرية، أمن مكان وبيئة العمل، إدارة اتصالات وعمليات أنظمة أمن المعلومات، اكتساب وتطوير وصيانة أنظمة المعلومات، التحكم في وسائل الدخول للمعلومات، إدارة أمن المعلومات والحوادث المتعلقة بها، إدارة استمرارية العمل وأخيراً الالتزام بالأحكام والقوانين. ويندرج تحت هذه الحقول 133 بنداً للتحكم والمراقبة ينبغي مطابقتها للمواصفة العالمية.
وأضاف البيان”لم تقتصر فئة المواصفة التي حصلت عليها جمارك دبي في شهر ديسمبر 2009، على المعلومات الإلكترونية المخزنة أو تلك التي تمر عبر وسائل تقنية المعلومات، بل تمتد إلى مختلف ممارسات العمل في الدائرة، بما في ذلك البيانات والمعلومات الورقية في جميع الإدارات والأقسام والمراكز الجمركية.”
وتسلم الشهادة جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي، في جمارك دبي خلال استقباله مؤخراً في المقر العام للدائرة وفد الشركة العالمية المانحة لشهادات الآيزو، بحضور إبراهيم عوض الرئيسي مدير أمن المعلومات بجمارك دبي
وكان قد تم تشكيل فريق عمل في جمارك دبي قام بتطوير إجراءات العمل فيما يتعلق بأمن المعلومات بما يتوافق ومعايير مواصفة الآيزو 27001، وبدأ العمل بوضع التخطيط الكامل بتحسين الإجراءات المتبعة وتطوير إجراءات جديدة وتحديد موظف من كل إدارة ومركز جمركي ليكون حلقة وصل بين زملائه في الإدارة من ناحية، وإدارة أمن المعلومات من ناحية أخرى والتنسيق في هذا الأمر، وتبعتها مرحلة التطبيق والتنفيذ وتوعية الموظفين بأهمية الحفاظ على المعلومات وتوفير سبل أمنها، ثم جرت عملية التدقيق الداخلي في الدائرة للتأكد من تطبيق هذه المواصفة.
تلا ذلك عملية التدقيق الخارجي التي قامت بها الجهة الدولية المحايدة المانحة واستغرقت 8 أيام كاملة تم خلالها التأكد من تطابق الإجراءات والأنظمة المتبعة في الدائرة ومختلف مراكزها الجمركية مع معايير واشتراطات المواصفة، وتم منح جمارك دبي هذه الشهادة العالمية المرموقة.
وأوضح جمعة الغيث: “ إن تطبيق هذا النظام شمل تعزيز ثقافة أمن المعلومات لدى الموظفين والحفاظ على قيمة المعلومة أياً كان حجمها ومحتواها ووسيلتها وكذلك ضمان أمن بيئة ومكان العمل والأوراق وأجهزة الكمبيوتر والشبكة الإلكترونية، وتم تنظيم نحو 85 ورشة عمل توعوية للموظفين شارك فيها 950 موظفاً كما تم وضع لافتات ونصائح مهمة على شاشات الكمبيوتر تؤكد على هذا الأمر”.
وأضاف: “ حصول الدائرة على هذه الشهادة يعزز من سمعتها العالمية ويزيد من ثقة عملائنا فيما نطبقه من إجراءات عمل آمنة تهدف إلى تقديم أفضل الخدمات وأجودها إليهم بما في ذلك توفير نظام متطور لأمن المعلومات، عبر تطبيق أفضل الممارسات العالمية، حيث يحافظ النظام على سرية وأمن المعلومات الخاصة بالعملاء ويسهم في الإبقاء على ميزتهم التنافسية”.
وأعرب جمعة الغيث عن شكره لكافة الموظفين الذين شاركوا في تحقيق هذا الإنجاز الجديد لجمارك دبي، وقال إن الفضل الأكبر فيه يعود إلى تعاون مختلف الأقسام والإدارات والمراكز الجمركية والتكامل فيما بينها.

اقرأ أيضا

فيروس كورونا يهدد اقتصاد تركيا الهش أصلاً