الاتحاد

الرياضي

97 خيلاً تتنافس على جوائز النسخة الـ 14 لكأس دبي العالمي

محمد بن راشد وحمدان بن راشد يتوجان مالك الجواد كيرلين الفائز بنسخة 2008

محمد بن راشد وحمدان بن راشد يتوجان مالك الجواد كيرلين الفائز بنسخة 2008

برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» يشهد مضمار نادي دبي لسباق الخيل بند الشبا في الخامسة من مساء اليوم فعاليات النسخة الرابعة عشرة لكأس دبي العالمي البالغ إجمالي جوائزه المالية 21 مليوناً و250 ألف دولار، والذي يتألف من سبعة أشواط، تتنافس فيها 97 خيلاً، حيث خصص الشوط الأول لمسافة 2000 متر للخيول العربية الأصيلة «دبي كحيلة كلاسيك».
ويقام الشوط الثاني لمسافة 1600 متر على لقب سباق جودلفين مايل، فيما يقام الشوط الثالث لمسافة 1800 متر على لقب سباق ديربي الإمارات ويقام الشوط الرابع لمسافة 1200 متر على لقب سباق دبي جولدن شاهين، فيما يقام الشوط الخامس لمسافة 2400 متر على لقب سباق دبي شيما كلاسيك ويقام الشوط السادس لمسافة 1777 مترا على لقب سباق سوق دبي الحرة.
ويختتم اللقاء بالسباق الرئيسي كأس دبي العالمي للفئة الأولى لمسافة الميل وربع الميل 2000 متر البالغ إجمالي جوائزه المالية 6 ملايين دولار.
وينتظر أن يشهد المهرجان الكبير الذي تتجه إليه أنظار الملايين من عشاق سباقات الخيل في العالم تنافساً مثيراً بين الخيول المشاركة، وقد أكملت اللجنة المنظمة لكأس دبي العالمي كامل استعداداتها لاستضافة الحدث المهيب، والذي ينتظر أن يشاهده ملايين البشر في أنحاء المعمورة على الهواء مباشــــــرة وســــــيجمع اللقــــــاء العملاقين الاماراتيين «البرتوس ماكسيموس» و«اسياتيك بوي».
جائزة الشوط الرئيسي 10 ملايين دولار
تحفة «ميدان» المعمارية تستضيف النسخة الـ15 في 2010



دبي (الاتحاد) - حين دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» مشروع مسرح «ميدان» الصحراوي بمناسبة الاحتفال ببطولة كأس دبي العالمي لسباق الخيل 2007 تم عبر شاشة عملاقة عرض لمكونات مشروع «ميدان» الحضاري الذي سيكون من المعالم الرياضية الأبرز والأضخم عالمياً، والذي يضم مضامير لسباقات الخيول بأنواعها ومدناً سكنية وترفيهية وفنادق وأندية رياضية إلى جانب مراكز تسوق ومرافق سياحية ذات مستويات عالمية راقية.
وفي ذلك اليوم أعلن سموه عن رفع جائزة كأس دبي العالمي لعام 2010 من 6 ملايين دولار إلى 10 ملايين دولار والتي تناقلتها الوسائل العالمية المهتمة وغير المهتمة بصناعة الخيل.
ويعتبر مشروع «ميدان» المشروع الأول الذي يجمع بين مضمار لسباق الخيل ومشروع عقاري في مكان واحد وهو تحفة معمارية تفوق الوصف.
وتشهد مدينة سباق الخيل المميزة جداً تطوراً سريعاً في مراحل بنائها التي من المقرر أن تشهد الافتتاح الرسمي قبل موعد كأس دبي العالمي لسباق الخيل في مارس 2010، ومن المتوقع أن يستوعب المدرج عند الانتهاء من بنائه قدرة استيعاب تصل إلى 60 ألف متفرج مما يجعل منه أحد ميادين سباق الخيل الكبيرة في العالم.
ويضم طابق الميزانين مميزات فريدة من نوعها مثل معرض ومتحف ميدان ومكاتب نادي دبي لسباق الخيل، فندق ميدان الذي تديره أكبر المجموعات العالمية الردهة الرئيسية وممر الدخول إلى مضمار السباق.
بدأ العمل في مشروع ميدان لسباق الخيل بعد نهاية كأس دبي العالمي 2007 والذي فاز به «إنفاسور» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم من قبل 2600 عامل بناء تواجدوا في الموقع قبل أن يرتفع هذا الرقم إلى 5000 عامل مع وصول مراحل العمل إلى قمتها، وتساهم في عمليات البناء 18 رافعة أبراج بهدف توفير الوقت، وبالتالي تسريع وتيرة العمل.
وبدأت معالم مدينة «ميدان» بالوضوح إلى العيان بالتزامن مع الانتهاء من أعمال تسوية الأراضي وإعداد التجهيزات اللازمة للشروع في أعمال حفر القنوات المائية بالمدينة، والتي تضم مجموعة من العقارات السكنية والتجارية تتوزع بين أحضان القنوات المائية الخلابة والحدائق الجميلة التي توفر للقاطنين والزائرين نزهة رائعة وممتعة.
كما تضم الخطة الأساسية للمشروع جميع أنواع المميزات والتسهيلات والمنشآت التي تهدف إلى جعل المشروع مدينة عالمية متكاملة المواصفات.
ويعتبر مشروع مضمار «ميدان» للخيل الأول والمذهل في دولة الإمارات، ويضم المشروع مدرجاً عالمياً ومضماراً متطوراً، كما سيضم المشروع صروح مؤتمرات وأعمالاً عالية المستوى.
ومن المميزات الأخرى التي يحتضنها مشروع «ميدان» فندق خمسة نجوم، ملعب جولف بمواصفات عالمية، أكثر من عشرة مطاعم، موقف مغطى لأكثر من 10 آلاف سيارة، معرض ومتحف ميدان ومكاتب نادي دبي لسباق الخيل.
ويقع مضمار «ميدان» لسباق الخيل بالقرب من مدينة ميدان التي تعتبر بيئة اجتماعية تتألف من منشآت تجارية وسكنية ومتاجر للبيع بالتجزئة وقناطر على القنوات المائية، وواجهة مائية ومتنزهات خلابة.
وكان سعيد حميد الطاير رئيس اللجنة المنظمة لكأس دبي العالمي قد تحدث إلى الصحافة العالمية والمحلية إبان قرعة كأس دبي العالمي الـ14 عن مواجهة التحديات في تشييد صرح مشروع «ميدان» لسباق الخيل مؤكداً أن التسهيلات الكبيرة التي سوف تتوفر بمشروع ميدان هي توفير 10 آلاف موقف مغطى للسيارات إلى جانب مواقف لسيارات الأجرة مع خدمات 40 حافلة لنقل الجمهور.
وعن فكرة الوصول إلى مضمار ميدان في أسرع وقت دون الدخول إلى الزحام قال الطائر إنهم اتفقوا مع شركة المواصلات في دبي على توفير خطوط ترام من النقاط في دبي للوصول إلى المضمار مما يوفر الوقت والجهد بالنسبة إلى الجماهير.
وستواصل «طيران الإمارات» رعايتها للحدث الأكبر وهو كأس دبي العالمي لسباق الخيل البالغ إجمالي جوائزه المالية 10 ملايين دولار من خلال الحديث الذي أدلى به أحمد خوري نائب رئيس أول العمليات التجارية للخليج والشرق الأوسط وإيران في طيران الإمارات خلال حفل قرعة كأس دبي العالمي 2009

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!