الاتحاد

عربي ودولي

ولي العهد السعودي في قطر: إزالة كل ما شاب العلاقات

أمير قطر لدى استقباله ولي عهد السعودية في مطار الدوحة أمس

أمير قطر لدى استقباله ولي عهد السعودية في مطار الدوحة أمس

أكد ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز لدى وصوله امس الى العاصمة القطرية الدوحة، نجاح السعودية وقطر في إزالة كل ما شاب العلاقات بين البلدين· فيما قال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن الزيارة تنقل العلاقات بين البلدين إلى مرحلة أخرى، وإن جدول المحادثات مفتوح على كل المواضيع·
وكان أمــــير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وعدد من كبار المسؤولين القطريين في استقبال الامير سلطان بن عبد العزيز· واعلن مصدر دبلوماسي سعودي في الدوحة لوكالة ''فرانس برس'' ان زيارة الامير سلطان بن عبد العزيز تأتي في سياق توطيد المصالحة بين الدولتين ·وسيجري ولي العهد السعودي خلال زيارته التي ستستغرق ثلاثة ايام، محادثات مع امير قطر تتناول الاوضاع في منطقة الخليج والعالم العربي وقضايا العلاقات الثنائية بين البلدين·
وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي إنه ''انطلاقاً من روابط الأخوة والقربى بين المملكة وقطر وفي إطار التواصل والتشاور بين الملك عبدالله والشيخ حمد وبناءً على دعوة رسمية من أمير قطر غادر الأمير سلطان بن عبدالعزيز إلى قطر''· ويرى مراقبون أن هذه الزيارة ''ستذيب ما تبقى من الجمود'' في العلاقات بين البلدين خاصة بعد عودة السفير السعودي إلى الدوحة الأسبوع الماضي·
وأضافوا أن ولي العهد السعودي سيبحث مع الشيخ حمد العلاقات الثنائية بين البلدين إضافة إلى الأوضاع في المنطقة خاصة الوضع في لبنان والعراق والقضية الفلسطينية وعملية المصالحة التي تقوم بها قطر بين الحوثيين في اليمن والسلطة اليمنية·
وتعد هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها مسؤول سعودي كبير بعد تدهور العلاقات بين البلدين في عام ·2001وكانت العلاقات بين الرياض والدوحة قد تدهورت وسحبت الرياض سفيرها في قطر حمد الطعيمي وقطعت العلاقات مؤقتًا·
وكانت العلاقات السعودية القطرية بدأت في التحسن بعد الزيارة التي قام بها امير قطر للسعودية في سبتمبر الماضي· وعينت السعودية الاسبوع الماضي سفيرها في دمشق احمد القحطاني سفيرا لها في الدوحة التي وصلها قبل يومين·
إلى ذلك أكد الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أن أمن منطقة الخليج من مسؤولية أبنائه في إطار بناء الثقة المتبادلة، والاعتماد على الذات مع الأخذ بعين الاعتبار التحديات التي تطرحها العولمة، ودعا دول الخليج الى وضع آلية مناسبة تبدأ بصياغة برنامج أمني شامل، مشيراً إلى أن هناك مصلحة مشتركة داخلية وخارجية لتحقيق وإدامة الأمن في المنطقة·
وفي محاضرة نظمت في ختام أعمال مهرجان الدوحة الثقافي السابع بعنوان ''أمن منطقة الخليج الى أين ؟ '' شدد حمد بن جاسم على أن النهوض بتلك المهمة يجب أن يتم بصورة جماعية على أساس مفهوم الشراكة الاستراتيجية للأطراف كافة بعيداً عن المواقف الانفرادية، وفي إطار التعاون الواضح المبني على الاحترام المتبادل للمصالح·
وأكد المسؤول القطري ضرورة التوصل إلى موقف خليجي مشترك في مواجهة القضايا الأمنية الإقليمية الهامة بحيث تصاغ السياسات الإقليمية ليس انطلاقا من ردود الفعل، وإنما من مسار واضح للسياسات المتفق عليها· وقال الشيخ حمد بن جاسم إن دول منطقة الخليج حريصة على عدم الزج بالمنطقة في مغامرة عسكرية جديدة ·
وأضاف : إن قضية الملف الإيراني تشكل مصدر قلق لدول المنطقة مشيراً إلى أن ''الكلام الرسمي للمسؤولين الإيرانيين يؤكد أن المنشآت النووية الإيرانية للأغراض السلمية''· وأوضح أن مدخل دول الخليج للوصول الى رؤيتها الخاصة لهذه القضية يأتي عبر الحوار المباشر مع إيران·
وقال الشيخ حمد إن ''أمن الخليج أصبح ظاهرة إقليمية ودولية تتضمن مجموعة من العلاقات المتشابكة والمتداخلة التى تخص أمن الطاقة والإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل والنزاعات القائمة، وحول العلاقات مع إسرائيل قال رئيس الوزراء القطري إن قطر ليس لديها علاقات مع إسرائيل مضيفاً: ''لا اعتقد أن إسرائيل تحترم السلام''، وأضاف أن ''المشكلة في القضية الفلسطينية تكمن في أن الفلسطينيين متفرقون وهذه بداية الاشكال، يجب أن يكون هناك رأي عربي موحد''·
وطالب الشيخ حمد الزعماء العرب بحضور قمة دمشق، مؤكداً حضور قطر وقال: ''لا يجب أن نساوم على القمة والمقاطعة لاتفيد واذا لم نقاطع آنابوليس فلماذا نقاطع القمة السورية''؟·

اقرأ أيضا

انطلاق قافلة جديدة تقل 1500 مهاجر من المكسيك باتجاه أميركا