الاتحاد

دنيا

محمود طه نذرت فني لفلسطين


عمان ـ توفيق عابد:
يلقبونه 'شيخ الخزافين' فهو الذي حرر هذا الفن من تقاليده المتوارثة والأبجديات الثابتة، ويصفه زملاؤه بالفنان الرائد بفضل تفانيه في أسلوبه الخاص ليس المميز فقط بل الجدير بأن يستمر ويدرس بكفاءة·
انه الفنان التشكيلي محمود طه الذي تعامل مع الوطن الغائب الحاضر والطاقة الساعية دوما إلى التسامي والتفرد وعدم الثبات من خلال ابتكار الأشكال الجديدة والتحقق من كل جزئية بعيدا عن الانفعالات والمعالجات السريعة·
أعماله نتاج مرجعية ذهنية تقاوم أية محاولة لمحو الذاكرة وتذكر بسمات الفنون القديمة وتقف على حافة الواقع وحافة الخيال؛ تجربته تحلت بالنضوج السوي وتدرجت بالدراسة والحوار إلى ملحمة نقلت تجربته الفنية برمتها من التقليد والبناءات الخزفية المترددة الى قواعد فكر حي وفلسفة حياتية متكاملة·
التقيناه في مرسمه الذي يحتل الطابق الأرضي من فيلته التي يمكن لأي شخص أن يعرف أن صاحبها فنان تشكيلي دون عناء نظراً لجماليات تصميمها وخاصة قبتها والجداريات التي تزين جدرانها··· وكان هذا الحصاد:
إبداع الغيظ
؟ يلاحظ أنك تركز حاليا على الجداريات ولم تعد تميل الى الخزفيات، لماذا ؟
؟؟ الحديث عن هذا الموضوع يستغرق وقتا طويلا فقد ركزت على الجداريات منذ منتصف الثمانينات حيث اتجهت الى تصميم جداريات عن القدس وما حولها (30 جدارية) تذكر بقضية العرب الاولى بعنوان 'الوطن والذاكرة'، وعندما اندلعت الانتفاضة بدأت أتجه لترجمة مشاعري واحباطاتي وغيظي عما أسمعه من أعمال القتل الإسرائيلي الى جداريات ضخمة جدا· واصلت طريقي في تسجيل معاناة الشعب الفلسطيني خاصة عندما القى الدكتور وليد سيف قصيدته المعروفة ' البحث عن عبدالله البري ' الذي انعكست شخصيته على كل طفل فلسطيني انغمس في فعاليات الانتفاضة حيث صممت جدارية من 60 مترا تحكي القصيدة باسلوب تشكيلي لأنتقل مع قصيدة مماثلة للشاعر المرحوم الدكتور عبد اللطيف عقل وأقدم أربع جداريات· وبعد عملية السلام واتفاق اوسلو وحرب الخليج الثانية صدمت من الاتفاق وبدأت أبحث في الفضاء الفلسطيني 'الانسان' سواء بالانتفاضة أو غيرها حيث لا يوجد بيت فلسطيني إلا وبه شهيد أو جريح أو معتقل فكنت أرمز للام والأب وابنهما الشهيد أو المعتقل ·· هذه الشخوص سيطرت على الاتجاهات الأخيرة في أعمالي وبقيت مستمرة حتى الآن لكن هذا الأسلوب سيتغير في مرحلة مقبلة وسأستعير عناصر جديدة في رحلة البحث عن أسلوب جديد·
رسالة إنسانية
؟ لكل جدارية رسالة·· ما هي الرسالة التي حاولت إيصالها للناس؟
؟؟ لم أكن أعتقد أن هناك رسالة أوصلها للناس مباشرة فقد كانت لنفسي في البداية لأن معظم الناس يعرفون معاناة الشعب الفلسطيني ومجمل الأحداث لكن الأعمال كانت رسالة للإنسانية سواء للإنسان العربي أو الأجنبي فقد شاهد أجانب المجموعة فأعجبوا وتأثروا بها حتى أن بعض النسوة بكين على معاناة شعبنا· أنا لا أريد أن أكون شاعرا فاحساسي يختلف عن إحساس الشاعر؛ أخاطب نفسي وأخاطب الآخرين بطريقة غير طريقة الآخرين· الفن لغة عالمية سواء كان موسيقى أم فنا تشكيليا يفهمه ويحسه كل البشر، بعكس اللغة التي يعجز من لا يفهم العربية عن التعاطي معها·
؟ في حياتنا رموز معينة·· ترى ماذا يمثل الوطن والحجر لمحمود طه؟
؟؟ هذه الرموز التي تتحدث عنها كانت عناوين مهمة لجميع أعمالي؛ فالقدس على سبيل المثال لم أعتبرها ملكا للفلسطينيين أو عاصمة لهم وحدهم بل تراث للأمة من المحيط الى الخليج، ولكل من يتحدث العربية أو يدين بالإسلام· و قد حرصت على ابراز العناصر الموجودة في فلسطين من ارث معماري أو ثقافي او شجرة الزيتون في جميع الأعمال وبالذات قبة الصخرة والبيوت المهجورة وممارسات الاحتلال في مناطق مختلفة من أرض الأجداد ·
لوحة ملحمية
؟ وقعت أحداث في فلسطين هزت الضمير العالمي كما حصل في مخيم جنين ورفح· · كيف عبرت عن ذلك؟
؟؟ كنت أثناء مذبحة مخيم جنين أنجز بعض الجداريات ·· تركتها وتحولت رأسا الى لوحة ملحمية عن المخيم استمر العمل بها حتى جاءت لجنة التحقيق الدولية فأوقفتها، وهي موجودة الآن في المتحف الوطني الأردني طولها سبعة أمتار وعرضها متر واحد يظهر فيها شخوص بشرية وكلمة جنين في الأفق البعيد متقطعة الحروف وعناصر معمارية ومسجد وشهداء· وأثناء العمل كنت اسمع كل يوم خبرا يفجرني من الداخل الى أن جاءت أعمال تدمير بيوت اللاجئين في رفح فاليهود هجرونا عام 1948 ولا يريدوننا أن نسكن حتى في بيوت من اللبن·
لا أحب الألقاب
؟ يلقبونك بـ 'شيخ الخزافين' من أين جاءت هذه التسمية؟
؟؟ بصراحة لا أحب هذا اللقب وكما تعرف فان فلسطين تحتوي أقدم الفخاريات في العالم وهناك مناطق مشهورة بصناعتها مثل غزة وقرية ارتاح في شمال ارض الكنعانيين وقبلهم الفنيقيون ورغم ذلك أقول هذا شرف لا أستحقه·
؟ بالإضافة الى التشكيل، أنت خطاط معروف ترى كيف ترى هذا الفن وسط التكنولوجيا؟
؟؟ في الواقع بدأ الخط العربي يتراجع بشكل كبير بسبب ظهور برامج الحاسوب وحتى الصحافة لم تعد تستخدمه ولم يعد أحد يحترفه للأسف الشديد لكن هناك محاولات جادة ليستعيد مجده، ففي تركيا التي أسقطت الخط العربي في ثورة أتاتورك عاد أفضل من الدول العربية وهناك عدد من الخطاطين الأتراك يكتبون على طريقتي وقواعدي· وعلمت بوجود حركة نشطة في إمارة الشارقة تدعو للاعتزاز والافتخار حيث يقوم خطاطون إماراتيون وعراقيون وسودانيون بإحياء الخط العربي واتباع قواعده واحترامها بعيدا عن الحاسوب·
الوان المساجد والزخارف
؟ كفنان تشكيلي ·· ما هي الالوان التي تجذب انتباهك؟
؟؟ أثناء دراستي في العراق كانت تشدني المساجد والزخارف التي تزين دور العبادة في كربلاء؛ وشدتني كثيرا مدينة أصفهان التي زرناها ونحن طلبة فالألوان الإسلامية سواء في مساجد النجف أو كربلاء أو بغداد أو ايران تنتمي الى مدرسة فنية واحدة خاصة باعتمادها على الوان التركواز وهي الازرق والاصفر والابيض وعلاقتها مع بعضها البعض· وبعد اربعين سنة من الخبرة والتجربة خرجت لنطاق آخر وتأثرت بالتقنية الغربية لأن ألوان المسجد لم تعد تناسب في الوقت الحاضر لطرح قضايا سياسية وانسانية فقد تم استحداث الوان جديدة من درجات الازرق والبني والاصفر·
؟ ترى كيف ترى واقع الحركة الفنية في الأردن كرائد في هذا المجال؟
؟؟ عاصرنا بدايات الحركة التشكيلية في الأردن في الثلث الأخير من الستينيات حيث تواجد ثلاثة فنانين تشكيليين هم: محمد الدرة وأحمد نعواس وعفاف عرفات والآخرون أكثرهم من الهواة؛ وكان الفنان آنذاك يعرض أعماله بأسعار قليلة لا تزيد عن عشرة دنانير حوالي '50 ' درهما إماراتيا ولم يجد من يشتريها والناس كانوا يقتنون أو على الأصح يهتمون باللوحات الإيطالية المستنسخة 'لوحات سخيفة جدا' المأخوذة أحيانا عن علبة شيكولاتة ويعلقونها على جدران بيوتهم· أما الان فقد تغير الوضع كثيرا وأصبح المواطن في الاردن على استعداد كبير لاقتناء لوحات بآلاف الدنانير ولذلك يحضرون الى المعارض الفنية ويشترون لوحات يفوق سعرها 3000 دينار·
تلميع وليس نقداً
؟ هذا يقودنا الى سؤال حول النقد الفني الذي يصاحب أو يوجه الأعمال الفنية؟
؟؟ يجب أن يكون للناقد الفني مواصفات شاملة حتى يستطيع مواجهة أو تحليل معرض فني ويكتب عنه بأسلوب فني وعلمي انما الذين يكتبون في الأردن وخارجه هم في الحقيقة شعراء وكتاب لم يدرسوا الفن على الإطلاق، وبالتالي يكتبون انطباعاتهم وهذا ليس نقدا من وجهة نظري· وبصراحة أكثر أنا لا أعتبر ما يكتبه شاعر أو أديب 'مع الاحترام' عن معرض فني كبير نقدا كافيا لأن النقد يحتاج إلى أدوات وعناصر تؤهل صاحبها لأن يكون ناقدا؛ ولذلك ما يكتبه ادونيس على سبيل المثال لا الحصر ليس نقدا فنيا فمعظم الحالات النقدية كتابة انطباعية ومجرد عرض إعلامي فقط· وفي الأردن كان المرحوم رباح الصغير يملك أدوات النقد الكافية رغم أن بعض الفنانين كانوا يصفون كتاباته بالغموض وهناك عبد الرؤوف شمعون الذي اعتزل لأن النقد الفني يولد متاعب لصاحبه وقد فضل الاختصار بعيدا عن المشاكل·
وما يجري الآن مجرد تلميع إعلامي ومجاملة اجتماعية للأسف الشديد على حساب عملية النقد التي تفيد الفنان وتوجهه وجهة صحيحة إذا كانت بعيدة عن التجريح وهدفها خدمة الحركة الفنية بتبيان مكامن القوة والضعف في عمل الفنان وهذا يخدمه في النهاية·
؟ سمعت أنك زرت مدينة حمص وبكيت على قبرخالد بن الوليد·· ماذا حصل؟
؟؟ كنت في طفولتي وأنا ابيع الصحف والمجلات معجبا بعبقريات عباس محمود العقاد وقد أعجبني ما كتبه العقاد عن خالد بن الوليد حيث كان غيورا على الجاهلية في معركة أحد ولما دخل الإسلام أصبح من أكثر الغيورين على الإسلام ونشر الدين الإسلامي وما صنعه في حروب الردة· وأثناء جولة سياحية في مدينة حمص توقفنا عند مسجد خالد بن الوليد حيث يتواجد ضريحه لنقرأ الفاتحة على روحه الطاهرة وكنت قبلها بأسابيع قد أنجزت مجموعات عن أعمال فنية عن مخيم رفح الذي دمره الاحتلال الإسرائيلي وتمنيت آنذاك أن أجد قائدا عربيا يسمع صراخ سكان المخيم وأطفاله وينجدهم·
ويضيف محمود طه والدموع تترقرق على أهداب عيونه: عندما وقفت هناك مرت أمامي سحابة من الذاكرة امتدت من معركة القادسية ورحلته في الصحراء إلى اليرموك·· هذه المسافة مرت بذهني خلال ثوان محدودة جدا فلم استطع تكملة الفاتحة وبدأت أبكي·· خرجت من المسجد وواجهت زوجتي وقالت لي: ماذا حصل فقلت لها عندما نعود إلى عمان سنذهب إلى العمرة وكان أول عهد لي بالصلاة في المسجد النبوي وبعد شهرين أديت فريضة الحج والآن أشعر بأنني مع الله قبل عشرات السنين والحمد لله تعالى·
جدارية القدس
أعمل الآن على جدارية جديدة عن القدس تتضمن ثلاثة عناصر رئيسة الأول هو الاية الكريمة 'سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله'، والثاني هو الحديث النبوي الشريف 'لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد· · المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا'· أما العنصر الثالث فهو جزء من نص العهدة العمرية التي أعطاها عمر بن الخطاب لبطريرك القدس عند فتحها ومشهد الخليفة وهو يتبادل ركوب الناقة مع خادمه· وهناك عناصر أخرى مكملة مثل واجهة قبة الصخرة المشرفة والأقصى وكنيسة القيامة وأشكال 'المقرنصات' الإسلامية·

اقرأ أيضا