الاتحاد

عربي ودولي

50 قتيلاً و 100 جريح بتفجير انتحاري استهدف مسجداً في باكستان

باكستانيون يتجمعون حول المسجد المدمر في جمرود خيبر في المنطقة القبلية

باكستانيون يتجمعون حول المسجد المدمر في جمرود خيبر في المنطقة القبلية

قتل 50 شخصاً على الأقل في هجوم انتحاري يعتبر أحد الهجمات الأكثر دموية في تاريخ البلاد استهدف مسجداً في شمال غرب باكستان أثناء صلاة الجمعة قبيل ساعات من إعلان واشنطن استراتيجيتها الجديدة لمواجهة القاعدة والتي تشكل باكستان أحد أركانها الرئيسيين·
وفجر انتحاري نفسه أثناء صلاة الجمعة في مسجد في مدينة جمرود في منطقة خيبر القبلية إحدى المناطق الحدودية مع أفغانستان حيث ينشط تمرد طالبان ومقاتلو تنظيم القاعدة· ويعتبر هذا الهجوم الأكثر دموية في تاريخ باكستان منذ الهجوم الذي أدى إلى تدمير فندق ماريوت في آسلام إباد في 20 سبتمبر 2008 ومقتل 60 شخصاً·
وقال مسؤول إدارة منطقة خيبر القبلية فدى محمد بنغاش ''قتل أكثر من 50 شخصاً وجرح أكثر من مئة آخرين''· وأضاف أن ''الانتحاري كان داخل المسجد وفجر نفسه عند بدء صلاة الجمعة''· وكان مسؤول أمني كبير أعلن في وقت سابق أن عدد القتلى بلغ 40 ومن ثم ارتفعت الحصيلة إلى 48 قبل أن تصل إلى 50 قتيلاً·
وقال المسؤول الأمني إن ''المبنى بكامله انهار''، مشيراً إلى أن المسجد كان يرتاده بخاصة الجنود ورجال الأمن الباكستانيون الكثر في هذه المنطقة الحدودية والشديدة الحساسية· ورجح مسؤولون أمنيون أن يكون الهجوم جاء رداً على العمليات التي تقوم بها القوات الباكستانية ضد طالبان ومجموعات إسلامية أخرى في منطقة خيبر للسماح بعبور قوافل الامدادات لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان·
ويشكل معبر خيبر الذي يصل مدينة بيشاور بالحدود الأفغانية والذي تستخدمه قوافل حلف شمال الأطلسي هدفاً لهجمات متكررة يشنها طالبان· وتشكل المناطق القبلية في شمال غرب باكستان معقلاً لمجموعات طالبان الأفغان الذين طردوا من البلاد منذ 2001 ولمقاتلي القاعدة حلفاء طالبان باكستان·
وتقف هذه الجماعات وراء موجة كبيرة من الهجمات غالبيتها انتحارية أدت إلى مقتل أكثر من 1600 شخص في مختلف أرجاء باكستان منذ الهجوم الذي شنه الجيش في يوليو 2007 ضد المسجد الأحمر وهو أحد معاقل الجماعات الإسلامية في إسلام آباد·
وتتهم الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية هذه الجماعات باستخدام المناطق القبلية الباكستانية قاعدة خلفية لشن هجمات ضد القوات الدولية في أفغانستان·

اقرأ أيضا

مسلح يطعن عسكريا في ميلانو الإيطالية