الاتحاد

عربي ودولي

إبادة القاعدة استراتيجية أميركا الجديدة في أفغانستان

توعد الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس بالقضاء على الارهابيين في مخابئهم الآمنة في باكستان محذرا من أن تنظيم القاعدة يخطط لشن هجمات جديدة مدمرة وذلك في إطار كشفه عن استراتيجيته الجديدة للحرب في البلد المضطرب·
وحذر أوباما من أن المناطق الحدودية المضطربة من باكستان هي ''أخطر مكان في العالم'' بالنسبة للأميركيين ووصف تنظيم القاعدة بأنه ''سرطان'' يمكن أن يلتهم باكستان، بعد سبع سنوات من هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة·
وتضع استراتيجية اوباما الجديدة باكستان في قلب الاستراتيجية الأميركية الجديدة للقتال في المعركة الدموية وغير المنتهية ضد تنظيم القاعدة والتي قال أوباما انه تم إهمالها خلال تحول الاهتمام الأميركي الى العراق·
كما دعا الرئيس كذلك حلفاء بلاده الى الانضمام الى الجهود المدنية الجديدة التي تهدف الى احلال الاستقرار في أفغانستان، وحذر من انه لن يتغاضى عن الفساد الحكومي في أفغانستان والذي قال انه يقوض الثقة بزعمائها·
وتابع ان ''التقديرات الاستخباراتية المتعددة حذرت من ان القاعدة تخطط بشكل نشط لشن هجمات على الولايات المتحدة من مخابئها الامنة في باكستان''·
وحذر من أنه إذا لم تتحرك باكستان بناء على المعلومات الاستخباراتية عن أماكن تواجد الارهابيين، فإن الولايات المتحدة ستقوم بذلك· واضاف انه ''بالنسبة للشعب الاميركي فقد أصبحت هذه المنطقة اخطر منطقة في العالم''·
وحذر من ان ''سلامة الناس في كل أنحاء العالم في خطر''، داعيا حلفاء وشركاء بلاده الى الانضمام الى المساعي المدنية لتحسين البنية التحتية والتنمية في أفغانستان·
وتوعد الجماعات الارهابية بإلحاق الهزيمة بها· وقال ''أريد من الشعب الاميركي أن يفهم ان لدينا هدفا واضحا هو تعطيل وتفكيك وهزيمة القاعدة في باكستان وافغانستان ومنعها من العودة في المستقبل الى أي بلد''· واضاف ''هذا هو الهدف الذي يجب ان يتحقق· إنها قضية لا يمكن ان تكون اكثر عدلا·
وللارهابيين الذين نواجههم رسالتي اليهم هي نفسها: سنهزمكم''· واقترح اوباما كذلك تشكيل مجموعة اتصال جديدة حول افغانستان وباكستان تضم دولا في المنطقة بينها ايران والهند للقضاء على تمرد حركة طالبان وتنظيم القاعدة في المنطقة· وقال اوباما ''سويا مع الامم المتحدة، سنشكل مجموعة اتصال جديدة من اجل افغانستان وباكستان تضم كل من يجب ان يساهم في امن المنطقة''· واضاف ان مجموعة الاتصال هذه يجب ان تضم ''حلفاءنا في حلف شمال الاطلسي وشركاء آخرين ، وكذلك دول آسيا الوسطى ودول الخليج وايران وروسيا والهند والصين''· واكد اوباما ان ''ايا من هذه الدول ليس له مصلحة في وجود قاعدة لارهابيي القاعدة وفي اغراق المنطقة في الفوضى· الجميع لديهم مصلحة في احلال السلام الدائم والامن والتنمية''· كما اعلن اوباما عن ارسال اربعة الاف جندي اضافي لتدريب القوات الافغانية اضافة الى 17 الاف جندي اضافي امر سابقا بإرسالهم الى البلد المضطرب· ويتواجد 38 الف جندي اميركي اصلا في افغانستان·
وتأتي الاستراتيجية الجديدة مع تصاعد العنف في أفغانستان الى أعلى مستوياته منذ الاطاحة بحكومة طالبان عام 2001 بسبب ايوائها لزعماء القاعدة المسؤولين عن هجمات 11 سبتمبر ·
وقال ان الوضع ''محفوف بالمخاطر بشكل متزايد''· واضاف ''لا يمكن للعالم تحمل الثمن الذي سيفرض اذا انزلقت أفغانستان مجددا الى الفوضى أو عملت القاعدة على هواها''· واضاف ان استراتيجيته الجديدة لها ''هدف واضح ومحدد'' وهو تعطيل وتفكيك وفي نهاية الامر هزيمة القاعدة في باكستان وافغانستان·
وقد رحبت كل من أفغانستان وباكستان بالاستراتيجية الجديدة مؤكدتين على التعاون مع الولايات المتحدة· وقال السفير الافغاني في واشنطن سعيد جواد ان كابول ''ممتنة للغاية'' لادارة اوباما بسبب ''استراتيجية النصر الجديدة هذه''· بدوره اعلن السفير الباكستاني في واشنطن حسين حقاني ان الاستراتيجية ''ايجابية للغاية''· واضاف ان اسلام اباد ''سعيدة خصوصا'' بالتعهد الشخصي الذي قطعه اوباما في ''اعادة انعاش جهودنا المشتركة لمكافحة الارهاب والتطرف''

اقرأ أيضا