الاتحاد

عربي ودولي

اغتيال قيادي بعثي سابق وزعيم عشائري

 العراقي على خضر محمولا على أعناق أفراد أسرته ببغداد، عقب اطلاق سراحه ضمن 22 سجينا من معتقل بوكا الأميركي بجنوب العراق أمس

العراقي على خضر محمولا على أعناق أفراد أسرته ببغداد، عقب اطلاق سراحه ضمن 22 سجينا من معتقل بوكا الأميركي بجنوب العراق أمس

أفادت مصادر أمنية عراقية أمس أن مسلحين اغتالوا أحد قياديي حزب البعث العراقي المحظور دستوريا في العراق مع شقيقه في مدينة كربلاء ذات الكثافة السكانية الشيعية·
وقالت الشرطة في مدينة كربلاء أمس إن مسلحين اغتالوا القيادي في حزب البعث الذي هيمن على الحياة السياسية العراقية منذ عقود إلى حين اطاحة الرئيس الراحل صدام حسين في ،2003 سامي جدوع وشقيقه في مدينة كربلاء، ولاذوا بالفرار·
وكانت الحكومة العراقية التي يسيطر عليها المسلمون الشيعة والأكراد، بدأ مؤخرا الاتصال بالأعضاء السابقين من حزب البعث المحظور وفقا للدستور العراقي الحالي في إطار عملية ''مصالحة وطنية''·
ووجه بعض الشيعة العراقيين انتقادات للاجتماعات الأخيرة بين كبار مسؤولي الحكومة وأعضاء البعث البارزين السابقين مما أجبر المالكي وحلفاءه السياسيين على الدفاع عن البرنامج كجزء ضروري لاستعادة استقرار البلاد·
وكان المئات من البعثيين قتلوا بعد سقوط نظام صدام في التاسع من أبريل 2003 على خلفية الغزو الأميركي للعراق·
وفي اعتداء آخر، قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا بالرصاص الزعيم العشائري عبدالكريم جمعة وأصابوا عدداً من أبنائه لدى مغادرتهم مسجداً بعد أداء صلاة العشاء مساء أمس الأول في جلولاء شمال شرق بغداد·
وكانت مصادر في بعقوبة تحدثت عن اغتيال أمام وخطيب مسجد ابو حنيفة قرب منزله في جلولاء ويدعى محمد كريم· وجلولاء تابعة لقضاء خانقين وهو من المناطق المتنازع عليها بين العرب والأكراد·
كما ذكرت الشرطة أن مسلحين أصابوا مالك متجر لبيع مشروبات كحولية وابنه حينما ألقوا قنبلة يدوية على المتجر وسط الموصل·
وفي سامراء، أفاد بيان صادر عن وزارة الكهرباء أن قنبلة زرعت بالقرب من برج للضغط العالي انفجرت فأصابت 4 من موظفي الوزارة أمس الأول في المدينة التي تبعد مئة كيلومتر شمال بغدا

اقرأ أيضا

الجزائريون يختارون الساكن الجديد للقصر الرئاسي اليوم