الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقية تعاون بين «الغرفة» وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا

مسؤولون في غرفة تجارة وصناعة عجمان وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا في صورة تذكارية عقب توقيع الاتفاقية

مسؤولون في غرفة تجارة وصناعة عجمان وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا في صورة تذكارية عقب توقيع الاتفاقية

وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان اتفاقية تعاون مع جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا أمس في مجال التعاون المشترك ولتقديم أفضل الخبرات والتقنيات الحديثة مع تدريب الطلبة على أحدث الوسائل التقنية في الغرفة وتبادل الخدمات العلمية والتدريبية والاستشارية.
وحضر حفل التوقيع الذي أقيم في مبنى غرفة تجارة وصناعة عجمان عبيد علي المهيري، رئيس مجلس إدارة الغرفة ومحمد عبد الله الحمراني، مدير عام الغرفة، فيما حضر من جانب الجامعة ثامر سعيد سلمان، نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور أحمد عنكيط، نائب الرئيس للعلاقات الخارجية والشؤون، والدكتور بشير شحادة، نائب الرئيس لشؤون المتابعة والتحديث والتطوير، والدكتور محمد الشامي، عميد كلية إدارة الأعمال، و الدكتور زين العابدين رزق، عميد معهد البيئة والمياه والطاقة، والدكتور عمر عاطف، عميد كلية الصيدلة والعلوم الصحية، وعدد من المسؤولين من الجامعة.
وقال عبيد المهيري، رئيس مجلس إدارة الغرفة، إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تضافر الجهود بين الطرفين لتحقيق المشاركات المجتمعية التي تصب في مسار التنمية المستدامة للمجتمع، معتبِراً هذه الخطوة تتكامل مع سعي الغرفة للتعاون مع أهم الجامعات والمؤسسات العلمية الرائدة لضمان الحصول على أفضل الخبرات والتقنيات الحديثة لتطبيقها والاستفادة منها، فضلاً عن اطلاع وتدريب الطلبة على أحدث الوسائل التقنية في الغرفة وتبادل الخدمات العلمية والتدريبية والاستشارية والخبرات والكفاءات بين الجانبين من خلال تدريب طلبة الجامعة في مرافق غرفة عجمان وإقامة الدورات التدريبية لهم. وأفاد عبيد المهيري بأن للغرفة توجهات مجتمعية، فهي تسخر كل إمكاناتها لخدمة مجتمع الأعمال والمجتمعات العلمية الأكاديمية.
من جانبه، قال ثامر سلمان إن التعاون بين الطرفين هو عرف قائم منذ مدة وإن هذه الاتفاقية هي تأطير قانوني لهذا التعاون ودفعة له. وأضاف ثامر سلمان أن الاتفاقية ترجمة لأحد العناصر الرئيسة في رسالة الجامعة وفلسفتها القائمة على كسر الحاجز مع المؤسسات الفاعلة في إمارة عجمان بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام. وأشاد سلمان بمبادرات الدعم التي تقدمها الغرفة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارة، موضحاً أن الجامعة مستعدة للعمل مع الغرفة على تقديم كل خبراتها وخدماتها لتفعيل حاضنات هذه المشروعات لكونها مراكز مهمة لتشجيع هؤلاء الشباب الواعدين ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم. وأضاف أن الاتفاقية ستمكن منتسبي الغرفة والجامعة من اكتساب الخبرات والتعرف إلى حاجات سوق العمل والمهارات المهنية المستجدة في سوق العمل.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار حرص الغرفة على تعزيز العلاقة مع الهيئات والمؤسسات الحكومية والجهات العلمية والأكاديمية في إمارة عجمان وتماشيا مع الأهداف الاستراتيجية للغرفة وخطواتها الدائمة نحو التطوير والتميز وإيجاد قنوات واضحة لتبادل الخبرات والمعارف والارتقاء بمستوى الخدمات وكفاءة الأداء وتعميق المصلحة المشتركة بما يعود بالنفع والخير على الطرفين.

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول