الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تجري مناورة ضخمة لمواجهة حرب شاملة

أعلنت إسرائيل أنها ستجري في يونيو المقبل، مناورات غير مسبوقة، على مواجهة ''حرب شاملة'' واجرت خلال اليومين الماضيين، سلسلة تجارب ناجحة على صواريخ مضادة للصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى·
وقالت صحيفة ''يديعوت أحرونوت'' العبرية أمس، إنه سيتم في الساعة الحادية عشرة من يوم الثاني من يونيو المقبل، اطلاق صافرات الانذار في إطار مناورة ضخمة تشمل كافة أنحاء اسرائيل، يفترض أن تتعرض فيها إلى هجوم صاروخي هائل·
وتابعت الصحيفة، أنه سيطلب من جميع سكان اسرائيل، مع انطلاق صافرات الإنذار، البحث عن مكان آمن· ونقلت الصحيفة، عن نائب وزير الدفاع متان فيلنائي، قوله إن الهدف هو إدخال جميع السكان إلى ''ثقافة الطوارئ'' وكأنما الحرب على وشك الاندلاع غدا·
وقالت الصحيفة، إن الأجهزة الأمنية سوف تصادق خلال الأسبوع الحالي، على مناورة الجبهة الداخلية التي سميت ''نقطة تحول ''3 والتي سيشارك فيها الجميع في ظروف مماثلة لهجوم صاروخي ضخم· ومن المتوقع أن تستمر المناورة مدة خمسة أيام تبدأ في نهاية مايو وتنتهي في الرابع من يونيو·
وبحسب الصحيفة فإن الهدف من المناورة فحص أداء كافة الأجهزة المختلفة، بدءا من المستوى السياسي وحتى آخر جندي، في معالجة الجبهة الداخلية في حال اندلاع ''حرب شاملة''·
وأكد فلنائي على المشاركة الشاملة في المناورة للتدرب على وضع هجوم صاروخي هائل على كافة أنحاء اسرائيل· وقال إن ''كل إسرائيل تقع في مرمى صواريخ العدو، ويجب على الجمهور أن يعلم ذلك، وأن تستعد السلطات بالشكل المناسب''· واضاف ان القرار النهائي لتنفيذ هذا التدريب ستتخذه الحكومة الجديدة·
وأضاف فيلنائي، أنه ''يوجد لدى السوريين ولدى ''حزب الله'' صواريخ قادرة على ضرب كل بلدة في إسرائيل، بما في ذلك النقب· ويجب الاستعداد لإمكانية سقوط مئات الصواريخ على الجبهة الداخلية، وتوقع سقوط الصواريخ في كل مكان''·
وتابعت الصحيفة، أن الأجهزة الأمنية تخشى من أن جزءا كبيرا من الجمهور لن يمتثل للتعليمات، ولن يحاول الوصول إلى مكان آمن مع انطلاق صافرات الإنذار· وفي هذا السياق قال فلنائي، إنه ''ليس سرا أن إسرائيل تقع تحت تهديد الصواريخ بعيدة المدى من أقصى الشمال وحتى إيلات، ولذلك يجب عدم الاستخفاف بالمناورة''·
وقالت القناة العاشرة الخاصة في التلفزيون الاسرائيلي مساء الخميس، ان دولة اسرائيل اجرت خلال الساعات الـ48 السابقة سلسلة تجارب ناجحة على صواريخ مضادة للصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى·
وخلال هذه التجارب اطلق الخبراء الاسرائيليون، بشكل خاص، صواريخ نجحت في رصد وملاحقة وتدمير صواريخ اطلقت، تباعا او في آن واحد، ضد سرائيل، على ما اوضح التلفزيون·
واضاف المصدر ان هذا النظام الدفاعي المسمى ''القبة الحديدية'' طورته شركة ''رافاييل'' الاسرائيلية للابحاث وتطوير الاسلحة· وهذا النظام قادر على تدمير صواريخ في الجو يصل مداها الى 70 كلم، وسيوضع في الخدمة الفعلية في 2010 عندما يتسلم سلاح الجو الاسرائيلي اول بطارية من هذه الصواريخ المضادة للصواريخ· وكان ''حزب الله'' اللبناني قد اطلق صيف 2006 خلال الهجوم الاسرائيلي على لبنان، اكثر من اربعة الاف صاروخ ''كاتيــــــــوشا'' يصل مداها الى 40 كلم على شمال اسرائيل، ما اضطر مليون اسرائيلي الى النزوح جنوبا او النزول الى الملاجئ·
وشن الجيش الاسرائيلي في 27 ديسمبر 2008 عملية ''الرصاص المصبوب'' ضد القطاع بهدف معلن هو وقف اطلاق الصواريخ على المستوطنات ردا على الاعتداءات الاسرائيلية كما تقول المقاومة

اقرأ أيضا

جونسون يبقي على جميع الخيارات بشأن مستقبله السياسي بعد الانتخابات