صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

صندوق خليفة يستقبل وفداً مصرياً برئاسة وزيرة التعاون الدولي

أبوظبي (الاتحاد)

بحثت معالي الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي المصري مع حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع في مقر صندوق خليفة في أبوظبي، أمس الثلاثاء، إمكانية تبادل الخبرات والتجارب في مجال تعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وقالت معالي الدكتورة نصر: «إن هذه الزيارة تأتي في إطار التنسيق الدائم والمستمر بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك»، مشيرة إلى أن صندوق خليفة قدم في عام 2013 قرضاً تنموياً للصندوق الاجتماعي المصري بقيمة 200 مليون دولار لتنمية وتطوير المشاريع متناهية الصغر في مصر، والمساهمة في دعم الجهود الحكومية المصرية في تعزيز أداء الاقتصاد المحلي.
من جهته، أكد حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع حرص القيادة الرشيدة في الإمارات العربية المتحدة على تعزيز وتعميق قنوات التعاون والعلاقات المشتركة مع الشقيقة مصر، مؤكداً أن القيادة الرشيدة تولي أهمية كبيرة لتحقيق فائدة اقتصادية واجتماعية للمواطن المصري، وأن هذا التوجه شهد زخماً كبيراً خلال السنوات الماضية من خلال المبادرات التي ينفذها المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر.
وأوضح أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع لديه خبرات واسعة في مجال نشر ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز روح الابتكار والإبداع في أوساط الشباب، كما أنه يعد أحد أنجح الجهات الرائدة في تعزيز دور قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من تحقيق أثر إيجابي في أداء الاقتصاد الوطني.
وأكد النويس خلال الاجتماع الذي حضره السفير وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبد الله الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة، وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين، استعداد الصندوق للتعاون مع الجهات المصرية المعنية لتبادل الخبرات والتجارب لما فيه مصلحة البلدين، مشيراً إلى التعاون البناء الذي كان قد بدء في عام 2013، حيث وقع صندوق خليفة اتفاقية لمنح صندوق التنمية الاجتماعي المصري قرضاً لتمويل المشاريع متناهية الصغر في مصر.
إلى ذلك، قدمت مديرة إدارة تطوير رواد الأعمال في صندوق خليفة السيدة موزة عبيد الناصري عرضاً حول أهداف وبرامج صندوق خليفة، وقالت «الصندوق يوفر برامج متكاملة وشاملة تلبي احتياجات ومتطلبات رواد الأعمال أثناء سعيهم لتأسيس أو توسيع النشاط الاستثماري، تشمل التدريب والتطوير وإعادة التأهيل المهني، وتوفير البيانات والخدمات الاستشارية، إضافة إلى تطوير مبادرات عدة في مجال التسويق».
وأوضحت أن الصندوق يوفر حلولاً تمويلية متنوعة بفوائد مخفضة للمشروعات المجدية التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني، من خلال برامج خطوة وبداية وزيادة وتصنيع لتغطي شرائح المشاريع الصغيرة والمتوسطة كافة.
وأشارت الناصري إلى الجهود التي يبذلها صندوق خليفة في مجال التنمية الاجتماعية عبر عدد من المبادرات ذات البعد الاجتماعي، مثل برنامج خطوة الذي يوفر الدعم لفئات محددة مثل الأرامل والمطلقات وأصحاب الحرف اليدوية وذوي التعليم المتدني، إضافة إلى برنامج الردة المخصص لإعادة تأهيل نزلاء المراكز الإصلاحية ودمجهم في المجتمع وتقليل احتمال عودتهم لارتكاب أي جنحة أو جريمة تؤثر على الأمن الاجتماعي في الدولة، إضافة إلى برنامج صوغة الذي يهدف إلى إحياء التراث وتمكين أصحاب الحرف اليدوية والتراثية من تحويل مواهبهم وحرفهم إلى مصدر دخل مجدٍ، وبرنامج أمل الموجه لذوي الاحتياجات الخاصة.
من جهتهم، أبدى أعضاء الوفد المصري إعجابهم بتجربة صندوق خليفة المتكاملة والإنجازات المحققة، حيث أشادت معالي الدكتورة نصر بالتوازن الذي يحققه صندوق ما بين التنمية الاجتماعية والاقتصادية عبر البرامج المتنوعة التي تلبي مختلف احتياجات رواد الأعمال، مبدية استعداد بلادها للتعاون في هذا المجال.