الاتحاد

دنيا

طالبة تصور فيلماً قصيراً في نادي «مونتي كارلو جزيرة السعديات»

حصة العامري أثناء تصوير فيلمها في نادي مونتي كارلو (من المصدر)

حصة العامري أثناء تصوير فيلمها في نادي مونتي كارلو (من المصدر)

(أبوظبي)- اختارت الطالبة المواطنة حصة العامري نادي«مونتي كارلو» الشاطئي في جزيرة السعديات الذي تم افتتاحه قبل 4 أشهر، كواحد من أبرز المعالم الراقية في الامارة لتنفيذ مشروعها الجامعي.
والطالبة التي تبلغ من العمر 20 عاما، تدرس في السنة الثانية قسم الاعلام في كلية التقنية العليا في أبوظبي، وقد عملت الأسبوع الفائت على تصوير فيلم قصير عن النادي كشفت من خلاله الأهمية التي يحتلها سواء من حيث الموقع أو البناء ومستوى الخدمات.
وقالت حصة العامري: وقع اختياري على نادي مونتي كارلو- جزيرة السعديات لأنه ينافس بحجم الفخامة الطاغية عليه، كبريات المراكز السياحية على مستوى العالم.
وتذكر أن الفكرة من وراء هذا المشروع إبراز نقاط التميز التي يتفرد بها النادي زائع الصيت، والذي تم إنشاؤه للمرة الأولى خارج إمارة موناكو.
وتروي العامري أن الفيلم القصير الذي أنهت تصويره ومدته 4 دقائق، يأخذ المشاهد في جولة على المرافق الحيوية التي يتميز بها نادي مونتي كارلو الشاطئي، لافتة إلى أن الغاية من الفيلم الاضاءة على ما يتمتع به النادي من فخامة في أجزائه كافة، بدءاً من المدخل الخارجي إلى منطقة الاستقبال، مرورا بردهة تتميز بتصميم منزلي دافئ، وتنتقل بعدها الكاميرا لتظهر المرافق الفخمة في منطقة السبا، أو المنتجع الصحي الذي يوفر بوحداته مختلف أنواع العلاجات، ومن هناك إلى المتجر الذي يلبي احتياجات الأعضاء والضيوف، ثم إلى النادي الرياضي الذي يتضمن أحدث الأجهزة والمعدات، ويقف المشهد الأخير عند حوض السباحة الواسع المصمم بأسلوب هندسي مثير للانتباه، وتتخلل الفيلم القصير لقطات تبرز بعض الزوايا من مطعم واستراحة.
وتشير الطالبة حصة العامري إلى أنها قد أنجزت مهام التصوير بمفردها في خلال يومين وبمعدل ساعتين في اليوم، وكانت قد سمعت الكثير عن نادي مونتي كارلو الشاطئي، لكن الفرصة لم تسنح لها لتزوره، وعندما طلبت منها الكلية القيام بتصوير فيلم للمشروع الختامي للفصل الأول، نصحتها والدتها بالتوجه إلى النادي.
وتضيف: لقد حظيت بترحيب ومساعدة من قبل القائمين على الموقع الذي وجدته خياليا يسوده الهدوء وتلفه الأجواء المنعشة حيث البحر والطبيعة، وهذا الفيلم هو الثاني الذي تصوره العامري، إذ إن مشروعها الأول كان مشتركا مع طالبتين أخريين وكان عن النشاطات في دولة الامارات. وتقول: قدمنا الفيلم الأول خلال شهر نوفمبر الفائت، وتضمن لقطات من 3 رياضات، ركوب الخيل والبولينج والتزحلق على الدراجات البحرية، وكان من أجمل الأفلام التي عرضت في الكلية، حيث استعنا بأخواننا لتمثيل مشاهد التصوير.
وتورد الطالبة أنها بعد هاتين التجربتين تشعر بميل كبير ناحية التصوير والانتاج والاخراج. وبالرغم من التعب الذي تتطلبه هذه المهنة، فهي تجدها مناسبة للنساء كونها ترتكز على الكثير من اللمسات الفنية والابداع. وتذكر أنها تستمع بصناعة هذا النوع من الأفلام التي تظهر جماليات دولة الامارات، وتؤكد أن مثل هذه الانجازات تعزز من خبرتها وتساعدها على التميز عند التخرج من الكلية. وتنوي العامري الاستمرار في خوض تجارب مماثلة تصقل مواهبها في التصوير، وتساهم في تقدمها على المستوى المهني. ويعتبر نادي مونتي كارلو - جزيرة السعديات، أول نادٍ شاطئي في أبوظبي، وقد روعي في تصميمه الاحتفاء بالرفاهية وبالنواحي الصحية في الجزيرة، وهو يعكس قيم فنادق وأندية مجموعة “مونتي كارلو إس. بي. أم” في إمارة موناكو، ويعد إضافة فريدة لشاطئ السعديات الذي يعتبر من أبرز المعالم السياحية في الامارة، إذ إنه من خلال موقعه المميز بين منتجعين فاخرين وبمحاذاة نادي جولف شاطئ السعديات، يوفر نادي مونتي كارلو الشاطئ بمساحته الواسعة التي تبلغ 39.500 متر مربع إطلالة مباشرة على المياه الفيروزية للخليج العربي

اقرأ أيضا