الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد العليا تتعاقد مع شركة وساطة لاستثمار أموال القُصَّر

الهاملي (يسار) خلال توقيع العقد

الهاملي (يسار) خلال توقيع العقد

وقعت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصّر عقداً مع شركة وفا للخدمات المالية، وذلك لاعتمادها كوسيط للمؤسسة في عمليات تداول الأسهم المحلية في سوقي أبوظبي ودبي للأوراق المالية، جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد في مقر المؤسسة بأبوظبي صباح أمس، بحضور سعادة محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام، الذي وقع عن مؤسسة زايد العليا، فيما وقع عن شركة الوسيط حمد غانم بن حمودة رئيس مجلس إدارة شركة وفا للخدمات المالية، كما حضر عقد الاتفاقية كل من: حمد مسلم المزروعي مدير إدارة استثمار أموال القصر بالمؤسسة، وراشد الهاجري مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة بالمؤسسة· وقال الهاملي: إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار حرص المؤسسة الدائم على بذل أقصى جهودها، وتفعيل دور القطاع الخاص في تنمية أموال الفئات المشمولة برعايتها، وضمن جملة من الخطط التي يتم تنفيذها للمساهمة في زيادة العوائد لصالح القصر، كما تعمل المؤسسة على زيادة عوائد الاستثمارات لأموال القصر عن طريق تبني أدوات وأساليب استثمارية حديثة، والمشاركة الفاعلة في الأنشطة الاقتصادية في إمارة أبوظبي خاصة وفي الدولة بشكل عام، وذلك بما يحقق تنمية فعلية في أموال القصر، ويكفل عائداً مناسباً للمؤسسة·
وأشار الهاملي إلى أن المؤسسة تحرص على توافق الاستثمار مع الشريعة الإسلامية، والطرق الشرعية في الاستثمار وزيادة الأموال، مؤكداً أن المؤسسة ومن خلال متابعتها الدائمة ستكون حريصة على تحقيق التوازن بين زيادة الأموال في ظل أقل خطورة ممكن أن يتعرض لها الاستثمار· وأكد الهاملي أن هذه الشراكة تفتح أفاقاً مستقبلية أرحب وأوسع لتعاون جديد مع شركات قطاع الخاص في مختلف المجالات، مما يعكس مدى توجه المؤسسة لجذب هذه الشراكات المميزة مع القطاع الخاص· من جانب آخر، -وبموجب هذا العقد- تستفيذ المؤسسة من الخدمات المالية المرخصة للشركة لتقدمها للفئات التي ترعاها من القصر لاستثمار أموالهم، في عمليات تداول الأسهم على المستوى المحلي، مع إمكانية التوسع مستقبلاً على مستوى دول منطقة الخليج العربي، تبلغ مدة العقد سنة واحدة تجدد تلقائياً ما لم يتم إشعار أي طرف للآخر برغبته في خلاف ذلك· وتبلغ القيمة الأولية لعمليات التداول 31,5 مليون وحدة تقريباً، ويصل المبلغ الإجمالي عند تحويله إلى نقدي إلى 42 مليون درهم تقريباً كمرحلة أولى، وتقدم الشركة تسهيلات مالية بقيمة 10 ملايين درهم لحين إتمام التسوية، وذلك نظراً للإجراءات التي يستلزمها العميل ''المؤسسة'' بحسابه من تسويات· كما تلتزم الشركة من خلال بنود العقد الموقع عليه بتقديم نظام (GBS) لإدارة الوحدات للمؤسسة مجاناً، بالإضافة إلى أي معدات أو توصيلات تقنية لتشغيل البرنامج، وتلتزم كذلك بتقديم الدعم الفني والتقني التدريبي للعميل لاستيعاب الخصائص والوظائف الأساسية كافة .

اقرأ أيضا