الاتحاد

نجاحات متتالية

نجحت الدورة السابعة لمسابقة ''أفلام من الإمارات'' التي بدأت بتاريخ 27/2/2008 وانتهت في 4/3/2008 والتي أشرفت على فعاليتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث·
تلك التظاهرة السينمائية بكل مقاييسها وأبعادها تظاهرة مترامية الأطراف من خلال حرية المشاهدة والمتابعة، متباينة المضامين متفردة المواضيع والمعطيات في أفلام عديدة، الأفلام الخيالية والعلمية والبانوراما ممثلة في أفلام روائية، أو تسجيلية، أو على شكل قصة قصيرة، من دول العالم كافة حيث توحدت اللغات لتتمخض في ثقافة واحدة وعالم واحد يخص جميع بني البشر على اختلاف ألوانهم وأشكالهم ولغاتهم·
نعم إن المخرجين والممثلين والمنتجين وكذلك معظم كتاب السيناريو الذين دأبوا يوميا على الحضور في ردهات العرض وكذلك في صالات الاستراحة، والذين تجلت منافساتهم في أبهى حللها، قد أعطوا للحدث قيمته الفنية التي يستحقها·
إن إظهار ثقافات الشعوب لا يأتي من فراغ بل من عمل دؤوب مُضنٍ، وهذا ما جعل المسابقة تأخذ صيغة وأهمية عالمية تعود خلفيتها إلى رفد معالم السينما في الإمارات الحبيبة، حيث حفلت الساحة الخليجية بتلك الأفلام سواء من الإمارات والسعودية والبحرين وعمان والكويت، وبرهنت حقا أن الإنسان الخليجي قادر على أن يعطي الحدث أهميته ويواكبه حيث يمضي ويسير· بيد أن الأفلام الإماراتية حقيقة كانت وسيبقى لها الزخم القوي الرصين في دعم واستمرارية تلك المسابقة في أفلام ذات قيمة كبرى في معالجة كافة قضايانا بموضوعية وصدق وعلى أسس من الشمولية والإبداع·
محمد الجشي

اقرأ أيضا