صحيفة الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يؤكد حرص خليفة ومحمد بن زايد على إحياء التراث ودعم الفعاليات الشعبية

مدينة زايد (الاتحادووام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على إحياء تراث الإمارات ودعم الفعاليات الشعبية والمحافظة على العادات والتقاليد الأصيلة.
جاء ذلك خلال زيارة سموه مساء أمس عزبة كل من معالي فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وعلي سالم هياي المنصوري وعبيد مريمان العامري.
وأشاد سموه بالمشاركة الواسعة في مهرجان الظفرة مؤكدا أن الحفاظ على التراث وتوريثه للأجيال القادمة يمثل أساسا مهما لهوية شعب دولة الإمارات يسعى من خلاله إلى تقوية روابطه وصلاته مع تراث الآباء والأجداد مع الأخذ بأسباب التقدم الحضاري والانفتاح الثقافي.
وأشار سموه إلى أن هذا التوجه كان أحد مرتكزات النهج الذي سار عليه المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وأوضح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن المهرجان جمع أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وأبناء الإمارات في صعيد واحد لإحياء تراث الآباء والأجداد، مشيرا سموه إلى أهمية المهرجان في الترويج للمقومات السياحية التي تتمتع بها المنطقة الغربية.
ووجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الشكر للجنة المنظمة على ما بذلته من جهد في التنظيم والتخطيط والمتابعة لجميع فعاليات المهرجان.
من جهتهم، ثمن المشاركون في المهرجان زيارات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان المتكررة والحرص الدائم على تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم كافة بما يسهم في الارتقاء بمستوى المهرجان والمكانة الكبيرة التي وصل إليها.
وتبادل سموه مع الحضور الأحاديث حول المهرجان واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم والفعاليات والأنشطة التي يتضمنها المهرجان في دورته الحالية.
ورافق سموه خلال الجولة معالي فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وسلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
إلى ذلك وضمن فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان الظفرة، والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وتستمر حتى 30 الجاري في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، تقدم فرقة أبوظبي للفنون الشعبية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية لزوار المهرجان استعراضات تراثية تجسد التراث الإماراتي العريق وتعكس أصالة هويته الوطنية.
حيث تستعرض الفرقة مساء أيام المهرجان، رقصات فنية وأهازيج من التراث الشعبي وأبرزها فنون العيالة البحرية والبرية والحربية واليوله والهبان وسط تفاعل كبير من عشرات الآلاف من جمهور المهرجان من مختلف الثقافات، إضافةً إلى الفنون البحرية التراثية التي تعكس عمق التراث الشعبي والهوية الوطنية لدولة الإمارات.
وقال ناصر حديد الجنيبي مدير فرقة أبوظبي للفنون الشعبية: إن الفرقة استطاعت أن تنقل الموسيقى التراثية بالأداء والحركات إلى هذا التنوع الثقافي المشارك في المهرجان، لما قدمته من أداء رائع ومتميز في مشاركتها التي ساهمت في إظهار الفن الإماراتي بهذا الشكل الجذاب والجديد، حيث قدمت الفرقة الفنون الإماراتية الشعبية إلى العالم داخل وخارج الإمارات في صورة جميلة ومحببة، إلى جانب عزف أعضاء الفرقة لمقطوعات تراثية إماراتية، وهو ما رأينا صداه في تفاعل الجمهور الذي حضر الحفل بعشرات الآلاف تصفيقاً وإعجاباً مع العروض التي قدمتها الفرقة.
وأكد الجنيبي أن سعي اللجنة لتنفيذ خطتها الاستراتيجية في الحفاظ على التراث المحلي وتعريف العالم به، بخاصة وأن المهرجان يعد مساحة التقاء للكثير من الجنسيات المختلفة، إلى جانب نقله للأجيال القادمة ككنز وإرث يفتخر به، وقد نجح المهرجان في جمع مختلف الثقافات العالمية في مجال الفنون والموسيقى والرقص.
وأعرب أعضاء الفرقة عن سعادتهم بالمشاركة في إحياء الأجواء التراثية في قلب مهرجان الظفرة، كما كشف الجنيبي أنّ الفرقة تعتزم المشاركة في العديد من الفعاليات التراثية والثقافية التي تعكس هوية الشعب الإماراتي داخل الدولة وخارجها خلال المرحلة المقبلة.
وأوضح أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية أطلقت الفرقة عام 2010 لإبراز الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز التقارب والتواصل بين الثقافات والشعوب من خلال الموسيقى والفنون والإبداع.
كما تشارك قناة بينونة لتغطية كافة وقائع وتفاصيل مهرجان الظفرة، وتكون عين المشاهد داخل المنازل، من خلال فريق عمل متكامل يتواجد يومياً من الصباح الباكر لنقل الحدث بتفاصيله، ابتداء من دخول الإبل إلى الشبوك وما يُصاحبه من استعداد لجنة التحكيم واهتمام المُلاك بإبلهم وبدء المزاينة وتتويج الفائزين، مروراً بالسوق التراثي وقرية الطفل وما يتخلل المهرجان من فعاليات ومسابقات تراثية.
ويضم فريق عمل القناة أكثر من 120 شخصاً لنقل أدق التفاصيل، ومن خلف الكواليس وأمام الشاشة تكتمل الصورة، لتقدم لعشاق التراث والأصالة كل ما يهمم ويلبي احتياجاتهم ومتطلباتهم من المعرفة على مدى أكثر من 16 ساعة بث يومي طيلة أيام المهرجان.
وتحرص إدارة القناة على تقديم وجبة متنوعة لكل ما يهم المشاهد من برامج وفقرات حيث يقدم الإعلامي المميز عبدالله الكربي برنامج مرابع الظفرة من الساعة الثانية وحتى الساعة الرابعة بجانب الإعلامية ميثاء محمد، بينما يقدم المذيع حسين العامري برنامج الهين الأصايل من الساعة 9 حتى الساعة 10.30 بجانب المذيع سليم المنهالي، وفي الساعة الواحدة حتى الواحدة والنصف يقدم الإعلامي عيسى الكعبي سؤال الظفرة. وللأطفال الصغار لهم أيضاً وجود على الساحة الإعلامية لقناة بينونة خلال تغطيتها لمهرجان الظفرة ،حيث تقدم شيخة ونوف برنامج الرايح من الساعة السادسة وحتى السابعة، هذا بجانب فقرة بث النتائج لمدة 30 دقيقة صباحاً ومساءً.
وأعرب عيسى سيف المزروعي العضو المنتدب لقناة بينونة عن سعادته البالغة بتغطية فعاليات دورة جديدة من مهرجان الظفرة الذي استطاع أن ينقل ركائز التراث الإماراتي الأصيل للعالم.
وأوضح أنّ برامج القناة تهدف إلى تلبية الحاجة المُلحّة لأفراد المجتمع الإماراتي والعربي وتزويدهم بمواد تثقيفية عبر حزمة من البرامج المتنوعة والهادفة، والترويج لكل ما يختص بالحياة الإماراتية من خلال رؤية محلية.
إلى ذلك بدأت أمس الأول لجنة التحكيم في مسابقة السيارات الكلاسيكية أعمالها لاختيار أفضل المشاركات في المسابقة المقامة ضمن فعاليات مهرجان الظفرة، بالتعاون مع نادي أبوظبي للسيارات الكلاسيكية.


حمدان بن زايد يعزي في وفاة محمد ناصر قاشوط المزروعي
المنطقة الغربية (وام)

قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية واجب العزاء إلى ناصر سيف قاشوط المزروعي في وفاة المغفور له ابنه «محمد» وذلك بمنزل الأسرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية.
وعبر سموه عن خالص تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد سائلا الله عز وجل أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وأن يسكنه فسيح جناته، وقدم واجب العزاء إلى جانب سموه محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.