الاتحاد

الإمارات

ادعى أبوتها واستغلها في أعمال منافية للآداب

الاتحاد

الاتحاد

تحرير الأمير (دبي)

تجرد آسيوي خمسيني من إنسانيته وقام باستغلال صغر سن فتاة عمرها 13 عاما بأن نقلها من موطنها مدعيا أنه والدها الشرعي وأجبرها بالقوة والإكراه على ممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة مقابل مبالغ مالية، كما أدار فيلا بمنطقة أبو هيل بدبي وأعدها لاستقبال زبائنه مستخدما فتاتين زائرتين من نفس جنسيته.
ويحاكم المتهم أمام محكمة جنايات دبي، إضافة لمتهم آخر، بتهمة الاتجار بالبشر وإعداد مكان لممارسة الأعمال المنافية للآداب. ووفقا لأقوال المجني عليها وتقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة فإن المتهم قام باستغلالها الفتاة الضحية القاصر في أعمال منافية للآداب من دون رغبتها.
وأفادت الضحية بتحقيقات النيابة أنها حضرت إلى الدولة بتأشيرة زيارة برفقة المتهم الرئيس على أنها ابنته، وكان يجبرها تحت التهديد على أعمال منافية للآداب مع زبائن من جنسيات مختلفة، وأنه شخصيا قام باغتصابها أكثر من مرة، كما اعتدى عليها بالضرب وحرقها بأعقاب السجائر.
وكانت شرطة دبي تلقت بلاغا بواقعة اغتصاب، وبالانتقال لموقع البلاغ تم ضبط المتهم الرئيس بالقضية.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية