صحيفة الاتحاد

الإمارات

"أم الإمارات": تعيين 8 نساء في المجلس الوطني قرار تاريخي لرئيس الدولة

خديجة الكثيري:

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية أن المرأة شريك كامل على قدم المساواة في عملية التنمية·وثمنت سموها القرار التاريخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بتعيين ثماني سيدات في المجلس الوطني منوهة بأن هذا القرار أكبر دليل على إيمانه بدور المرأة·
وقالت سموها '' إن رئيس الدولة يقود سفينة البلاد كربان ماهر يملك كل مقومات الزعامة وقد سار بكل ثقة وكفاءة على خطى والده مؤسس الدولة زايد ''طيب الله ثراه'' نصير المرأة الأول والذي تجني ابنة الإمارات الآن ثمار دعمه لها خلال أكثر من ثلاثة عقود''·
جاء ذلك في الحوار الشامل الذي خصت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مجلة ''القمة '' والتي تصدر في عدد خاص بمناسبة لقاء السيدات الأول في اجتماع المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية والذي يعقد برئاسة سموها في أبوظبي في 27 مايو الجاري·
وأعلنت سموها أن خطط المنظمة واستراتيجيتها وضعت وفق أسس علمية ومنهجية مدروسة تلائم واقعنا وتنسجم مع طموحاتنا في الارتقاء بالمرأة العربية· وقالت سمو رئيسة المنظمة إن الدورة الحالية التي تتشرف برئاستها الدورة الثالثة من 2007 إلى 2009 سوف تواصل مسيرة العمل التي انطلقت في الدورتين السابقتين حيث ترأست جلالة الملكة رانيا العبدالله الدورة الأولى فيما تولت سمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم رئاسة الدورة الثانية·
ونوهت سموها بأن الدورتين السابقتين جسدتا مرحلة البناء والتأسيس لهيكل المنظمة واستحداث الآليات المناسبة لتحقيق الأهداف في حين تمثل الدورة الراهنة مرحلة الانطلاق·
ودعت سموها المرأة العربية في كل مكان إلى أن تلتف حول المنظمة وأن تتلاقى القمة والقاعدة معا حيث أن السيدات الأول في كافة أقطارنا العربية بادرن بخطوة مهمة في هذا الاتجاه وأياديهن ممدودة، فعلى نساء العرب أن يتفاعلن مع هذه المبادرة التي تستهدف تصحيح الصورة المغلوطة وإبراز النماذج المشرفة والانجازات الرائعة التي حققتها المرأة العربية·
ولأن عضوية المنظمة بلغت 15 دولة فإن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وجهت دعوة مفتوحة إلى باقي الأقطار العربية كي تسارع بالانضمام إلى المنظمة حتى تكتمل الرؤية وتتحقق الأهداف·
وانتهزت سموها الفرصة حيث وجهت رسالة إلى وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية وخاصة الفضائيات مطالبة بإعادة النظر في أسلوب تعاملها مع قضايا المرأة· وقالت سموها ''إنني أرفض النماذج السلبية التي تركز عليها بعض الفضائيات والتي لا تمثل المرأة العربية ولا تجسد التزامها بقيم مجتمعها وتراث أجدادها وعقيدتها· وإنني أدعو إعلامنا إلى التركيز وإلقاء مزيد من الضوء على آلاف بل الملايين من النماذج الناجحة في صفوف النساء العربيات واللاتي حققن الكثير من الانجازات وساهمن بفاعلية وإيجابية في عملية البناء والتنمية''·
ووجهت سموها ألف تحية إلى المرأة العربية من المحيط إلى الخليج وثمنت دورهن ورددت قول الشاعر العربي الكبير حافظ إبراهيم: الأم مدرسة إذا أعددتها أعدت شعباً طيب الأعراق·
وفيما يلي نص الحوار:
؟ '' توليتم رئاسة المنظمة في دورتها الثالثة 2007 '' 2009 فما هي استراتيجيتكم للنهوض بأوضاع المرأة العربية؟·
؟؟ '' بداية اسمحوا لي أن أعبر عن كامل ترحيبي وحفاوتي باستقبال الأخوات الفاضلات من السيدات الأول ورئيسات الوفود وجميع المشاركات في اجتماع المجلس الأعلى للمنظمة الذي نتطلع إلى أن يكون عند مستوى الطموح ويحقق الأهداف· فمرحبا بالجميع في بلدهن الثاني ونتمنى لهن طيب الإقامة·
أما عن إجابة السؤال فأقول: أولا سوف أكمل ما بدأته الأخوات الفاضلات اللاتي سبقنني في هذا الموقع جلالة الملكة رانيا العبدالله قرينة العاهل الأردني وسمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك البحرين·
إن المنظمة وضعت أمام أعينها عدة أهداف منذ إنشائها مبنية على الاعتراف بأهمية تضامن المرأة في الدول العربية والتوعية بقضايا المرأة العربية في الجوانب المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانونية والإعلامية بالإضافة إلى إدماج قضايا المرأة ضمن أولويات خطط وسياسات التنمية الشاملة· وهذه الأهداف جميعها بدأ العمل على تحقيقها خلال الدورتين السابقتين للمنظمة فالعمل يبدأ في الدورة الحالية استكمالا لتحقيق الأهداف والسياسات العامة التي اتفق عليها الجميع· ويمكن القول إن الدورتين السابقتين كانتا مرحلتي التأسيس والبناء للمنظمة في حين تتسم المرحلة الثالثة بأنها مرحلة الانطلاق للعمل واستخدام الآليات لتنفيذ الأهداف وبالطبع للبدء في المرحلة الثالثة لابد من جمع البيانات المتعلقة بالمرأة وأوضاعها الحالية وحصر ما تم تنفيذه خلال الدورتين السابقتين وإعداد البرامج الخاصة بتنمية أوضاع المرأة في شتى المجالات بالإضافة إلى التعاون المتبادل والمتواصل مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية العربية والدولية المعنية بشؤون المرأة مع المتابعة الدائمة لآليات العمل والقيام بالدراسات والبحوث المتواصلة حول المرأة وما وصلت إليه مؤخرا، وهذه الدراسات توضح الاستمرار والتغيير في آليات التنفيذ للأهداف الموضوعة ونأمل أن نحقق خلال الدورة الحالية نتائج إيجابية تلبي الطموحات وتحقق الأهداف السبعة العامة والأساسية للمنظمة وبصورة مرضية وتساهم في تطوير واقع المرأة بالإضافة إلى تمكين المرأة العربية وتعزيز قدراتها كما نأمل تحقيق التوعية الكاملة للمرأة العربية خلال هذه الدورة بأنها شريك على قدم المساواة في عملية التنمية·
دعم المنظمة
؟ '' في زيارتكم الأخيرة للقاهرة تبرعتم بمبلغ مليون دولار لمنظمة المرأة العربية· فما هي مخصصات هذا التبرع الكريم· وهل هي في إطار خططكم للنهوض بالمرأة العربية وأوضاعها؟
؟؟ '' نعم فور تشرفي برئاسة المنظمة في دورتها الحالية حرصت على زيارة مقر المنظمة بصحبة السيدة الفاضلة سوزان مبارك والتي علمت أنها رفضت زيارة المقر إلا في حضوري كوني أول رئيسة تتفقد المقر وتتعرف على مبناه وأنشطته ومن خلال هذه الزيارة تابعت خطط العمل والبرامج المختلفة ومن ثم كانت مبادرتنا بدعم الأنشطة عموما بهذا المبلغ الذي سيخصص كوقفية من ريعها يتم الإنفاق على مختلف الأنشطة وقد عقد معالي علي سالم الكعبي اجتماعا مع الدكتورة ودودة بدران في حضور نورة السويدي لبحث أوجه الإنفاق بما يخدم أهداف المنظمة والتي يتطلب عملها القيام بالأبحاث والدراسات والتي تهتم بعمل مسح للمشاريع والبرامج التي تستهدف المرأة في المجالات التي تقع في دائرة اهتمام المنظمة· بالطبع هذه الدراسات ستخدم الخطط الموضوعة للنهوض بالمرأة العربية حيث ستكون الدراسات على صورة متوازية لجميع الدول الأعضاء·
الطموحات
؟ '' ما هي طموحات سموكم وبما تبشرين المرأة العربية في ظل رئاستكم للدورة الحالية؟
؟؟ '' طموحاتنا بلا حدود وقبل أن أبشر المرأة العربية من المحيط إلى الخليج فإنني أدعوها لأن تضع يدها في أيدينا لأن السيدات الأول في كافة الأقطار العربية عندما بادرن إلى إنشاء المنظمة العربية للمرأة فقد أدين جزءا كبيرا من المهمة ويبقى أن تتضافر الجهود بين القمة ممثلة في السيدات الأول والقاعدة ممثلة في المرأة في كل مكان وفي كل موقع في القرى والمدن والحضر والبدو كي تتواصل الأفكار وتنسجم الأحلام والطموحات مع الواقع وطبيعة القضايا التي تواجه المرأة، لن نكون معزولين على الإطلاق أبوابنا مفتوحة وأيادينا ممتدة وعقولنا وقلوبنا متفتحة لحوارات بناءة تستهدف الارتقاء بالمرأة العربية وإزالة ما علق بها من تشويه طمس دورها وظلم حضورها ولم يكشف عن معدنها الأصيل·
ومن هنا أشير إلى برنامجين على وجه التحديد سوف نهتم بهما في الدورة الراهنة أحدهما يتعلق بإطلاق استراتيجية الشباب العربي والثاني يعنى بإعلان ميثاق إعلامي للمرأة العربية وأنا شخصيا أركز على دور وسائل الإعلام في إبراز الجانب المشرق والمضيء لإنجازات المرأة العربية·
نماذج مشرفة
نعم لدينا العديد من النماذج المشرفة والناجحة أدعو الإعلام أن يلقي الضوء عليها بدلا من تسليط الأضواء على النماذج السلبية التي تضر ولا تنفع ولا تنسجم مع تراثنا ولا قيمنا ولا تعبر عن عاداتنا وتقاليد مجتمعاتنا العربية الأصيلة·
ونحن ندرك داخل الإمارات المكانة التي تتمتع بها المرأة العربية كصانعة أجيال والدور المهم الذي تمثله المرأة في إطار أسرتها باعتبارها الخلية الأساسية للمجتمع العربي كما أؤمن بأن تعزيز دور المرأة هو تعزيز للعنصر الأساسي لتحقيق التنمية والتطور والتقدم المنشود والذي لن يتحقق وجزء من طاقة المجتمع مهمشة أو معطلة·
كما نأمل في تحقيق التوعية الكاملة للمرأة العربية خلال هذه الدورة بأنها شريك على قدم المساواة في عملية التنمية وستكون هناك العديد من البرامج وورش العمل خلال هذه الدورة التي من شأنها الارتقاء بالمرأة العربية·
الظروف القاسية
؟'' المرأة في أكثر من قطر عربي كالعراق وفلسطين والصومال تواجه ظروفا صعبة وقاسية، فكيف يمكن لمنظمة المرأة العربية مد يد العون لهؤلاء النساء؟
؟؟ '' نحن ندعمهن بكل السبل ومنها ما يعلن في وسائل الإعلام ويمكنكم الرجوع إليه عبر مؤسسات الهلال الأحمر على سبيل المثال ومنها ما هو غير معلن ونحرص على أن يكون عملا خالصا لوجه الله·
ودائما أقول إن قرارات الحروب يتخذها الرجال لكن النساء أكثر من يكتوين بنيرانها ولهذا فنحن ندعم حل النزاعات بالطرق السلمية بعيدا عن الحروب وويلاتها·
صحيح أن المرأة لا تكون على خط المواجهة لكنها تفقد الأخ والأب والزوج والابن وربما يكون أي منهم هو العائل الوحيد للأسرة مما يعرضها لظروف قاسية وتتبدل معها حياتها بل وتنقلب رأساً على عقب في كثير من الأحيان ويحل الخوف والجوع والتشرد محل الأمن والأمان الذي نتمنى أن يعم أرجاء المعمورة ومن هذا المنطلق قبل سنوات وبالتعاون والتنسيق ما بين الهلال الأحمر الإماراتي ومنظمة الأمم المتحدة بادرنا إلى إنشاء صندوق لدعم اللاجئات في مختلف دول العالم بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو العرق·
وفي تصوري أنه إذا كان قرار الحرب بيد الرجل فإن المرأة يمكنها أن تكون صانعة السلام ولهذا فإننا ندعم الحركة العالمية للمرأة من أجل السلام والتي خرجت إلى النور قبل سنوات في مدينة شرم الشيخ مدينة المحبة والسلام·
وربما تكون إجابتي قد بعدت قليلا عن المنظمة لكن كل هذه الجهود تصب في اتجاه تحقيق الأهداف ذاتها·
وقد وضعت منظمة المرأة العربية ضمن أهدافها السبعة الأساسية عددا من الأهداف الفرعية تتضمن دعم المرأة في ظل الحروب والنزاعات المسلحة ورصد ما تتعرض له داخل هذه الظروف وعرض قضيتها على المحافل الإقليمية والدولية ووضع الخطط والبرامج التي من شأنها توضيح الصورة دوليا والعمل الجاد لتخفيف وطأة هذه النزاعات المسلحة التي تتعرض لها المرأة في العديد من الدول العربية ونأمل أن تحقق البرامج الموضوعة من قبل المنظمة الهدف منها في هذا المجال بالأخص حيث إنه من أكثر المجالات استنزافا للمرأة كشريك وعضو فعال في المجتمع يمكن الاستفادة منه في تحقيق أفضل النجاحات في عملية البناء والتنمية·
العمل النسائي
؟'' ما هو تقييم سموكم للعمل النسائي العربي في ظل قيام المنظمة وهل حققت طموحات المرأة العربية؟
؟؟ '' مازلت أرى أن الوقت مبكر جدا للحكم على المنظمة ومدى نجاحها في تحقيق أهداف تأسيسها·
فكما قلت إن الدورتين السابقتين كانتا للتأسيس ووضع الخطط والبرامج والآليات والحمد لله أن المنظمة اجتازت هذه المرحلة بنجاح كبير وأصبحت تضم في عضويتها 15 عضوا وبالمناسبة فإنني أدعو باقي الدول الأعضاء في الجامعة العربية إلى سرعة الانضمام كي تتضافر الجهود·
أعود وأقول إن المؤتمر الذي عقد في البحرين تحت عنوان ''ست سنوات على تأسيس المنظمة'' يعطي صورة صادقة عما حققته المنظمة رغم عمرها القصير التي كان ميلادها في حد ذاته إنجازا كبيرا وسوف تثبت الأيام صحة رؤية السيدات الأول اللاتي بادرن إلى تأسيسها·
ميثاق إعلامي
أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية على أنه خلال الفترة الراهنة سوف يتم التأكد من مدى قدرتنا على تنفيذ توصيات قمة البحرين على سبيل المثال نحن في الإمارات لدينا اهتمام خاص بالملف الإعلامي وسبق وأن استضافت أبوظبي منتدى المرأة والإعلام في فبراير 2002م ولهذا نسعى لاستضافة ملتقى آخر ربما في نهاية العام الحالي لإطلاق ميثاق إعلامي للمرأة العربية يساهم في رسم صورة حقيقية لدورها وإنجازاتها ويصحح الكثير من المفاهيم الخاطئة التي تروج عنها·
ثمار الغرس
؟'' بصفتكم قائدة الحركة النسائية الإماراتية·· فما هي وقفات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' لتشجيعكم على مزاولة العمل الاجتماعي وقيادة النشاط النسائي· وما الدور الذي يلعبه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' للمرأة الإماراتية استكمالا لمسيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''؟·
؟؟ '' الآن نجني ثمار ما قدمه زايد ''طيب الله ثراه'' منذ عقود وبلا مبالغة لا يمكن للحديث عن المرأة وما حققته في بلادنا من إنجازات أن يكتمل من دون الكلام عن زايد الخير ''طيب الله ثراه'' فهو نصيرها الأول والذي حرص على دعمها منذ انطلاق وقيام دولة الاتحاد والحمد لله أن خليفته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قد سار على الدرب نفسه ويقود سفينة البلاد كربان ماهر يمتلك كل مقومات الزعامة والقيادة التي تشربها بحكمة من مؤسس الدولة وباني نهضتها ونصيب المرأة لا يزال عظيما في فكر القيادة حاليا·
وتستكمل سموها إجابتها بعد وقفة تأمل قصيرة: لقد كان المغفور له بإذن الله الشيخ زايد قائدا بمعنى الكلمة فقد كان يحرص على الاهتمام بشعبه ومجتمعه بكل طوائفه ويضعهم جميعا في منزلة أبنائه·وقد أولى المرأة اهتماما بالغا حيث حرص على تشجيعها وتنمية مواهبها· وحرص على فتح الباب أمام شعبه حيث كنا نعقد اللقاءات مع السيدات الإماراتيات·
وكان يحرص على معرفة العقبات التي تقف أمامهن حيث كنت أنقل له هموم النساء وأسعى لديه لإيجاد حل لمشاكلهن وكنت أقدم له تقريرا مفصلا عما تحتاجه السيدات الإماراتيات والمشاكل المختلفة·
وقد كان ''رحمه الله'' يحرص أشد الحرص على تلبية مختلف مطالبهن وقد فتح مجال الدراسات في الخارج أمام ابنة الإمارات وساعدهن كثيرا في ذلك·