الاتحاد

دنيا

ريم هلال: النجومية قادمة ولا مانع من الإغراء في البداية

ريم هلال

ريم هلال

ريم هلال دخلت عالم الفن من بوابة الجمال بعد تتويجها وصيفة لملكة جمال مصر عام 2006. وخلال وقت قصير أثبتت أنها تمتلك الموهبة ولم تعتمد على جمالها فقدمت 8 مسلسلات و5 أفلأم وتشارك حاليا في بطولة ثلاثة مسلسلات رمضانية، وهي حاصلة على ماجستير في الإرشاد السياحي وتستعد للدكتوراه.
وتقول ريم هلال: أشارك حاليا في بطولة ثلاثة مسلسلات تليفزيونية مرشحة للعرض الرمضاني الأول “رحيل مع الشمس” تأليف منى نور الدين وإخراج تيسير عبود وبطولة محمود قابيل ودرة وعزت أبوعوف وسوسن بدر ونهال عنبر وأجسد فيه شخصية “منار” الفتاة التي تجمعها علاقة حب مع صديقها داخل الجامعة ويرفض أهلها اكتمال هذا العلاقة ثم تقرر الهروب من منزلها والزواج منه لكن تحدث بينهما خلافات، والدور صعب.
وأضافت: أصور الجزء الثاني من المسلسل الكوميدي “شريف ونص” من تأليف شريف شعبان وإخراج يحيى ممتاز وبطولة شريف رمزي وسوسن بدر ودوللي شاهين والطفل أحمد خالد ودينا مسعود، ويدور في حلقات منفصلة متصلة حول أسرة يعاني أفرادها متاعب اقتصادية ويناقش المسلسل العديد من قضايا الشباب وأقوم فيه بدور “ليلى” شقيقة “شريف” بدلاً من راندا البحيري التي اعتذرت بسبب حملها. والمسلسل الثالث “موعد مع الوحوش” تأليف أيمن عبد الرحمن وإخراج أحمد عبد الحميد وبطولة خالد صالح وعفاف شعيب وعزت العلايلي ودوري فيه سيكون مفاجأة.
وعن خطواتها في السينما قالت ريم: رصيدي 5 أفلام الأول كان مع المنتجة مي مسحال التي كانت تبحث عن وجوه جديدة لبطولة فيلم “بنات وموتوسيكلات” وخضعت إلى الاختبارات المطلوبة مع بقية أبطال الفيلم قبل أن يستقر الدور عليَّ، بعدها رشحني المخرج عبد العزيز حشاد لبطولة فيلم “كامب” وهو فيلم رعب، أما الفيلم الثالث فهو “الريس عمر حرب” للمخرج خالد يوسف والرابع بطولة إمام محمد رجب “المش مهندس حسن” والخامس “بدون رقابة” للمخرج هاني جرجس فوزي.
وأشارت إلى أن هذا الرصيد السينمائي خلال أقل من أربع سنوات يعتبر جيداً بالنسبة لوجه جديد.
وقالت ريم: لا اتعجل النجومية وأفضل أن تسير خطواتي الفنية بهدوء حتى اكتسب خبرات أكثر تساعدني في تأكيد موهبتي وعندما أصل للنجومية أكون جديرة بها.
ورفضت ريم اتهامها باقتحام السينما من خلال الإغراء لا سيما أنها قبلت ارتداء المايوه الساخن في فيلم “بنات وموتوسيكلات”. وقالت: ليس صحيحاً، فالفيلم تحدث عن الشباب العاملين بشرم الشيخ، وكان لا بد أن أرتدي المايوه على البحر.
وحول ما تردد أنها دخلت عالم الفن من خلال جمال الشكل بعد مشاركتها في مسابقة ملكة جمال مصر قالت: لا أنكر ذلك ولكن لأنني موهوبة في التمثيل استطعت إثبات وجودي وتحقيق نجاح ملموس، فالجمال وحده لا يكفي.
وعن استعدادها لتقديم تنازلات أو أداء أدوار الإغراء لتحقيق النجومية والشهرة قالت: من توافق على تقديم ذلك تحقق نجومية زائفة وسرعان ما تسقط من نظر الجمهور، وسوف أحقق النجومية من خلال موهبتي وقدراتي التمثيلية. وأكدت انه لا يضايقها تصنيفها كممثلة إغراء في بداية مشوارها الفني وقالت: لا احد ينكر أن هند رستم وسعاد حسني قدمتا الإغراء بشكل جميل وأنا في أعمالي لم أقدم أي مشهد يجعلني أخجل منه. وعن خطواتها الأولى في الفن قالت: في بداياتي عملت كمذيعة في قنوات ART ثم جاءتني الفرصة للعمل في التمثيل عن طريق ترشيحي لبطولة مسرحية “ما تقلقش” التي عرضت على مسرح السلام بالقاهرة ثم تم ترشيحي لبطولة مسلسل “خطوة عزيزة” وتوالت أعمالي الفنية وأبرزها “الملك فاروق” مع أن مساحة دوري فيه كانت صغيرة مقارنة مع دوري في مسلسل “عيون ورماد” مع أيمن زيدان والمخرج تيسير عبود ثم قدمت “الفنار” مع المخرج خالد بهجت، ومسلسل “هانم بنت باشا” مع حنان ترك.
وتضيف: عملي في المسرح كبداية لي في عالم التمثيل أفادني وأعتبره تجربة ناجحة بكل المقاييس فهو نقطة انطلاقي فالمسرح أكبر مدرسة لتعلم فنون التمثيل.

اقرأ أيضا