الاتحاد

الرياضي

صراع بين الإنتر وليفربول على البطاقة الأخيرة

ستانكوفيتش لاعب الانتر (يمين) في صراع هوائي مع جيرارد قائد ليفربول في لقاء الذهاب

ستانكوفيتش لاعب الانتر (يمين) في صراع هوائي مع جيرارد قائد ليفربول في لقاء الذهاب

يحتضن استاد ''جوزيبي مياتزا'' في ميلانو اليوم قمة ساخنة بين الإنتر الإيطالي وليفربول الإنجليزي في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم·
وكان ليفربول حامل اللقب 5 مرات آخرها عام 2005 ووصيف بطل النسخة الأخيرة انتزع فوزا ثمينا ذهابا قبل ثلاثة أسابيع على ملعبه ''انفيلد رود'' بهدفين نظيفين للدوليين الهولندي ديرك كيويت (85) والقائد ستيفن جيرارد (90)·
وكانت الخسارة الأولى للإنتربعد 29 مباراة متتالية في جميع المسابقات الرسمية وتحديدا منذ سقوطه أمام فنربخشة التركي صفر-1 في 19 سبتمبر الماضي في الجولة الأولى من الدور الأول·
ويسعى الإنتر الى استغلال عاملي الأرض والجمهور للثأر من ليفربول وبلوغ الدور ربع النهائي ومواصلة مشواره في المسابقة في سعيه الى الظفر باللقب الثالث في تاريخه بعد عامي 1964 و1965 وذلك في الذكرى المئوية لتأسيسة·
وكان الإنتر في طريقه الى الخروج بالتعادل على الأقل ذهابا حيث صمد حتى الدقيقة 85 علما بانه لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 30 إثر طرد قطب دفاعه ماركو ماتيراتزي، بيد ان اصابة المدافع الدولي الكولومبي ايفان كوردوبا في الدقيقة 84 التي اضطرته الى ترك الملعب ساهمت بشكل كبير في تسجيل الفريق الإنجليزي لهدفين·
وتبدو مهمة الإنترصعبة لأنه بحاجة الى تسجيل ثلاثية نظيفة لتخطي ثمن النهائي لكنها ليست مستحيلة بحسب مدربه روبرتو مانشيني الذي قال ''لا مكان للمستحيل في عالم كرة القدم، وليتذكر الجميع مباراة ليفربول وميلان في نهائي عام 2005 عندما تقدم جيراننا 3-صفر في الشوط الأول ورد الإنجليز بالمثل في الثاني وظفروا باللقب بركلات الترجيح''· وتابع: ''ليفربول فريق قوي خصوصا في المسابقة الأوروبية العريقة وبلوغه المباراة النهائية العام الماضي دليل واضح على ذلك، كما انه يحقق نتائج جيدة في الأونة الأخيرة'' ولذلك يجب الحذر منه وعدم السماح له بالتسجيل لأن ذلك سيصعب مهمتنا''·
وأوضح ''امامنا 90 دقيقة لقلب النتيجة وكل شيء ممكن، نلعب على أرضنا وأمام جماهيرنا ونتمنى أن نرضيهم بخطف البطاقة الأخيرة''·
ويعقد الإنتر آمالا كبيرة على ثنائي خط الهجوم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والأرجنتيني خوليو ريكاردو كروز لهز شباك الفريق الإنجليزي، اضافة الى ترسانة هامة من اللاعبين خصوصا في خط الهجوم بتواجد الهندوراسي دافيد سوازو والأرجنتيني الآخر هرنان كريسبو·
ويغيب ماتيراتزي وكوردوبا والأرجنتيني والتر صامويل بسبب الإصابة، بيد أن الفريق الايطالي يملك الأسلحة اللازمة لتعويض هذه الغيابات·
في المقابل، تعتبر المسابقة الأمل الوحيد لليفربول لانقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض من المسابقات المحلية وهي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الإندية الإنجليزية المحترفة والدوري المحلي حيث يحتل المركز الرابع بفارق 10 نقاط خلف ارسنال المتصدر·
ويسعى ليفربول الى حجز مقعده في الدور المقبل لرفع عدد الأندية الإنجليزية الى 4 بعدما سبقته اندية ارسنال وتشلسي ومانشستر يونايتد الى هذا الدور· كما انه يسعى الى الثأر من الإنتر الذي اخرجه من دور الأربعة في المسابقة عام 1965 عندما تغلب عليه 3-صفر في ميلانو وخسر امامه 1-3 في ليفربول·
وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة لمدافع ليفربول جيمي كاراجر لأنها المباراة المائة له في المسابقات الأوروبية والأولى له في سان سيرو·
وقال كاراجر ''ان أكون اول لاعب في ليفربول يخوض 100 مباراة في المسابقات الأوروبية أمر رائع، إنها مباراة صعبة ومختلفة عن مبارياتنا في الدوري المحلي''، مضيفا ''لم ألعب سابقا في سان سيرو واتمنى أن نحجز بطاقتنا منه الى ربع النهائي''· وتابع ''يجب أن نبحث عن تسجيل هدف لنقتل المباراة''·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»