الاتحاد

الرياضي

«الشواحيف» تبحر في مياه كورنيش أبوظبي اليوم

سباقات الشواحيف تستقطب العديد من المشاركين (من المصدر)

سباقات الشواحيف تستقطب العديد من المشاركين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ينطلق في الثالثة والنصف ظهر اليوم سباق الإمارات للقوارب الخشبية السريعة الشواحيف في جولته الثانية ضمن موسم النادي البحري لموسم 2013 - 2014.
وكانت الجولة الأولى والتي أقيمت في ديسمبر الماضي قد شهدت فوز قارب سكاي دايف دبي بقيادة أحمد سهيل المهيري ومحمد سهيل المهيري بلقب سباق اليوم الوطني للقوارب الخشبية السريعة الشواحيف، فيما حل في المركز الثاني قارب رهيب الكويتي بقيادة عبد اللطيف العماني وجاسم نادر، وجاء ثالثا ًالقارب زلزله بقيادة سعيد عبيد المهيري ومحمد السلطان.
وكانت مرحلة التسجيل في مقر النادي أمس قد شهدت تفاعلاً كبيراً من المتسابقين بالقدوم والحضور، وتبدأ أحداث السباق اليوم مع استمرار التسجيل للمتسابقين والذي سينتهي في الحادية عشرة صباحاً، ويرافق هذه الفقرة أيضاً الفحص الفني والإشراف على قانونية القوارب المشاركة وتوافق التعديلات والتجهيزات الخاصة بالمحرك، بالإضافة إلى تزويد جميع القوارب المشاركة بالوقود الذي أقرت اللجنة المنظمة استخدامه، وسيكون هناك اجتماع تنويري للمتسابقين مع انتهاء آخر موعد للتسجيل، وفي الثانية والنصف ظهراً ستكون جميع القوارب قد نزلت في الماء توطئة للانطلاق إلى منطقة التجمع وبداية السباق في الثالثة ظهرا.
من جانبه، توقع سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي حضورا جماهيريا كثيفا للبطولة، خاصة وأن السباق يقام في يوم عطلة أسبوعية، مشيراً إلى أن برنامج السباق وفعالياته يتضمنان منصة خاصة تم وضعها من أجل الجمهور الذي سيأتي من أجل متابعة السباق.
وطالب الرميثي المتسابقين الالتزام بالقوانين والتوجيهات المختلفة التي تصلهم من اللجنة المنظمة للسباق، مؤكداً أن التزام المتسابقين دوماً هو ما يقود المنافسة إلى بر الأمان والظهور في الصورة المثالية والمفضلة لدى الجميع.
وأعرب الرميثي عن ارتياحه الكبير لسير العمل والتنسيق ما بين النادي ومختلف الجهات الحكومية المشاركة في تنظيم السباق، مما سيؤدي لظهور السباق في صورة جميلة ومشرقة، تتناسب والسمعة الكبيرة التي تحظى بها إمارة أبوظبي في تنظيم السباقات البحرية.
وأكد الرميثي أن حرص النادي على تنظيم بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة ينبع من اهتمام سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس النادي على تواجد لمحة تراثية من خلال السباقات البحرية الحديثة التي ينظمها النادي، حيث قال سموه: «استمرار تنظيم النادي لهذه البطولة يعني استمرار التذكير بزمن جميل عاشه الأجداد في المنطقة، والأسلوب الذي تم اتباعه في تزويد القوارب بالمحركات الحديثة هو مزج للحديث بالقديم لإضفاء جو من الإثارة والتشويق على هذه الرياضة».
من جهة أخرى. تحدد مسار السباق بحيث ستكون البداية من خارج الكورنيش حيث ستنطلق القوارب من خلف جزيرة اللولو ومنطقة البحر المفتوح، وتدخل إلى كورنيش أبوظبي لتبدأ الدوران على الكورس الذي وضع على امتداد البحر وبطريقة أفقية تساعد الجمهور للتمتع بفرصة أكبر في متابعة المنافسة عن كثب، ويبلغ عدد الدورات سبع دورات بالإضافة إلى دورة البداية.
وقد تم إلغاء الدورة الطويلة والإجبارية خلال مسار اليوم حيث لن تكون هناك أي إضافات، وهو ما أكده ناصر الظاهري مشرف عام السباق حيث شدد على أهمية شرح جميع مفردات الكورس للمتسابقين من خلال الاجتماع التنويري والإلزامي. وقال الظاهري: «مسار السباق ليس بغريب على المتسابقين حيث سبق وأن وضع نفس المسار في الموسمين الماضيين، وهو ما يعني أن الجميع سيكون على دراية بجميع نقاط المسار، وسيتم التركيز من خلال الاجتماع مع المتسابقين على ضرورة النقاط والقوانين التي يتوجب عدم تجاوزها خلال السباق، بالإضافة إلى شرح آلية معينة يتم من خلالها التواصل ما بين اللجنة المنظمة وجميع المتسابقين أثناء السباق».
وأكد الظاهري أن تركيز اللجنة منصب بالدرجة الأولى على توفير أهم معطيات الأمن والسلامة اليوم، وأهمها بالطبع قوارب الإنقاذ، بالإضافة إلى سيارات الإسعاف المتواجدة على البر. وأضاف: «اللجنة المنظمة للسباق فرضت غرامة مالية مقدارها ألف درهم على أي متسابق يتأخر عن أي توقيت بالقدوم سواء عبر فقرات التسجيل والفحص الفني بالإضافة إلى التأخر على الاجتماع التنويري أو آخر موعد لإنزال القوارب».

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»