الاتحاد

الإمارات

تعويضات بنسبة 80% للأسر المتضررة من السيول في منطقة شرم الأسبوع المقبل

سحب مياه الأمطار تمهيداً لفتح الطرقات في رأس الخيمة

سحب مياه الأمطار تمهيداً لفتح الطرقات في رأس الخيمة

تصرف وزارة الشؤون الاجتماعية، مطلع الأسبوع المقبل، تعويضات مالية تصل إلى 80% من حجم الأضرار التي لحقت بالمنازل والأملاك والأثاث للمواطنين المتضررين من الأمطار والسيول في منطقة شرم بالفجيرة، مع استمرار الإغاثة العاجلة لمدة أسبوع·
وتصدر لجنة الإغاثة قرارات بنهاية الأسبوع الحالي بأسماء المتضررين والمبالغ المخصصة لهم، وفقا لعبدالله راشد السويدي مدير عام الوزارة رئيس لجنة الإغاثة في حالة النكبات أو الكوارث العامة والخاصة·
وأعدت لجنة الإغاثة التابعة للوزارة تقريرا عن المتضررين من الأمطار والرياح في مدينة العين للنظر في صرف مساعدات إغاثة عاجلة لهم وتعويضات، بحسب السويدي·
وقال السويدي لـ '' الاتحاد''، إنه بناء على توجيهات معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، سيتم صرف أعلى نسبة للمتضررين من السيول في الفجيرة وهي 80% ولجميع الأسر المستحقة''·
وأوضح أنه في العادة تتراوح التعويضات بين 50 و 80% بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (86/14) لسنة ،2008 إلا أن الوزارة ارتأت صرف الحد الأقصى نظرا للأضرار التي لحقت بالأسر·
وكشف السويدي أن الوزارة حصرت المساكن المتهالكة والتي تأثرت بالأمطار في منطقة شرم لمخاطبة جهات الاختصاص لإحلال وإعادة بناء تلك المنازل خاصة أن بعضها يسكنه 20 شخصا·
وبلغ عدد المنازل التي تضررت في منطقة شرم بإمارة الفجيرة من جراء تدفق المطر إليها نحو (16) منزلاً تقيم فيها عشرون أسرة·
وذكر السويدي أن بعض الأسر بدأت في العودة إلى منازلها ويتم مساعدتها على الرجوع لتحقيق الاستقرار الأسري مرة أخرى وتقديم الدعم النفسي اللازم لهم·
وأشار إلى أن الوزارة سرعت في عملية صرف التعويضات حتى يتسنى للمتضررين أن يعودوا للممارسة حياتهم بشكل طبيعي· وكان السويدي قام على رأس لجنة من الوزارة بزيارة المنطقة المنكوبة الأسبوع الماضي، والإطلاع على الأضرار التي لحقت بالمنازل والمزارع، واجتمعوا بالمواطنين المتضررين واطلعوا على أوضاعهم وعملوا على صرف المساعدات المادية الضرورية لإغاثتهم·
وأكد السويدي، استمرار صرف الإغاثة العاجلة للأسر المتضررة بواقع 300 درهم يوميا لكل فرد، مشيرا إلى أن الوزارة بالتعاون مع فرع هيئة الهلال الأحمر والدفاع المدني في الفجيرة تمكنوا من إيواء 130 فردا من سكان منطقة شرم بشقق فندقية بدبا الفجيرة·
ولفت السويدي إلى أن الوزارة خصصت 500 ألف درهم كإغاثة عاجلة للأسر المتضررة·
ووفقا لقانون لأحكام قرار مجلس الوزراء المذكور، يستمر صرف الإغاثة العاجلة لمدة (14) يوماً يجوز تمديدها بقرار من الوزيرة إذا كانت هناك حاجة ماسة لذلك، ولا تخصم هذه المبالغ من المساعدات النهائية للإغاثة·
وقال السويدي، '' تبلغ ميزانية قسم الإغاثة بالوزارة العام الحالي نحو 3 ملايين درهم، وتعتبر الحالات المتضررة في شرم هي الدفعة الأولى التي ستقدم لها إغاثة عاجلة وتعويضات خلال ·''2008
ولم يستبعد السويدي طلب ميزانية أكبر العام المقبل لقسم الإغاثة من الجهات المختصة، في حالة زيادة حدوث الكوارث الطبيعية بسبب الأحوال الجوية والعواصف الترابية وغيرها من الأسباب الطبيعية·
وبلغت مساعدات الإغاثة لسنة ،2008 2 مليون و200 ألف درهم مقابل مليون و200 ألف درهم للعام 2007 وبزيادة بلغت 81% وبلغ عدد الأسر التي صرفت مساعدات إغاثة 78 حالة في سنة 2008 مقابل 44 حالة لسنة 2007 وبزيادة بلغت 77% ·
وتأتي إمارتا رأس الخيمة والفجيرة في المرتبة الأولى بالنسبة للحالات إذ بلغ عدد الحالات 29 لإمارة رأس الخيمة و25 حالة للفجيرة لسنة 2008 ·
ويأتي حريق المنزل في الدرجة الأولى بالنسبة لعدد الحالات وبنسبة 75% ويأتي غرق القوارب في الدرجة الثانية وبنسبة 22,5% والكوارث الطبيعية بنسبة 2,5.%
وتحرص وزارة الشؤون على توعية المواطنين بالوقاية من تلك النكبات بزيادة الاهتمام والالتزام بجوانب الأمن والسلامة

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد