الاتحاد

الرياضي

ألونسو نجم «الفورمولا - 1» يزور القرية التراثية

ألونسو زار القرية واطلع على الفعاليات التراثية  (من المصدر)

ألونسو زار القرية واطلع على الفعاليات التراثية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - استقبلت اللجنة المنظمة للطواف أمس، في قرية بداية الطواف في الساحة الخارجية لمركز دبي التجاري العالمي سائق «الفورمولا - 1 » الإسباني الشهير فرناندو ألونسو الحائز لقب بطولة العالم في العام 2005، وكان في استقبال ألونسو سعيد حارب عضو المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للطواف وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات الهوائية نائب رئيس اللجنة المنظمة اللذان قدما له قميص الطواف كهدية تذكارية، كما التقى به د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي.
وعبر بطل «الفورمولا - 1» عن سعادته الكبيرة بحضور هذا الحدث المهم، مؤكداً أنه من عشاق رياضة الدراجات الهوائية التي يعتبرها رياضته المفضلة ويمارسها يومياً للحفاظ على لياقته البدنية، مشيداً بفكرة تنظيم الطواف في دبي التي تعتبر من أجمل المدن السياحية في العالم لما تشهده من نهضة عمرانية وسياحية كبيرة، وما تضمه من معالم سياحية رائعة، وتوقع ألونسو أن يحقق الطواف نجاحاً كبيراً بفضل التنظيم الجيد.
واصطحبت اللجنة المنظمة ألونسو في جولة بالقرية التراثية التي تقع في بداية قرية الطواف حيث استمتع بتذوق اللقيمات وهي من المأكولات الشعبية من التراث الإماراتي، كما تعرف على بعض الحرف التراثية مثل طحن الحبوب وصناعة الحصير ونقش الحناء وغزل الأقمشة يدوياً، واستمع إلى عرض للموسيقى التراثية من عازف الربابة، وحرص ألونسو على التقاط صور تذكارية وهو حامل للصقر الإماراتي على يده.
كما حظي ألونسو باستقبال كبير من زوار القرية الذين سارعوا بالتقاط الصور التذكارية مع السائق الشهير، فيما أبدى ألونسو إعجابه بالتصميم الرائع للقرية لما تحتويه من أجنحة رائعة تجمع بين التراث والحداثة، وما فيها من أقسام ترفيهية أيضاً، وأبدى سعادته الكبيرة لتواجده في دبي، وقال: إنه سمع كثيراً عن جمال دبي لكنه لم يكن يتخيل أن يراها بهذا الجمال الباهر».
وشهدت القرية خلال يوم أمس توافد أعداد كبيرة من الزوار الذين تجولوا في أجنحتها المختلفة، ونالت القرية التراثية إعجاب الجميع الذين توافدوا عليها وحرصوا على التقاط الصور التذكارية مع المعالم التراثية الموجودة بالقرية ومن بينها مصنوعات تقليدية عكست تراث الإمارات وبعض المأكولات والمشروبات التي تم تقديمها للزائرين تأكيداً على كرم الضيافة الإماراتي.
وظهر واضحا الاهتمام الكبير الذي أولته القرية بالأطفال الذين شارك عدد منهم في الاستعراضات بدراجاتهم الخاصة، كما خصصت القرية مكانا منفصلا للأطفال أطلقت عليه منطقة الصغار، حيث يجد الأطفال في هذه المنطقة الفرصة لممارسة هواية الرسم على الورق ويقوم بعض المتخصصين بتلوين وجوه الصغار بشعارات الطواف إضافة إلى تقديم هدايا خاصة للأطفال.
وضمت قرية الطواف أقساما عديدة من بينها أماكن لبيع ملحقات الدراجات والملابس الخاصة والاكسسوارات الخاصة برياضة الدراجات، وقدمت بعض الشركات هدايا مجانية للحضور.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير