الاتحاد

الرئيسية

البرلمان العراقي يجتمع الأسبوع المقبل ولن ينتظر الحكومة


بغداد- وكالات الأنباء:
أعلن 'الائتلاف العراقي الموحد' أمس أن برلمان العراق المنتخب سيعقد أول اجتماع له الأسبوع المقبل حتى لو لم يتم تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة، حيث لاتزال المساومات بين القوائم الكبرى الفائزة في الانتخابات تراوح مكانها· ورفض رئيس الوزراء العراقي المؤقت الدكتور إياد علاوي إقحام المرجعية الدينية العليا في العراق الممثلة بالمرجع الديني علي السيستاني في السياسة ودعا إلى تشكيل حكومة 'ليبرالية' لا دينية· وقال علاوي :إن اقحام المرجعية في لعب السياسة يسيء لها وللدين نفسه، فالإسلام أرفع من أن يزج به في ذلك· وأوضح أنه من الأفضل للحكومة الجديدة أن تتبنى موقفا 'ليبراليا' بدلا من انتهاج 'الإسلام السياسي'· وأكد أن الإدعاء بدعم السيستاني لمرشح 'الإئتلاف' الدكتور إبراهيم الجعفري لتولي رئاسة الحكومة، 'أمر لن يترك لذلك أثرا سلبيا على موقفنا من سماحة المرجع الكبير الذي نكن له كل التقدير والاحترام'· وأبدى استغرابه الشديد من 'الإلحاح على معاداة البعثيين بشكل هستيري وكأن الغرض هو إشاعة نزعة الانتقام الأبدي والثأر المستديم'·
إلى ذلك أعلن زعيم 'الاتحاد الوطني الكردستاني' جلال الطالباني دعمه ترشيح الجعفري لرئاسة الحكومة·وقال في ختام اجتماع عقداه في مدينة السليمانية أمس إنهما اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة للتنسيق بين الجانبين وإقامة تحالف مستقبلي من دون أن يعني ذلك الوقوف ضد أي جهة أخرى، فيما أكد الجعفري دعمه ترشيح الطالباني لمنصب رئيس البلاد· وكان الجعفري وزعيم 'الحزب الديموقراطي الكردستاني' مسعود البرزاني أعلنا عقب اجتماعهما في إربيل مساء أمس الأول أنهما اتفقا على مشاركة العرب السنة وجميع الطوائف العراقية في العملية السياسية· واعترفا بأن موضوع التحالف بين 'الائتلاف' والقائمة الكردستانية الموحدة' لم يحسم بعد، ولذلك قررا مواصلة المشاورات·
على الصعيد الأمني، اعتقلت قوات عراقية وأميركية أكثر من 50 متمردا بينهم خمسة إرهابيين قياديين خلال مداهمات جديدة في أنحاء العراق، فيما سقط 18 قتيلا و61 جريحا ضحايا تفجيرات انتحارية وهجمات في العاصمة بغداد ومدن أخرى·
ومن أهم المعتقلين القيادي البارز في 'حزب البعث' السابق محمد وسمي العبيدي المطلوب منذ أكثر من ستة أشهر وصباح المعروف وسلمان عبد شبيب وملا عواد السامرائي وصلاح عبد الرحمن عبوش· وقد ألقي القبض على هؤلاء الخمسة في منطقة كركوك وتفيد التحقيقات الأولية انهم من بقايا النظام السابق والجماعات التكفيرية المسلحة·

اقرأ أيضا

قتيلان بهجوم لطالبان قرب قاعدة أميركية في أفغانستان