الإمارات

الاتحاد

محمد بن زايد يشهد ختام شاعر المليون وحصول السعودي زياد الحربي على اللقب

محمد بن زايد وحمدان بن محمد بن راشد وعبدالله بن زايد وعبدالله بن محمد بن خالد ومحمد خلف المزروعي والضيوف

محمد بن زايد وحمدان بن محمد بن راشد وعبدالله بن زايد وعبدالله بن محمد بن خالد ومحمد خلف المزروعي والضيوف

شهد الفريق أوّل ســمو الشـيــخ محمــد بن زايــــــد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس الأول ختام مسابقة الموسم الثالث لـ ''شاعر المليون'' التي فاز فيها الشاعر السعودي زياد بن حجاب بن نحيت الحربي وحصل على مبلغ خمسة ملايين درهم وحمل بيرق الشعر إلى السعودية لأول مرة·
كما حضر الحفل الذي أقيمت فعالياته على مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، سمو الشيخ حمدان بـــن محمـــد بــــن راشـــــد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد، و محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وعدد من كبار الشخصيات والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسيّ في دولة الإمارات، وحشد من وسائل الإعلام وجمهور غفير من مختلف دول المنطقة، وخاصة من المملكة العربية السعودية·
ابن نحيت يخطف اللقب
وفاز الشاعر السعودي زياد بن حجاب بن نحيت الحربي ''كما كان متوقعا'' بلقب ''شاعر المليون'' للموسم الثالث ومبلغ الخمسة ملايين درهم وحمل بيرق الشعر إلى المملكة العربية السعودية لأول مرة·
وحصل الشاعر عايض الظفيري على المركز الثاني ومبلغ 4 ملايين درهم والشاعر محمد آل فارس التميمي على المركز الثالث ومبلغ الثلاثة ملايين درهم والشاعرة عيدة الجهني على المركز الرابع ومبلغ مليوني درهم والشاعر فهد الشهراني على المركز الخامس ومبلغ المليون درهم·
وكانت قيمة جوائز الأمسية النهائية لشاعر المليون 15 مليون درهم، وقمية إجمالي جوائز المسابقة لجميع الشعراء الـ 48 المشاركين 22 مليون درهم·
وجاءت ليلة ختام أماسي ''شاعر المليون'' على قدر التوقع من النجاح الكبير والمنافسة القوية بين الشعراء على بيرق ولقب ''شاعر المليون'' في نسخته الثالثة·
وكان سلطان العميمي عضو لجنة التحكيم قد أعلن عن آلية التنافس ومعايير التقييم في الحلقة الختاميّة، وأوضح أنّ المنافسة تنقسم إلى جزءين، يتضمّن الجزء الأوّل مشاركة الشعراء بقصيدة رئيسة حرّة الوزن والقافية والموضوع، ولم يسبق للشاعر أن شارك بها أو نشرها في وسيلة إعلاميّة، ويتضمّن الجزء الثاني مجاراة الشعراء لإحدى قصائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''·
كما بيّن العميمي أنّ لجنة التحكيم ستمنح في نهاية الحلقة درجات تقييمها للشعراء بدرجة من (30%) ليتم إضافتها إلى الدرجة الممنوحة للشعراء من (30%) في الحلقة الماضية، مع استمرار تصويت الجماهير إلى نهاية المنافسات والذي يشكّل (40%) من الدرجات، ليتم في النهاية جمع درجة تقييم اللجنة ودرجة التصويت الجماهيري لكلّ شاعر وإعلان النتائج·
تميّزت منافسات الحلقة بالقوّة والتحدي في جزءي المنافسة، وحرص جميع الشعراء على قوّة الحضور والأداء واغتنام الفرصة الأخيرة لنيل أعلى درجات لجنة التحكيم للتمكّن من إحراز مركز متقدّم في النهائي·
في الجزء الثاني من المنافسات، قدّم الشعراء قصائد جميلة ومتألّقة جاروا فيها قصيدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ''طيّب الله ثراه''، وأبدعوا في مجاراتهم، حيث أشاد أعضاء لجنة التحكيم بقصائد الشعراء الخمسة، لجزالتها وتميّزها، وأوضح الدكتور غسان الحسن أنّ لحن القصيدة الرئيسة هو واحد من الألحان الحربيّة الحماسيّة، وبيّن أنّ قصائد المجاراة من قبل الشعراء جاءت حماسيّة واتصفت بالمنبريّة والمباشرة، وهو الأمر المبرر في مثل هذا الموقف، وعبّر أعضاء لجنة التحكيم عن فخرهم واعتزازهم بالشعراء لهذا الإبداع والتميّز·
في نهاية المنافسات وبعد أن توقف التصويت الجماهيريّ على شعراء الحلقة، تمّ الإعلان عن الدرجات الممنوحة من طرف لجنة التحيكم للشعراء، حيث حصل الشاعر عايض الظفيري على (26 من 30)، لتصبح درجته الإجمالية من اللجنة عن المرحلة النهائيّة (54 من 60)، حيث حصل في الحلقة الماضية على (28 من 30)، فهد الشهراني (25 من 30) ودرجة إجمالية (51 من 60)، عيدة الجهني (26 من 30) ودرجة إجمالية (51 من 60)، زياد بن نحيت (25 من 30) ودرجة إجماليّة (49 من 60) ومحمد التميمي، (26 من 30) ودرجة إجمالية (50 من 60)·
النتائح النهائيّة
وقبل الإعلان الرسمي عن المراكز التي حصل عليها كلّ شاعر، اعتلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي يرافقه سعادة محمد خلف المزروعي لتوزيع الجوائز، خشبة المسرح وتمّ الإعلان بداية عن اسم الفائز بالمركز الخامس الذي كان من نصيب الشاعر فهد الشهراني، ليحصل بذلك على درع ''شاعر المليون'' وجائزة نقديّة (مليون درهم)، وجاء في المركز الرابع الشاعرة عيدة الجهني وحصلت على درع شاعر المليون وجائزة نقديّة (2 مليون درهم)·
ثم تمّ الإعلان عن اسم الفائز بالمركز الثاني وكان من نصيب الشاعر عايض الظفيري، الذي حصل على درع ''شاعر المليون'' وجائزة نقديّة (4 ملايين درهم)·
وبعد أن انحصر المركز الأول بين الشاعرين زياد بن نحيت ومحمد التميمي وسط ترقب وقلق، أعلن حسين العامري بطريقته الخاصة عن اسم حامل البيرق في النسخة الثالثة، والذي فاز به الشاعر زياد بن نحيت، بعد أن حصل على أعلى نتيجة إجمالية (81%) وتسلّم البيرق من سمو الشيخ حمدان بن محمد وسط فرحة كبيرة وأجواء احتفاليّة مميّزة، كما حصل ابن نحيت على جائزة نقديّة (5 ملايين درهم) وذهب المركز الثالث إلى الشاعر محمد التميمي الذي تشرّف بتسلم الدرع من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد، وحصل على جائزة نقديّة (3 ملايين درهم)·
وهنأ الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الشعراء الخمسة على وصولهم إلى هذه المرحلة وفوزهم بهذه المراكز، وأعرب الشعراء جميعاً عن فرحتهم واعتزازهم وتقديرهم لموقف سموّه وعبّروا عن سعادتهم البالغة بوجود سموه بينهم على خشبة المسرح، وأكدوا أنّ تشريف سموّه لهذه الاحتفاليّة هو البيرق الحقيقيّ والأجمل لكلّ منهم·
وتوجه الفائز ببيرق النسخة الثالثة، الشاعر زياد بن حجاب بن نحيت بالشكر والتقدير للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكد أنّ الفضل في نجاح برنامج شاعر المليون والنجوميّة التي حقّقها جميع الشعراء والانتعاش والانصاف الذي شهدته الساحة، يعود بالدرجة الأولى إلى رعاية سموّه لهذا البرنامج ومتابعته للشعراء وتقديم الدعم الكبير لهم باستمرار· واعتبر ابن نحيت أنّ فوزه بالبيرق هو فوز لجميع زملائه في النسخة الثالثة من البرنامج، حيث أهداهم هذا الفوز، وأشاد بمقدرتهم الشعريّة وسمو أخلاقهم، واعتبر أنّ جميع الشعراء هم إخوة تنافسوا بشرف وفازوا جميعهم بقلوب الملايين من الجماهير، كما توجّه الشاعر زياد بن حجاب بالشكر للجماهير التي وقفت خلف الشعراء ومنحت صوتها للشعر والإبداع، كما تقدّم بالشكر والتقدير إلى جميع القائمين على برنامج شاعر المليون وخصّ بالتحيّة سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة لاهتمامه بجميع الشعراء وكرمه وحسن ضيافته واهتمامه الذي جعل الجميع يشعرون أنهم في بلدهم وبين أهلهم·
وتميّزت الحلقة الختاميّة للنسخة الثالثة من ''شاعر المليون''، بالأجواء الفنية والشعريّة العذبة، واستمتع الجهمور، -إضافة إلى مشاركات الشعراء الخمسة- بالعديد من الفقرات الفنيّة والشعريّة·
وافتتح الفنان حمد العامري والفنانة دينا فعاليّات الحلقة بوصلة غنائية جميلة أضفت المزيد من الأجواء الشاعريّة على مجريات الحلقة، كما حلّ اثنان من نجوم النسخة الثانية من ''شاعر المليون'' الشاعر خالد العتيبي والشاعر محمد بن حماد الكعبي ضيفين على الحلقة وألقى كلّ منهما قصيدة جميلة ومتألّقة·
وجاءت قصيدة العتيبي رائعة ومبدعة في مديح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد، وجاءت قصيدة الكعبي في مديح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ''حفظه الله''، حيث عدد الكعبي في قصيدته مآثر وإنجازات المغفور له الشيخ زايد، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وصانع مجدها وحضارتها·
وكان مسك ختام الفقرات الغنائيّة مع المطرب الإماراتي الجميل حسين الجسمي، الذي أطلّ على الجمهور وصدح بواحدة من أجمل أغانيه

اقرأ أيضا