عربي ودولي

الاتحاد

خلافات تؤجل إعلان لوائح الحريري الانتخابية في بيروت


بيروت - الاتحاد: ارتفعت حرارة المعركة الانتخابية في لبنان على وقع تسريب لوائح المرشحين وبروز تحالفات تثير تناقضات بين الأطراف خصوصاً المعارضة التي انقسمت على نفسها في حسابات الربح والخسارة و'فرملت' عجلة الانطلاق بزخم لا سيما في بيروت· وأدت اعتراضات على بعض أسماء لوائح سعد الدين الحريري في دوائر بيروت خصوصاً لجهة المقعد الماروني من قبل بعض أطراف المعارضة الى تأجيل اعلان اللوائح الذي كان مقرراً امس الى موعد آخر قد يكون خلال 48 ساعة وفق مصادره بهدف استكمال المشاورات بشأن هذه العقدة، حيث كان اختار النائب غطاس خوري لهذا المقعد·
وذكرت مصادر سياسية ان اعلان اللوائح سيؤدي حتماً الى اعادة خلط الاوراق على صعيد التحالفات خصوصاً في بيروت التي أظهرت منذ اليوم الاول تناقضات بين المعارضة نتيجة تمسك الحريري بالنائب خوري المعترض عليه من قبل لقاء 'قرنة شهوان' الامر الذي شرع الابواب مجدداً امام البحث عن مرشح توافقي، غير ان امكانية التوصل الى حل لهذه العقدة يحتاج الى مراجعة لحسابات الربح والخسارة وفق المصادر التي رجحت فوز لوائح الحريري بكامل مرشحيها في حال اجماع المعارضة وعدم بروز لوائح مضادة تضم شخصيات بيروتية فاعلة في الحقل الاجتماعي تحول المعركة الى 'كسر عظم'· واوضحت المصادر ان المزاج الشعبي بات يرسم حدود اللوائح والتحالفات وحدود النتائج، ولفتت الى ان الحريري شدد على اهمية الاقتراع بكثافة وعدم الركون الى عامل التزكية· فيما توقف المراقبون في بيروت عند بروز انقسامات واضحة بين اركان المعارضة حول تقاسم الحصص بعد الهجوم العنيف الذي شنه عضو لقاء 'قرنة شهوان' دوري شمعون على حلفائه واتهمهم بعدم المصداقية، كاشفاً عن نيته في الانسحاب من هذا التجمع وحاملاً في نفس الوقت على النائب وليد جنبلاط ومهدداً بخوض معركة انتخابية ضده في الشوف وجبل لبنان·
أما في الجنوب ومحافظة بعلبك-الهرمل فمن المنتظر ان تتبلور معالم اللوائح الانتخابية بين 'حزب الله' وحركة 'امل' في غضون الايام المقبلة، وكشفت مصادر رئيس الحركة نبيه بري النقاب عن ان لائحة 'التنمية والتحرير' التي يتزعمها حسمت بعض الاسماء ومنها بهية الحريري واسامة سعد عن صيدا وسمير عازار عن جزين وانور الخليل وقاسم هاشم واسعد حردان عن حاصبيا وهناك امكانية لضم سعد الله مزرعاني (الشيوعي) عن بنت جبيل، واوضحت ان هناك تغييراً طفيفاً على اللوائح بشأن بعض الأسماء وتوزيع الحصص في جميع المناطق، مشيرة الى ان التحالف القائم بين 'أمل' و'حزب الله' قد يمتد الى باقي المناطق اللبنانية بما فيها بيروت وجبل لبنان بحيث ان التغييرات قد تطال حوالي 20% من النواب الحاليين·
وستتركز 'ام المعارك' في الشمال حيث التنافس على اشده بين مرشحي الموالاة والمعارضة خصوصاً في زغرتا والبترون والكورة وطرابلس حيث تعوّل المعارضة على كسب المعركة وفقاً للموقع التحالفي مع تيار 'المستقبل' فيما ترى القوى السياسية التاريخية ان عامل عودة تيار العماد ميشال عون بقوة الى الشمال يمكن ان يقلب المعادلات لصالحها، وتراهن على امكانية التحالف مع هذا التيار في مواجهة تكتلات المعارضة التي تعاني من تفكك واضح بين اركانها في الصراع على الحصص· وقد اعلن النائب سليمان فرنجية بعد لقائه البطريرك الماروني نصرالله صفير انه مرشح عن دائرة زغرتا وكشف ان صفير لديه مرارة من جو الانقسام المسيحي، وقال انه لن يتخلى عن موقعه او يسمح لاحد ان يفرض عليه التمثيل في الشمال ويتمسك بموقفه وتحالفه مع سوريا، وحذر من تفكك الوحدة المسيحية وشن هجوماً عنيفاً على المعارضة وقال ان بعض اركانها كانوا ابان الاجتياح الاسرائيلي اسرائيليين اكثر من الاسرائيليين انفسهم وخلال مرحلة الوجود السوري كانوا سوريين اكثر من السوريين· واعلن النائب عبد الله قصير عزوفه عن الترشيح للانتخابات للدورة الحالية وقال انه تقدم بطلب الى قيادة 'حزب الله' بهذا الخصوص، مشيرا الى ان مرشحي الحزب في دائرتي الجنوب والنبطية حسمت اسماؤهم وهم محمد رعد ومحمد فنيش ومحمد حيدر وحسن فضل الله·

اقرأ أيضا

«منظمة الصحة» تحذر من الرضا بعد تراجع حالات كورونا