الاتحاد

الرياضي

سيطرة إماراتية على منافسات السيارات بمهرجان ليوا الدولي

من تتويج الفائزين في ختام المهرجان (من المصدر)

من تتويج الفائزين في ختام المهرجان (من المصدر)

اختتمت مساء أمس الأول فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2014، التي أقيمت برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم نادي الغربية الرياضي، وحضور الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين، وسط وجود جماهيري كبير، ومشاركات دولية واسعة ورغبة لدى جميع المشاركين في اعتلاء قمة تل مرعب وتحطيم الأرقام القياسية المسجلة في مختلف مسابقات البطولة.
وشهدت منافسات السيارات سيطرة إماراتية، واتسمت منافسات فئة 6 سلندرات المزود و«الاستاندرد» بالقوة والإثارة، وأسفرت عن تحطيم الأرقام القياسية السابقة المسجلة في العام قبل الماضي بعد أن نجح الإماراتي خالد راشد البلوشي من فريق الرالي الصحراوي في تسجيل زمن جديد بلغ 7?355 ثانية، بينما كان الرقم القياسي المسجل سابقا هو 7?647 ثانية.
وفي منافسات السيارات 6 سلندرات ستاندر، تمكن الإماراتي علي محمد الحمادي من قطع مسافة السباق في زمن قدره 8?219 ثانية، ليحطم الرقم القياسي السابق، وهو 8?646 ثانية، بينما عجز متسابقو السيارات فئة 8 سلندرات عن تحطيم الرقم القياسي السابق رغم شدة المنافسة هذا العام، ليظل الرقم القياسي المسجل حتى الآن في تلك الفئة هو 6?959 ثانية.
في الوقت ذاته، واصل فريق الرالي الصحراوي تفوقه للعام الثالث على التوالي، حيث تمكن من حصد المراكز الأولى في فئة السيارات 6 سلندرات معدل وفئة 8 سلندرات، وهو ما يعكس مدى الاستعداد الجيد لهذه البطولة قبل انطلاقها بفترة كافية، حسبما أكد سعيد بن سرور الذي أشار إلى أن الفريق حريص على مواصلة التقدم والحفاظ على القمة التي حققها قبل ثلاث سنوات، وذلك بالاستعداد الجيد والتدريب القوي، والحرص على تحطيم الأرقام القياسية في البطولة.
النتائج
وأسفرت نتائج السيارات 6 سلندرات معدل عن فوز خالد راشد البلوشي من فريق الرالي الصحراوي بالمركز الأول بزمن قدره 7?355 ثانية، بينما جاء في المركز الثاني إبراهيم عباس من فريق السهم بزمن 7?374 ثانية، وفي المركز الثالث جاء حمدان بوحميد من فريق «ناس ريسنج» بزمن قدره 8?039 ثانية، والرابع منصور أحمد الشامسي من فريق السهم بزمن قدره 8?088 ثانية، والخامس يوسف الخضير من السعودية بزمن قدره 9?123 ثانية
وفي منافسات السيارات 6 سلندرات ستاندر، فاز علي محمد الحمادي من الإمارات بالمركز الأول، بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 8?219 ثانية، وفي المركز الثاني جاء محمد علي الكيبالي من فريق «اكستريم» من الإمارات بزمن قدره 8?371 ثانية، بينما جاء في المركز الثالث الإماراتي حسن سالم علي الزعابي من فريق «باتريوت» بزمن قدره 8?677 ثانية، وجاء المركز الرابع من نصيب حمد مصبح الكعبي من الإمارات بزمن قدره 8?802 ثانية، وحل في المركز الخامس عبدالله سالم الزعابي من الإمارات بزمن قدره 8?904 ثانية.
وأسفرت منافسات السيارات 8 سلندرات عن فوز الإماراتي سعيــــد بن ســـرور من فريق الرالي الصحراوي بالمركز الأول بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 7?162 ثانية، بينما جاء في المركز الثاني زميله حمد بن سرور من فريق الرالي الصحراوي بزمن قدره 7?178 ثانية، وفي المركز الثالث جاء مصطفى بوحميد من فريق «ناس ريسنج» من الإمارات بزمن قدره 7?376 ثانية، وفي المركز الرابع جاء خالد راشد البلوشي من فريق الرالي الصحراوي بزمن 7?385 ثانية، وفي المركز الخامس جاء جاســـم محمــــد آل علي من فريق الرالي الصحراوي بزمن قدره 7?424 ثانية.
وفي ختام المنافسات، قام الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وصقر المحيربي وعبدالله بطي القبيسي مدير نادي الغربية الرياضي بتكريم الفائزين في المسابقات المختلفة، وممثلي الشركات الراعية والداعمين للمهرجان والجهات كافة التي حرصت على إنجاح الفعاليات المختلفة، كما قدمت اللجنة المنظمة جوائز قيمة للفائزين في مختلف المسابقات، حيث رصدت 3 سيارات دفع رباعي للفائزين في فئة السيارات بجانب «دراجة رايزر» للفائزين في فئة البولاريس، بالإضافة إلى جوائز نقدية قيمة للفائزين في مختلف المسابقات الأخرى.
نجاح كبير
أكد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس إدارة نادي الغربية الرياضي، في بيان صحفي بمناسبة ختام الفعاليات، أن مهرجان ليوا الدولي 2014 شهد مشاركة دولية كبيرة وبأعداد متزايدة عن البطولات السابقة، بالإضافة إلى المنافسة القوية بين المتسابقين التي انعكست بشكل كبير على مستوى المنافسة، وهو ما يؤكد أن المهرجان حقق نجاحاً كبيراً ليس على المستوى المحلي فحسب، بل على المستوى العالمي أيضاً، كما أنه نجح في أن يحفر لنفسه مكانة كبيرة على الخريطة السياحية العالمية، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والدعم غير المحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبرعاية ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
وأضاف أن ما حققه المهرجان من نجاح كبير وسمعة طيبة في مختلف المحافل الرياضية والتراثية ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير والاهتمام المتزايد من القيادة الرشيدة التي وفرت مقومات النجاح كافة للمهرجان.
وقال الشيخ عبدالله بن بطي، إن النجاح الكبير الذي حققه مهرجان ليوا الدولي سيضاعف من مسؤولية اللجنة المنظمة لبذل مزيد من الجهد في الدورات القادمة ليظل في هذا المنحنى التصاعدي من الأداء القوي والمستوى المتميز الذي يحرص الجميع فيه على تلبية احتياجات المشاركين وتطوير المهرجان، ليضفي مزيداً من المتعة والإثارة لجميع المشاركين والزوار.
وأضاف الشيخ عبدالله بن بطي أن اللجنة المنظمة للمهرجان حريصة على استطلاع آراء المشاركين والزوار والاستماع إلى مقترحاتهم ومطالبهم بهدف الاستفادة منها في تطوير المهرجان القادم، حيث تقوم اللجنة بتجميع هذه المقترحات ودراستها دراسة متأنية، ووضع المقترحات المتميزة منها موضع التنفيذ من خلال وضع الآليات المنظمة للاستفادة منها في المشاركات المستقبلية.
وأشار الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي إلى أن البطولة الحالية شهدت منافسات حامية من المتسابقين ورغبة قوية منهم في تحطيم الأرقام القياسية المسجلة سابقاً، وهو ما ظهر واضحاً من التنافس الشريف والقوي من المتسابقين على اختلاف جنسياتهم وأظهرته النتائج الجيدة للبطولة والتي تؤكد أن هناك تقدماً فنياً ومهارياً قوياً للمتسابقين بعد أن تمكن العديد منهم من تحطيم الأرقام القياسية السابقة وتسجيل أرقام جديدة، كما حدث في منافسات الدراجات والسيارات فئة 6 سلندرات، وهو ما يدل على شدة المنافسة وتقدم مستوى البطولة من دورة لأخرى خاصة في ظل المشاركات الدولية العديدة في البطولة، ما يؤكد أيضاً أن البطولة تسير نحو العالمية.
وأشاد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد بالتعاون الإيجابي من مختلف الجهات والفعاليات المجتمعية والرياضية لدعم المهرجان والعمل على إنجاح فعالياته ليكون صورة مشرفه للدولة أمام جميع الزوار والمشاركين سواء من داخل الدولة أو خارجها خاصة أن المهرجان أصبح ملتقى رياضياً للشباب الخليجي من عشاق رياضات التحدي والمغامرة وجذب إليه فئات رياضية عديدة بفضل التنوع والتميز في المسابقات التي يقدمها للجمهور.
ووجه الشكر إلى الجهات الراعية للمهرجان، وعلى رأسها شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها كراع رئيسي والشركة الوطنية للنقل والمقاولات ومجلس تنمية المنطقة الغربية وجمعية الظفرة التعاونية، كما وجه الشكر إلى ديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ومجلس أبوظبي الرياضي ودائرة شؤون البلديات وشركة أبوظبي للتوزيع على دعمهم للمهرجان.




الإعلام العالمي يرصد وقائع المهرجان جواً
المنطقة الغربية (الاتحاد) - حظي مهرجان ليوا الدولي 2014، بحضور إعلامي كبير من مختلف الجنسيات لتغطية فعاليات الحدث، كما شهد المهرجان لأول مرة تصويراً جوياً للمنافسات المختلفة التي جرت في أغلب المسابقات ضمن فعاليات المهرجان.
وقام فريق إعلامي من التلفزيون الألماني بتغطية منافسات البطولة في مختلف المسابقات ونقلها عبر الشاشات الألمانية إلى عشاق التحدي والإثارة والمغامرة.
وأشارت آن جيرورد المذيعة بالتلفزيون الألماني إلى أن مهرجان ليوا الدولي أصبح له جمهور كبير وشرائح متنوعة من المتابعين نظرا لما يضمه من فعاليات مختلفة ومتنوعة وهو ما جعل متابعة هذه الفعاليات ونقلها إلى مشاهدي القناة أمراً ضرورياً.
أضافت آن جيرورد أنها استعانت هذا العام لأول مرة بالتصوير الجوي لرصد الأحداث وتسجيلها من مختلف الزوايا بما يساهم في نقل الحدث بكل احترافيه إلى المشاهدين.
وأكد عبدالله بطي القبيسي مدير نادي الغربية الرياضي أن اللجنة المنظمة حرصت على توفير الاحتياجات كافة للوفود الإعلامية العديدة التي تابعت المهرجان سواء من داخل الدولة متمثلة في إذاعة «إف إم» و«تلفزيون أبوظبي» و«سكاي نيوز» وممثلي جميع الصحف اليومية والبرامج الرياضية وغيرها من وسائل الإعلام المحلية.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"