الاتحاد

الرئيسية

بوش يأمر سوريا بالانسحاب فورا من لبنان


واشنطن- القاهرة- بيروت- الاتحاد ووكالات الأنباء:
وجه الرئيس الأميركي جورج بوش 'أوامر صارمة' إلى سوريا بسحب قواتها فورا من لبنان، وقال في أعنف رسالة من نوعها: 'إن العالم الحر متحد وبصوت واحد ضد تدخل دمشق في الشؤون السياسية لدولة جارة لها وان هذا التدخل يجب أن ينتهي الآن'، وأضاف ان رئيسة الديبلوماسية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه قالا بحزم ووضوح إن على القيادة السورية سحب قواتها وأجهزة استخباراتها من لبنان لتتمكن الديموقراطية من الازدهار في مجمل الشرق الأوسط الكبير وحتى يصبح العالم أكثر أمانا'·
وترافق خطاب بوش مع مؤشرات جدية نحو تدويل الأزمة السورية-اللبنانية، حيث لم تستبعد رايس إرسال مساعدة أمنية من الأمم المتحدة إلى لبنان للحيولة دون حدوث فراغ أمني إذا انسحبت القوات السورية· فيما تحدثت تقارير إسرائيلية عن ضوء أخضر أميركي لاسرائيل لشن عملية عسكرية ضد سوريا رداً على العملية الانتحارية الأخيرة في تل أبيب والتي قالت رايس ان هناك 'أدلة ثابتة' على انها خططت بدعم سوري لحركة 'الجهاد الإسلامي' في دمشق· وانضمت روسيا إلى الضغوط الدولية حيث دعت القيادة السورية إلى تنفيذ القرار ،1559 كما أعلن المستشار الألماني جيرهارد شرويدر أنه كلما كان انسحاب القوات السورية من لبنان أسرع كان ذلك أفضل، فيما حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من أن المجتمع الدولي لن يتساهل مع أي تدخل في حق اللبنانيين باختيار حكومتهم·
وتحدث وزير الخارجية المصري أحمد ابو الغيط بدوره عن مشاورات تجري حاليا حول احتمال قيام الأمم المتحدة بدور في آلية لتنفيذ الانسحاب السوري من لبنان وفقا للقرار ،1559 قائلا بعد لقائه نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل عشية اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم في القاهرة ان بلاده تشجع سوريا على تسوية الوضع المحيط بلبنان بأسرع وقت ممكن· وكان الرئيس المصري حسني مبارك أعرب في وقت سابق عن أمله بأن تمر الضغوط الدولية المتصاعدة ضد سوريا بسلام، في وقت قام أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بزيارة إلى دمشق وسط أنباء عن وجود وساطة للتخفيف من الاحتقان السياسي في المنطقة·
لبنانيا، دخلت الأزمة الحكومية مرحلة ترقب وانتظار حيث تتجه الموالاة الى تسمية رئيس الوزراء المستقيل عمر كرامي مرة اخرى لتشكيل حكومة اتحاد وطني والا ابقاء الوضع على ما هو عليه، مقابل اصرار المعارضة على اقالة مسؤولي الاجهزة الامنية قبل تشكيل حكومة· كما طالبت المعارضة امس الرئيس السوري بشار الأسد بسحب قواته وأجهزة مخابراته· فيما حذر رئيس البرلمان نبيه بري من خطورة الوقوع في فراغ دستوري، داعيا الجميع للارتقاء الى مستوى المسؤولية·

اقرأ أيضا

السيسي يؤكد أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب