الاتحاد

الرياضي

الشعب والأهلي .. «نقاط حيوية» بين «النقيضين»

أسامة أحمد (الشارقة)- يستضيف ستاد خالد بن محمد بنادي الشعب، في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم، حوار «القمة والقاع»، بين الشعب والأهلي ضمن الجولة السابعة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويدرك الفريقان أهمية نقاطه الثلاث، حيث يبحث «الكوماندوز» عن ذاته، بعد خسارته 12 مباراة كان آخرها في الجولة الماضية أمام الوصل بهدف قاتل، فيما يسعى«الفرسان» لتعزيز موقعه الريادي، بعد أن دخلت البطولة مراحلها الصعبة التي تحاول الفرق خلالها حصد النقاط من أجل اللقب أو النجاة من دوامة الهبوط.
ويدخل الشعب اللقاء بمعنويات عالية، بعد ارتفاع الخط البياني للفريق، في الدور الثاني، تعاقدات «الميركاتو الشتوي»، من أجل إيقاف نزيف النقاط، والتمرد على واقعه المؤلم، لـ «مداواة الجراح»، حيث يدرك الجهاز الفني أن الخسارة أمام «الفرسان» تضاعف من معاناة «الكوماندوز»، لأن موقفه لا يحتمل خسارة جديدة، ويحتل صاحب الدار المركز الـ 12 برصيد 10 نقاط، متقدماً بفارق نقطة واحدة عن دبي وعجمان صاحبي المركزين قبل الأخير والأخير قبل بداية الجولة الحالية.
ويدخل «الفرسان» مباراة اليوم، ويضع نصب عينيه أهمية اللقاء، من أجل إجهاض أي مفاجأة لـ «الكوماندوز»، وبالتالي مواصلة التحليق في القمة، ويضع في حساباته فارق النقاط الأربع بينه وبينه الجزيرة أقرب مطارديه، حيث يملك «الأحمر» 36 نقطة، ويسعى الجهاز الفني للأهلي مواصلة الانتصارات، وتأكيد صدارته، قبل أن يفتح الصفحة «الآسيوية»، حيث يلاقي الهلال السعودي يوم 26 فبراير الجاري.
وحقق «الفرسان» الفوز على «العميد» 3- 1 في الجولة الماضية، حيث رفع شعار مواصلة حصد النقاط، بعد نجاحه في تحقيق الهدف المنشود بالوصول إلى نهائي الكأس بالفوز على «فارس الغربية» بهدف في لقاء «ماراثوني».
ويلعب الشعب المباراة «كامل العدد»، بعد أن اختبر جاهزية بعض اللاعبين في التجربة التي خاضها أمام دبى دايوند، حيث يعود إلى التشكيلة محمد مال الله الذي غاب عن مباراة الوصل لحصوله على الإنذار الثالث في مباراة النصر، فيما أصبح المدافع علي ربيع جاهزاً للمشاركة، بعد اكتمال شفائه من الإصابة التي حرمت الفريق من جهوده خلال المباريات السابقة، حيث يسعى الجهاز الفني لوضع التشكيلة المناسبة، حتى لا تختل معادلاته في مباراة اليوم التي لا تحتمل أي خسارة جديدة، بعد أن رتب الأوراق جيداً.
يغيب عن تشكيلة الأهلي اليوم لاعبه هوجو لحصوله على الإنذار الثالث، في مباراة الظفرة، ضمن نصف نهائي الكأس، فيما أصبح عبدالعزيز هيكل جاهزاً، بعد الشفاء من الإصابة بشد عضلي، حيث وضع الجهاز الفني التشكيلة المثالية التي يلعب بها المباراة، خاصة أن الفريق لا يتأثر بغياب أي لاعب، في ظل وجود عدد من اللاعبين الجيدين على «دكة البدلاء»، والذين لا يقلون في المستوى عن الأساسيين.
وتعتمد إستراتيجية مدرب الشعب على التركيز بصورة أكبر على الجانب الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، بعكس مدرب الأهلي الذي يسعى للهجوم ومباغتة «الكوماندوز» حتى يخلط أوراقه.


ميشيل: أحذر من «مثلث خطر»
الشارقة (الاتحاد)- أكد الفرنسي ميشيل، مهاجم الشعب، أن سياو وخمينيز وجرافيتي يمثلون الخطورة في الأهلي، وينبغي على دفاع الشعب اللعب بحذر أمام هذا «الثلاثي الخطر»، لأن أي خطأ سوف يدفع ثمنه الفريق غالياً، معرباً في الوقت نفسه عن ثقته الكاملة في دفاع الشعب، خاصة أن التعاقد مع الهولندي ليما أعاد الثقة والتوازن لهذا الخط.
وشدد ميشيل على صعوبة مباراة الأهلي، خاصة أن المنافس يضم في صفوفه لاعبين جيدين على صعيد المواطنين والأجانب، مؤكداً جاهزية فريقه لتقديم مباراة جيدة أمام المتصدر. وأشار إلى أن مستوى فريقه في ارتفاع مستمر من مباراة إلى أخرى، خاصة في آخر جولتين، متمنياً أن يواصل الفريق الأداء بالقوة نفسها، من أجل حصد النتائج الإيجابية في المباريات المقبلة التي تؤهله للبقاء مع كبار المحترفين. وقال: إن فريقه بحاجة ماسة إلى النقاط الثلاث أمام الأهلي، رغم قوة المنافس وتصدره للدوري، وأن جميع اللاعبين على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق نتيجة إيجابية، كما أن جميع المباريات المتبقية في الدور الثاني لا تعترف بالتكهنات المسبقة، وأتمنى أن يحقق فريقي ما يصبو إليه.


هيكل: مستعدون للقتال على 4 جبهات

دبي (الاتحاد)- أكد عبدالعزيز هيكل، مدافع الأهلي، أن لقاء اليوم أمام الشعب مهم للغاية، وقال: «عقب نهاية مباراة «الفرسان» مع الظفرة في نصف نهائي الكأس، فتحنا صفحة لقاء الشعب الذي نعتبره من المواجهات المهمة للفريق، والشعب يملك لاعبين جدداً من الأجانب والمواطنين، ولديهم رغبة في البقاء بالدوري وتحسين موقعهم». وأضاف: «نحن نقاتل في 4 جبهات، ثلاث منها محلياً، بالإضافة لمحطة رابعة قاربت على الانطلاق، وهي دوري أبطال آسيا، لذلك أصبح جميع اللاعبين أكثر تركيزاً ورغبة في تحقيق الفوز، والسير في البطولات حتى منصات التتويج، وهو أمر ليس بالسهل، بل يتطلب جهداً مضاعفاً وعملاً مستمراً». وعن وجود أكثر من لاعب في الأهلي يقوم بتغطية الجهة اليمنى من الدفاع، وما إذا كان خائفاً من ضياع مركزه، قال: «بالعكس، هذا مفيد لمصلحة الفريق، لأن المنافسة الشريفة تعود بالفائدة على الأهلي، وأن اللاعبين ينتظرون فقط قرارات المدرب وتوجيهاته، وبالنسبة لي أقوم بالقتال في التدريبات وأحافظ على تركيزي لدرجة كبيرة».

بحير: مباراة ليست للشهرة

الشارقة (الاتحاد)- وصف إبراهيم بحير، مدير فريق الشعب مباراة الأهلي بالصعبة، خاصة أن المنافس يملك في صفوفه لاعبين أجانب على درجة عالية من الكفاءة، إضافة إلى المواطنين أبرزهم إسماعيل الحمادي الذي لا يقل مستواه عن الأجانب.
وقال: إن الشعب استعد بشكل جيد لهذه المباراة التي لن تكون للشهرة، وإنما تمثل أهمية كبيرة للشعباوية، في سباق الهروب من شبح الهبوط، خاصة أن وضع الفريق لا يحتمل نزيف النقاط مجدداً.
وأضاف: إن أحمد جمعة سوف يكون جاهزاً للمشاركة مع الشعب بعد 10 أيام، مشيداً بالجمهور الذي ظل يقف مع الفريق في «أحلك الظروف» متمنياً المساندة جماهيرية في مباراة الأهلي المهمة.



جرافيتي: اللقاء «سلاح ذو حدين»

دبي (الاتحاد)- وصف البرازيلي جرافيتي هداف الأهلي مواجهة الشعب في الدوري، بأنها سلاح ذو حدين، يتطلب الحذر والوعي الكبير من جميع اللاعبين، خاصة أن اللقاء يأتي عقب تحقيق إنجاز التأهل لنهائي الكأس، كما سيكون أمام منافس استعاد جزءاً كبيراً من عافيته، ويرغب في أن يسبب المشاكل للأهلي، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام المتصدر.
وقال: «نتوقع أن نواجه فريقاً يدافع داخل منطقته، ويعتمد على المرتدات، وهو ما يجعل اللقاء، مهمة صعبة للغاية، حيث تتطلب جهداً مضاعفاً وتركيزاً كبيراً، حتى لا نتلقى أي أهداف، كما نتمنى أن نوفق في اختراق المنظومة الدفاعية المتوقعة من أصحاب الأرض في لقاء أراه اختباراً صعباً لقدرات اللاعبين». وأكد جرافيتي أن جميع «الفرسان» لديه الحافز الكبير للفوز، لمواصلة مشوار الانتصارات، والسعي نحو تأكيد الصدارة، في ظل مطاردة أكثر من 3 فرق تنتظر تعثر «الأحمر» ولو بنقطة واحدة.

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب