الاتحاد

الرياضي

عجمان والجزيرة.. لغة «الحسابات المعقدة»!

رضا سليم (عجمان)- تتجه الأنظار في الساعة الخامسة و20 دقيقة مساء اليوم، إلى ملعب راشد بن سعيد بنادي عجمان، حيث اللقاء المرتقب بين عجمان والجزيرة، ضمن الجولة السابعة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهي المواجهة التي تحمل لغة «الحسابات المعقدة» بين آخر فرق الترتيب، والوصيف، وكلاهما يطمع في النقاط الثلاث، نظراً لموقف كليهما في جدول الترتيب، بجانب أن المواجهات السابقة بينهما حملت الكثير من المفاجآت، ويكفي أن اللقاء في الدور الأول انتهى بالتعادل السلبي.
يبحث أصحاب الأرض عن «العلامة الكاملة» التي تنتشل «البرتقالي» من المركز الأخير، حيث لم يحصد الفريق سوى 9 نقاط في 16 مباراة، بواقع فوز «يتيم» و6 تعادلات والخسارة في 9 مباريات، في الوقت الذي يجد نفسه على مقربة من النجاة، نظراً لتقارب المسافة مع منافسيه في القاع دبي الذي يتساوى معه في النقاط والشعب الذي يسبقه بنقطة واحدة، لدرجة أن الإمارات الحادي عشر لا يبتعد عنه سوى بـ 6 نقاط، أي الفوز بمباراتين، وهذه الحسابات يدركها الجمهور «البرتقالي».
وتبقى الحقيقة الأكيدة أمام الجميع أن الفريق لم يفز منذ 11 مباراة، وبالتحديد عقب الفوز على الوصل في الجولة الخامسة، إلا أنه تعادل في 4 مرات، وليس أمامه سوى البحث عن نقاط جديدة تدفع به إلى مركز أفضل من القاع.
وتدخل «فرقة الفورمولا» المباراة بأطماع أخرى، وهي مواصلة الانتصارات، حيث لم يخسر الفريق في آخر 8 مباريات، وفاز في آخر 3 مباريات، على الشعب والوصل والشباب، وسبقها التعادل مع الشارقة، أي أنه تعادل في مباراتين، وفاز في 6 لقاءات، وأصبح الأقرب لمنافسة الأهلي على درع الدوري، بعدما قلص الفارق إلى 4 نقاط عقب الفوز الأخير على الشباب، ورفع رصيده إلى 32 نقطة، بينما الأهلي يتصدر بـ 36 نقطة.
ويعتمد العراقي عبدالوهاب عبدالقادر، مدرب عجمان، على الوجوه الجديدة في صفوفه، خاصة الأجانب، بعدما قامت إدارة النادي، باستبدال الكويتي يوسف ناصر، ودخل العراقي أحمد إبراهيم بدلاً منه وأيضاً خروج المغربي إدريس فتوحي من القائمة ودخل الإيفواري بكاري كونيه بدلاً منه وكلاهما سوف يلعب المباراة في الظهور الأول له مع الفريق، بجانب تعاقد إدارة النادي مع مواطنين، حيث عاد محمد يعقوب لاعب الفريق السابق من الوصل، وانضم صقر إدريس لاعب الظفرة السابق.
وتكشف التعاقدات الجديدة استجابة إدارة النادي، لطلبات الجهاز الفني على مستوى الدفاع والهجوم، ولم يعد أمامه سوى تقديم المستوى والنتائج المطلوبة، ورغم غياب عادل الحمادي وجاسم علي وخلف إسماعيل، إلا أن الفريق أصبح يملك الوفرة في البدلاء.
ويغيب عن الجزيرة خالد سبيل للإنذار الثالث ويعقوب الحوسني للإصابة، وبالتالي يدخل «الفورمولا» المباراة بصفوف مكتملة، خاصة الأجانب بالإضافة إلى وجود البديل الجاهز الذي يعتمد عليه الإيطالي زنجا مدرب الفريق في اللقاء.

يعقوب: لم أتردد في العودة إلى بيتي
عجمان (الاتحاد)- أكد محمد يعقوب، مدافع عجمان، العائد إلى فريقه السابق، قادماً من الوصل أن مواجهات الفريقين دائماً تتصف بالندية والقوة واعتاد «البرتقالي» أن يظهر بمستوى جيد أمام الجزيرة، وأن تخرج المباراة رائعة بصرف النظر عن النتيجة، وإن كان الوضع اختلف إلى حد كبير، خاصة بالنسبة لعجمان الذي يعاني من دوامة الهبوط، وبحاجة إلى العودة، وحصد النتائج الإيجابية التي تخرجه من موقفه الحالي، ورغبة اللاعبين كبيرة في العودة إلى الانتصارات، خاصة أن إدارة الفريق دعمت الصفوف بلاعبين جدد، من بينهم العراقي أحمد إبراهيم والإيفواري بكاري، ونتمنى أن يكونوا إضافة كبيرة في هذا التوقيت. وأضاف: إن الجميع يعرف ظروف الفريق التي تعرض لها هذا الموسم من بدايته، خاصة الإصابات الكثيرة التي تعرض لها عجمان، خاصة في الخط الخلفي، وكنت أتابع النتائج بالطبع، وهناك مباريات كثيرة كان من الممكن أن يفوز بها الفريق، إلا أن الحظ عانده وخسرها أو تعادل فيها في الثواني الأخيرة. وأضاف: إن اللاعب يدرك أن مصلحته في الملعب وليس خارجه، وهناك أشياء كثيرة تختلف خارج الملعب، وعندما تلقيت اتصالات من إدارة النادي لعودتي لم أتردد لحظة لأنني سأعود إلى بيتي. وحول سر اختفائه في الوصل بعد انتقاله من عجمان، قال: «لا أعرف سبباً معيناً لذلك، ولكني لم أحصل على فرصتي للعب، وبالطبع الوصل فريق كبير له سمعته في الدوري، وأي لاعب يتمنى أن يلعب له، ولكن التوفيق يحالف اللاعب مع فريق ولا يحالفه مع آخر، ولعبت مع «الفهود» 3 أو 4 مباريات على مدار عام ونصف العام، وبشكل عام استفدت من التجربة، سواء لعبت أو خرجت من الفريق دون مشاركة.


جمعة عبدالله: باقٍ مع الجزيرة حتى الاعتزال
أبوظبي (الاتحاد)- قال جمعة عبدالله قلب دفاع الجزيرة: إن المدرب الإيطالي والتر زنجا صنع الفارق مع الجزيرة، لأنه استطاع أن يستغل الحد الأقصى من طاقات اللاعبين، وأنه ساعد كل لاعب على أن يقدم أفضل ما عنده، من خلال العمل الشاق في التدريبات، والفهم الكامل لدور ومهمة كل لاعب في إطار المنظومة.
وأضاف: «مباراة عجمان لن تكون سهلة، ولن ننسى أننا خسرنا أمامه في نهائي كأس المحترفين الموسم الماضي، وانتزع التعادل على ملعبنا في الدوري، وسوف نقاتل من أجل الفوز، حتى نحصل على النقاط الثلاث، وكلنا على ثقة في أنه منافس شرس، وليس من السهل أن تفوز عليه بملعبه ووسط جماهيره».
وعن مهارته في تسجيل الأهداف، رغم أنه مدافع، وهل يتم ذلك بتعليمات من المدرب، قال: «عندما أتقدم لمساعدة زملائي في الكرات الثابتة، لا أفكر فيما كنت أسجل بنفسي، وكل تركيزي ينصب على مساعدة الفريق على الفوز، وكل هذا بالتأكيد يتم بتعليمات من المدرب».
بشأن المنافسة القوية المتوقعة في الجزيرة بعد انضمام إسماعيل الجسمي قلب الدفاع، قال: «إسماعيل لاعب متميز، وسوف يحقق الإضافة لمنظومتنا الدفاعية، ونحن جميعاً نتمنى له التوفيق، والدفاع في أي فريق يبدأ من الخطوط الأمامية».
وفيما موقفه من التجديد مع الجزيرة، قال: «عقدي مازال سارياً، ولم أطرح هذا الموضوع للنقاش، وسوف اعتزل وأنا في «قلعة الفورمولا»، لأنني أعتز كثيراً بالفترة التي أمضيتها فيه، وأؤمن بأنه واحداً من أهم أندية آسيا في الوقت الحاضر».


الظاهري: قادرون على دخول «الأمان»
عجمان (الاتحاد)- أعرب عبدالله الظاهري، المشرف على فريق عجمان، عن ثقته في اللاعبين، وعودتهم إلى مستواهم الحقيقي بداية من مواجهة الجزيرة، وقال: «بالطبع نحترم «الفورمولا» الذي يملك طموحات مشروعة في المباراة، ولكننا نلعب على ملعبنا وبين جماهيرنا، ونفكر دائماً في حصد النتائج الإيجابية التي تخرجنا من دائرة الهبوط، والكرة الآن في ملعب اللاعبين.
وأضاف: إن إدارة النادي نجحت في إبرام بعض الصفقات الجديدة في صفوف الفريق، سواء على مستوى المواطنين أو الأجانب، ونأمل أن تصب التعاقدات في مصلحة الفريق، وتعود بالنتائج الإيجابية، خاصة أن الفريق ليس بعيداً عن منطقة الأمان، ومن الممكن أن يعود سريعاً، بشرط أن يتحمل الجميع المسؤولية، ويكون التركيز عالياً في الملعب، ومواجهة فريق مثل الجزيرة تحتاج إلى تركيز شديد من اللاعبين، واعتدنا أن نظهر بصورة رائعة في كل مباريات الجزيرة والأهم أن نخرج بنتيجة جيدة. وأشار إلى أن توقف الدوري القصير لم يخدم عجمان فقط، بل كل الفرق التي كانت تبحث عن فرصة لالتقاط الأنفاس، في وقت تتواصل فيه المباريات سريعاً، واستغل الجهاز الفني ذلك في علاج المصابين، وأيضاً محاولة دمج الجدد مع اللاعبين القدامى.
خميس إسماعيل: حاجتنا أكبر للفوز

أبوظبي (الاتحاد)- عبر خميس إسماعيل، لاعب وسط الجزيرة، عن سعادته بالمردود الإيجابي لزملائه في التدريبات المرحلة الأخيرة، وأن كل الفرق استفادت من فترة توقف الدوري، وليس «الفورمولا» فقط، وأن الجولات المقبلة سوف تشهد أفضل مستوى للفرق جميعها، لأن المسابقة دخلت في مراحل الحسم. وقال: ليس هناك منافس سهل في الدوري، ونحن ندرك تماماً أن وضع «البرتقالي» في جدول المنافسة يضغط عليه، والأمر كذلك بشأن موقفنا في المنافسة على الصدارة، وبناء عليه سوف يقاتل كل فريق من أجل الفوز، وأن الجزيرة أكثر احتياجاً للنقاط الثلاث من صاحب الأرض، لأننا نريد أن نواصل عروضنا القوية، ونتائجنا الطيبة، ولا نريد أن نتعثر حتى نكون قادرين على الاستفادة من أي تعثر للمتصدر.

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات