صحيفة الاتحاد

كرة قدم

«فارس الغربية» يرسخ في «الممزر» عقدة «الجوارح»!

الظفرة واصل النتائج الجيدة أمام الشباب في دبي للموسم الثاني (تصوير أشرف العمرة)

الظفرة واصل النتائج الجيدة أمام الشباب في دبي للموسم الثاني (تصوير أشرف العمرة)

منير رحومة (دبي)

للموسم الثاني على التوالي يخالف الظفرة التوقعات المسبقة، ويؤكد أن مبارياته على ملعب مكتوم بن راشد في الممزر تختلف تماماً عن بقية الملاعب الأخرى، لأن الحماس الذي يطغى على أداء اللاعبين والروح الانتصارية التي تغلف عطاء الفريق تؤكد أن «فارس الغربية» يملك الأفضل وقادر على تقديم مستويات أقوى أمام فرق مقدمة الترتيب. وفي المقابل أثبت لاعبو الشباب أنهم لا يحسنون إدارة المواقف الصعبة، خاصة عندما يكون الأخضر في أمس الحاجة للفوز حتى ينافس على المراكز المتقدمة، ولا يعرفون التعامل مع الفرق القادرة على إحداث المفاجأة مثل الظفرة.
وبعد أن عجز الشباب عن خطف النقاط الثلاث خلال الجولة الأخيرة من الموسم الماضي أمام الظفرة، وذلك من خلال التعادل، وبسببه أضاع الفريق المركز الثاني، وواجه «الجوارح» أمس الأول نفس الصعوبات أمام الظفرة، لكنه تكبد هذه المرة خسارة كلفته التنازل عن المركز الرابع وضياع الأهداف التي كان يسعى إلى تحقيقها، وذلك بإنهاء الدور الأول ب 25 نقطة.
ووقع «الجوارح» في الفخ الذي نصبه «فارس الغربية» لاصطياد منافسه، وسيطر التوتر والتسرع على أداء اللاعبين مما أفقدهم تنظيمهم وتركيزهم، وضيع فرصة حصد ثلاث نقاط ثمينة.
واعترف كايو جونيور مدرب الشباب بأن فريقه لم يكن في يومه، وأنه لم يحسن التعامل مع مجريات اللقاء على الرغم من الروح الانتصارية التي ميزت اللاعبين في أدائهم رغبة في حصد النقاط الثلاث.
وأضاف أن المنافس استدرج لاعبي الأخضر للوقوع في فخ التوتر مما انعكس سلباً على كيفية التعامل مع بعض الفرص المهمة وإهدار ركلتي جزاء في اللقاء.
وأكد مدرب الجوارح أنه حذر لاعبيه مسبقاً من خطورة المنافس بعد أن استعاد مستواه في الفترة الأخيرة، وذكرهم بالنتيجة السلبية التي حققها الأخضر على ملعبه أمام فارس الغربية، إلا أن الأمور لم تسر بالشكل المطلوب ليتعرض الشباب لخسارة قاسية.
وعن تأثير خسارة المركز الرابع في جدول الترتيب، أشار كايو جونيور إلى أن العثرة جاءت في فترة غير مناسبة لأن الشباب حقق ثلاثة انتصارات وكان يعول على إنهاء الدور الأول في مركز متقدم، لذلك سيتم التركيز على رفع معنويات اللاعبين وتحفيز الفريق من أجل العودة إلى التركيز والتعويض في مباراة الوصل المقبل، وبالتالي استعادة المركز الرابع.
وأضاف قائلاً: «أنا سعيد بالعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين بنادي الشباب، حيث تسود أجواء إيجابية وتعاون كبير وحرص واضح على الفوز وتحقيق الانتصارات».
وعن تذبذب نتائج الفرق في الدوري، اعتبر مدرب الشباب أن هذا العامل يرفع من مستوى الإثارة والتشويق، ويجعل التنافس قوياً بين عدد كبير من الفرق، سواء على المراكز المتقدمة أو لتفادي الهبوط.

إصابة مفاجئة تبعد مانع
دبي (الاتحاد)

تعرض مانع محمد لاعب الشباب إلى إصابة مفاجئة قبل انطلاقة مباراة فريقه مع الظفرة، مما استدعى إراحته وعدم إشراكه في اللقاء.
وأظهرت الكشوفات الطبية التي أجراها اللاعب أن إصابته لا تشكل خطراً كبيراً، وأنه قادر على المشاركة في المباراة المقبلة أمام الوصل.