أرشيف دنيا

الاتحاد

زهرة العين تهوى اللعب على الأوتار وتستعد لعودة قوية

زهرة العين تستعد لإطلاق ألبومها الجديد

زهرة العين تستعد لإطلاق ألبومها الجديد

وعدت الفنانة فاطمة زهرة العين، جمهورها في جلسات «إمارات إف أم ودو» بألبوم غنائي جديد مطلع العام الجديد وعدم الغياب عنه مرة أخرى، مشيرة إلى أنها واجهت العديد من المواقف الصعبة في بداية حياتها العملية، لكنها تغلبت عليها بحبها للفن واجتهادها وتركيزها في العمل. وقالت زهرة العين إنها بالأساس عازفة عود وتهوي اللعب على الأوتار وترى فيها الكثير من الراحة النفسية، وليس فقط التمرين من أجل العمل.

قالت الفنانة فاطمة زهرة العين إن في بداية طريق الحياة العملية، يقف الواحد منا حالماً أو متردداً أو حتى غير مكترث أمام اختياراته وفي أي اتجاه يمضي، وتبدوا المسألة أكثر أهمية في المجال الفني، لأن الفنان يتوقع مصاعب ومطبات عديدة تعترض مسيرته التي يتطلع إليها.
وأوضحت أنها قبل أن تدخل المجال الفني لم تتوقع أية صعوبات، لأنها -حسب قولها- قبل أن أكون فنانة كنت أرى الفنانين يبدو أن هناك محبة بينهم تظهر في تواصلهم مع بعضهم، في إطار أسرة كبيرة، على اعتبار أن الفن رسالة تحمل مهمة اجتماعية وجمالية وأخلاقية، مشيرة إلى أن الفن في رأيها كتلة من الأحاسيس والمشاعر الحلوة.
مواقف صعبة
وأضافت: حين دخلت هذا المجال، اكتشفت بالفعل أن به مصاعب غير عادية، حيث واجهت بعض المواقف غير المتوقعة أن تحصل في هذا المجال بالإضافة إلى بعض المشاكل والصعوبات، على الرغم من أن الكثيرين يرون الفن على أنه ترفيه يتمتع العاملون فيه كثيراً، مشيرة إلى أنها تصدت إلى كل ذلك بنجاح بتوفيق من الله، ثم باجتهادها وحبها للفن وتركيزها في العمل.
وبما أن المطرب يحتاج دائما لتدريب صوته، إضافة إلى ذاكرة ذهبية لحفظ كلمات الأغاني القديمة منها والجديدة، قالت زهرة العين: أنا بالأساس عازفة عود، لكني لم أضع لنفسي برنامجا اتبعه، لكن كلما شعرت أني بحاجة إلى الراحة دائما أجلس في البيت مع العود، وفي والوقت نفسه أقوم بالتمرين، حيث أجد راحتي النفسية مع تحريك أوتار العود.
وأشارت إلى أن سماع آلة العود يشعرها بالحزن، ودائما حين تعزف عليه لا تستطيع أن تؤدي أغاني إيقاعية على هذه الآلة، لكنها تعيد غناء كلمات عمالقة الفن، مثل كوكب الشرق أم كلثوم، ومحمد عبده وغيرهما، موضحة أنها حين تمرن صوتها، تحاول تأصيله بهذه الأغاني، في حين، عندما تردد أغنية إيقاعية خفيفة تشعر أنها «وايد» سهلة ومريحة بالنسبة لها.
عمالقة الفن
وعن عدم وجود عمالقة في الغناء مقارنة بالقدامى مثل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، تؤكد الفنانة فاطمة: توجد أصوات متجهة إلى هذا اللون من الطرب، لكن أغلبية الفنانين الشباب يتجهون إلى الإيقاع، وأصبحوا أداء بعض الحركات الراقصة على المسرح، من مطلق أنهم يحبون أن يفرحوا.
وأعربت عن سعادتها بالمشاركة في أوبريت عيد الاتحاد وقالت إن هذا العمل الجميل «ولاء وانتماء»، من أروع وأجمل الأعمال التي شاركت فيها، مع 54 من أبناء الإمارات، حيث كان هذا العدد بالنسبة لها مفاجأة، مبينة أنها شعرت من خلال مشاركتها في هذا العمل، أن هناك مشاعر وطنية جميلة وحب للوطن عند الجميع. واعتذرت زهرة العين لجمهورها، لأنها مقصرة في حقهم، ببعدها عنهم سنوات بسبب ظروف خاصة، وقالت لهم:«من اليوم وأقول لهم فاطمة لن تغيب عن جمهورها، لا غياب بعد اليوم، وأبشرهم بأنني استعد لإطلاق ألبوم جديد يضم 12 أغنية سيرى النور مطلع العام المقبل، بمشاركة عدد من شعراء وملحنين من دول الخليج، معبرة عن أملها أن يكون هذا الألبوم ناجحا وأن يلقى محبة الجمهور بعد غيابها ثلاث سنوات.
وعن الغناء المشترك بين فنانين تقول فاطمة: فن الـ “دويتو” جميل، على أن تكون كلماته لائقة ومدروسة بعناية، كما قدمه الفنان كاظم الساهر وأسماء المنور.

اقرأ أيضا