أرشيف دنيا

الاتحاد

حلمي بكر: لا أعترف إلا بعمار الشريعي وفاروق الشرنوبي

حلمي بكر

حلمي بكر

قال الموسيقار حلمي بكر إنه قدم 1500 عمل موسيقي على مدار 51 عاماً، هي مشواره كملحن، حيث عاصر جميع عمالقة التلحين، وفي مقدمتهم محمد عبدالوهاب ومحمد الموجي والقصبجي.
وأكد لـ”الاتحاد”، أن محمد عبدالوهاب كان نقطة فارقة في حياته الفنية، حيث تعلم منه القدرة على الإبداع وليس التقليد، موضحاً أن الملحن يحفر تاريخه بيده من خلال ترك بصمة سمعية جميلة تعيش على مدار الأيام.
وعن أهم الملحنين الذين يستطيعون استكمال مسيرته الفنية، قال إن الملحن الوحيد الذي يستطيع تحمل المسؤولية هو عمار الشريعي، وبعده فاروق الشرنوبي، موضحاً أن هناك جيلاً كاملاً من الشباب يحاول أن يحفر اسمه من خلال التجديد على الطريقة الغربية.
وعن أهم أعماله التي قدمها، قال إنه قدم 48 مسرحية “ميوزيك شو”، وهي لغة المسرح الحديث، وهو ما يطلق عليه في الماضي “الأوبريت”، منها مسرحية “سندريلا” و”جولييت”.
وقال حلمي بكر إنه يقدم مشروعاً فنياً خلال الفترة الحالية من خلال صوتين، هما أحمد الجراح وكارمن، موضحاً أنهما صوتان يقدمان الأغنية بالعربية والإنجليزية، وسيكونان نقطة فارقة في تاريخ الأغنية العربية من خلال تقديمهما أغنيات تحمل ألحان الزمن الجميل والإبداع الشرقي والتجديد للغة المستقبل.
وقال إن التلحين الآن مهنة لمن لا مهنة له، موضحاً إن الكل يقوم حالياً بالتلحين والغناء وكتابة الكلمات في الوقت نفسه، على الرغم من جهله وعدم قدرته على كتابة سطرين بالحروف الأبجدية.
وأضاف أنه “يبكي” عندما يسمع صوتاً جميلاً وسط هذه العشوائية، وعدم قدرته على ترك بصمة على الرغم من أصالة ألحانه وقوة كلماته وعذوبة صوته، موضحاً أنه عاصر عمالقة الغناء الذين حولوا الغناء العربي من الماضي إلى المستقبل، بدليل أن الكل يسمع صوت أم كلثوم ونجاة ووردة وأسمهان.
وأوضح أن نجاة الصغيرة وعبدالحليم ووردة قدموا حالة فريدة من الغناء لا تتكرر مرة أخرى، وأن مدحت صالح صوت جميل لكن الرياح كانت عكس تياره الغنائي.
وقال حلمي بكر إنه لحن لمحمد رشدي ثلاث أغنيات على مدى تاريخه الفني، وجاءت في المرتبة الثانية وردة والثالثة نجاة الصغيرة، وأن عبدالحليم حافظ كان مشروعاً غنائياً كبيراً ولكن القدر لم يمهله لتقديم المزيد من العطاء.
وأضاف أن الأغنية العربية أصبحت تمر بمأزق خطير يحتاج إلى تغيير مسار بعد غوغائية الصوت واللحن الرديء والكلمات المبتذلة.

اقرأ أيضا