أرشيف دنيا

الاتحاد

(ون- 77) .. أحدث رودستير رياضية من آستون مارتن

آستون مارتن ون- 77

آستون مارتن ون- 77

كشفت شركة آستون مارتن في عرض فني لسيارتها الجديدة (ون- 77) One-77 في صالون جنيف للسيارات في الثالث من مارس 2009. وسيتم عرض الهيكل الأول من نوعه في العالم من خلال عرض يعتبر تجسيداً لخبرة آستون مارتن في الهندسة والتصميم.
و(ون- 77) سيارة رياضية خارقة (رودستير) وصفها خبراء الشركة بأنها تجسّد قيم آستون مارتن بدءاً من التقنية والمهارة اليدوية مروراً بلوحات الألمنيوم المشكلة يدوياً وحتى الاهتمام بأدق التفاصيل. وتعدّ تتويجاً لخبرة الشركة في بناء السيارات الرياضية المتفوقة. وتتميز (ون- 77) بهيكل قوي وخفيف الوزن من الألياف الكربونية. وتم بناء هيكلها بالشراكة مع مالتي ماتيك (إم تي سي) المتخصصة في تخليق المواد الجديدة.
وفازت (ون- 77) بنظام تعليق أمامي وخلفي مع أذرع رفع تستخدم لتحويل حركة التعليق العمودي إلى منصّات الصمام المانع للاهتزاز والمثبت أفقياً. وأهم ما يميز نظام التعليق هذا المقتبس من تصميم سيارات السباق أنه يقلل من وزن أجزاء السيارة غير المحمولة بالنابض.
وفي الوقت الذي يتميز فيه تصميم وتكوين (ون- 77) بالكفاءة والأداء العملي، فإنها تتميز أيضاً بإيحاءاتها الجمالية والرياضية. ولهذه الغاية، تم تشكيل كل مكون فردي للسيارة من أفخر المواد مع اهتمام كبير بالتفاصيل، بدءاً من الهيكل المصنوع من ألياف الكربون الناعمة والانطباعات الرياضية القوية التي يوحي بها التصميم المتقن للسطوح.
وكان لا بد لهذا الهيكل المتقن أن يتعزز بقوّة دفع استثنائية تتفق مع القيمة الرياضية العالية لآستون مارتن. وتأتي هذه القوة الاستثنائية من محرك بالغ القوة بسعة 7.3 لتر يتألف من 12 أسطوانة مرتبة في صفين. ويمكن لهذا المحرك أن يحرر 700 حصان من الطاقة الميكانيكية بالرغم من أن وزنه أقل بنحو 10 بالمائة من وزن المحرك السابق.
وتستخدم (ون- 77) إطارات بيريللي بي زيرو كورسا 255/35 ZR20 للإطارات الأمامية و335/30 ZR20 للإطارات الخلفية والمصممة خصيصاً لها. وتنتقل قوة الـ 700 حصان بأكملها إلى الطريق من خلال العجلات الخلفية عن طريق ناقل سرعة جديد بست سرعات. ويتم التحكم في السرعات من خلال دواسات مثبتة عمودياً خلف عجلة المقود؛ ويمثل ذلك جيلاً جديداً في نقل السرعة عند أستون مارتن.
وثمة دليل على القدرات الخاصة التي تتميز بها (ون- 77) يتمثل في تقنية المكابح المصنوعة من سيراميك الكربون خفيف الوزن. وأعيد تصميم الأجزاء الداخلية للملاقط لتنقل حرارة أقل من دواسات المكابح إلى سائل المكابح بينما تم تطوير الأقراص نفسها لضمان أكبر مساحة احتكاك بين سطح القرص ودواسات المكابح لقوة كبح أفضل.
يبلغ وزن السيارة 1500 كيلوجرام. ومن المتوقع أن تتجاوز سرعتها القصوى 320 كيلومتراً في الساعة (200 ميل في الساعة)، ويمكنها الانطلاق من سرعة الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 3.5 ثانية

اقرأ أيضا