أرشيف دنيا

الاتحاد

توزيع جوائز مسابقة «التزيين المنزلي» في بني ياس

الفائزون في لقطة جماعية تذكارية

الفائزون في لقطة جماعية تذكارية

احتفلت الجهات الراعية لمسابقة أحمل تزيين منزلي بمناسبة اليوم الوطني في بني ياس والمناطق التابعة لها، والممثلة بمركز بلدية بني ياس، وإدارة الشرطة المجتمعية فيها، إضافة إلى راعي المسابقة رجل الأعمال عيضة المنهالي، بتوزيع الجوائز على الفائزين، من أصحاب المنازل الذين استوفت زينة منازلهم معايير محددة كانت اللجنة المشكلة خصيصاً للإشراف على المسابقة قد وضعتها، وقد كان لوفرة المنازل المشاركة.
وللنسبة الكبيرة منها التي حازت قبول وإعجاب أعضاء اللجنة، أن دفعت الجهات المنظمة لرفع عدد الجوائز فشملت أربعة عشر بيتاً، بعد أن كان العدد المقرر لا يتجاوز الخمسة.
وعن حيثية توسيع إطار الجائزة، أوضح المنهالي أنه لم يكن بالإمكان مفاضلة المنازل بعضها عن بعض إلا بصعوبة قصوى، فالزينة في أغلبها الأعم بلغت مستوى فائق الإدهاش، وقد استجابت جمعيها للشروط المحددة، الأمر الذي جعل من توسيع مروحة عدد الفائزين أمراً ضرورياً، وذلك بغية تحقيق الإنصاف بين المشاركين.
وأعرب المنهالي عن فرحته بالنتائج التي آلت إليها أمور المسابقة، والتي تجلت بصورة ومودة بين مختلف المشاركين، حيث عكس التنافس بين الأهالي على الفوز بالجائزة رغبتهم في إظهار حبهم للوطن، وولائهم للقيادة الرشيدة، معتبراً أن اليوم الوطني هو مناسبة غالية على قلب كل إماراتي، وكل وافد مقيم فوق هذه الأرض المضياف. وأضاف أن المسابقة التي تولى رعايتها بمشاركة مركز بلدية الوثبة والشرطة المجتمعية في بني ياس تمثل إسهاما متواضعا في التعبير عن الفرحة بالوطن في يومه.
من جهته، أثنى مدير مركز بلدية الوثبة عمر العامري على الحماسة التي أبداها أهالي المنطقة في التفاعل مع المسابقة، معتبراً أن الاحتفال بتوزيع الجوائز على الفائزين إنما يمثل في جوهره تكريماً لكل أهالي المنطقة عبر مجموعة منهم يبلغ عددها أربعة عشراً، ومؤكداً أن الجميع فائز في هذا العرس الوطني المميز بنعمة هذا الوطن وحكامه الكرام، حيث يمكن الاستدلال بسهولة إلى صحة هذه المقولة عبر الازدحام الذي شهده مركز البلدية لدى توزيع الجوائز، ومن خلال الفرحة الصادقة التي عمت وجوه الجميع.
وعبر العامري عن شكره لأهالي المنطقة على جهودهم التي أسهمت في إنجاح المسابقة، ليعربوا من خلالها عن تفانيهم في سبيل وطنهم، وولائهم ومحبتهم لقادتهم الكرام الذين منحوا الإمارات وأهلها كل الرعاية والاهتمام.
كذلك أعرب مدير مركز بلدية الوثبة عن اعتزازه بالمبادرات المتنوعة التي تشهدها المنطقة، وفي مقدمها مبادرة «هبَّة» المجتمعية، التي انطلقت من مركز بلدية الوثبة في العام 2009 ولا تزال تجمع جهود أهالي المنطقة والدوائر الحكومية والشركات الخاصة لتحقيق أهداف نبيلة، تعود بالنفع على الجميع، وتؤطر الجميع ضمن بوتقة واحدة من المحبة والتفاني.
وبعد توزيع الجوائز على المكرمين ألقى الشاعر العمر المنهالي قصيدة من وحي المناسبة. كذلك ألقت الطفلة شيخة العدوي قصيدة مماثلة أثارت اهتمام الحضور الذين صفقوا لها طويلاً، معربين عن اعتزازهم بالنشء الإماراتي الطالع الذي يمثل صورة المستقبل بأبهى ألوانها.



لائحة الفائزين
جاءت لائحة الفائزين في المسـابقة على الشكل الآتي:
? الأول: عبدالإله بن عبود العدوي
? المركز الثاني: راشد بن عويض المنهالي
? المركز الثالث: علي أحمد الكثيري
? المركز الرابع: سالم المنهالي
المركز الخامس: حريز بن ريس المنهالي
? المركز السادس: راشد خميس الحمادي
? المركز السابع: أحمد حامد المنهالي
? المركز الثامن: حمد محمد المنهالي
? المركز التاسع: محمد مسلم المنهالي
? المركز العاشر: سهيل بن الصهو المنهالي
? المركز الحادي عشر: مسلم سالم المنهالي
? المركز الثاني عشر: محمد سالم الكثيري
? المركز الثالث عشر: علي كلفوت الخوار
? المركز الرابع عشر: محمد صالح المنهالي.

اقرأ أيضا