الإمارات

الاتحاد

اختتام جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم وتوزيع الجوائز على الفائزين

شهد الشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس الدائرة الخاصة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة مساء أمس الأول بمركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في رأس الخيمة الحفل الختامي لجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في دورتها العاشرة.
وحضر الحفل الشيخ عمر بن عبدالعزيز القاسمي أمين عام الجائزة، والشيخ صقر بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة إسمنت الاتحاد، والدكتور عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وأعضاء مجلس أمناء الجائزة وجمع من الحضور. وقال الشيخ عمر بن صقر القاسمي إن جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم التي تحظى باهتمام لافت، تهدف إلى تشجيع الأبناء والبنات على حفظ كتاب الله وتعلمه، وهو ما يدخل الفرحة في القلوب ويسعد النفوس، معرباً عن أمله في أن تشهد الدورات المقبلة للجائزة تحقيق المزيد من النجاح واستضافة المزيد من العلماء والدعاة من مختلف الأقطار العربية والإسلامية.
وأعرب عن شكره لمؤسسي المراكز الأهلية لتحفيظ القرآن الكريم لحرصهم على تعليم وتحفيظ وتلاوة القرآن ومشاركتهم للمؤسسات الرسمية العاملة في هذا المجال في إيجاد جيل حافظ لكتاب الله.
بدأ الحفل الختامي للجائزة التي تقام سنوياً برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة بتلاوة ثلاثة طلاب من حفظة كتاب الله لآيات من القرآن الكريم تلتها كلمة الشيخ عمر بن عبدالعزيز القاسمي الذي أكد من خلالها أن القرآن معجزة خالدة تعتبر دليل درب المسلمين ودستور حياة المؤمنين.. حفظه الله تعالى بحفظه لتتناقله الأجيال لنيل السعادة بالدنيا والآخرة. وأوضح أن مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه حرصت على إقامة هذه الجائزة المباركة التي تحتفل اليوم بمرور عشر سنوات على تأسيسها وإعلانها في إطار دعم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة لها وتوفير جميع أشكال الدعم لديمومتها واستمراريتها، مشيراً إلى أن عدد المتسابقين في هذه الدورة- التي استضافت كوكبة من العلماء والدعاة في عرسها القرآني لإلقاء محاضراتهم الهادفة والرامية إلى نشر التوعية الدينية والإيمانية والروحانية- بلغ 107 متسابقين ومتسابقات توزعوا على فروعها الأربعة.

اقرأ أيضا

«كونستركتف تريدينج» تنضم لصندوق محمد بن راشد للابتكار