الاتحاد

الاقتصادي

اتحاد سائقي القطارات في ألمانيا يلغي إضراباً

الغى اتحاد سائقي القطارات بألمانيا اضرابا للسكك الحديدية ابتداء من امس بعد الاتفاق مع شركة دويتش باهان التي تدير القطارات على ما يسمى بعقد اجر اساسي·
وكان اتحاد السائقين قد هدد ببدء اضرابات من منتصف الليلة الماضية فيما كان سيمثل تصعيدا لخلاف على الاجور بدأ قبل شهور مع شركة دويتش باهان · وقال مانفريد شيل رئيس اتحاد سائقي القطارات للصحفيين بعد محادثات مع ممثلي شركة دويتش باهان ''انه يوم طيب وما كان نخطط له·· لن يحدث· ''واعتقد انه لن يكون ضروريا لبعض الوقت·''
وانهت شركة دويتش باهان واتحاد سائق القطارات في يناير اشهرا من المفاوضات على الرواتب باتفاق اعطى سائقي الاتحاد البالغ عددهم 34 الف شخص زيادة نسبتها ثمانية في المئة في الرواتب ابتداء من مارس وزيادة اخرى نسبتها ثلاثة في المئة ابتداء من سبتمبر·
ولكن الجانبين تفاوضا على ما يسمى بعقد الاجر الاساسي والذي يحدد كيفية تطابق الصفقات التي اتفقت عليها دويتش باهان مع الاتحادات الاخرى مع اتفاقية اتحاد سائقي القطارات· وقالت دويتش باهان التي كانت تريد ابقاء موظفيها تحت كنف اتفاقية تشمل القطاع كله انها اتفقت على صفقة ستحمي استقلال اتحاد سائقي القطارات·
إلى ذلك قالت شركة ''دويتشه بان'' الألمانية للسكك الحديدية المملوكة للدولة إن حركة القطارات لرحلات المسافات الطويلة والأقاليم تعرضت لمشكلات طفيفة أمس بعد إلغاء الإضراب· وقال متحدث باسم الشرطة إن معظم القطارات سوف تسير بشكل معتاد على الرغم من أنه سيكون هناك بعض الخلل في مواعيد القطارات بعد أن عادت ''دويتشه بان'' للعمل ببرنامج المواعيد المعتادة بعد أن كانت تعتزم تطبيق خطة طوارئ لمواعيد القطارات لمواجهة ذلك الإضراب·
من ناحية أخرى، ظلت برلين تعاني من تداعيات توقف حركة قطارات المترو والترام والحافلات بفعل إضراب منفصل كانت نقابة ''فيردي'' للعاملين في قطاع الخدمات قد دعت لتنظيمه· وكانت سلسلة اضطرابات القطاع العام التي دعت إليها نقابة ''فيردي'' وحلفاؤها أضرت بالمستشفيات والمطارات وعمليات جمع القمامة ومراكز رعاية الأطفال قد تم تعليقها يوم الجمعة الماضي لمنح المحكمين القضائيين الفرصة للتوصل إلى حل الخلاف بشأن زيادة الأجور وعدد ساعات العمل·

اقرأ أيضا

"استشاري الشارقة" يناقش سياسة الطيران المدني في الإمارة