الاتحاد

الرياضي

صراع قوي بين «كنف» و «شي شي» في «الرئيسي»

دبي (الاتحاد)- يستضيف مضمار جبل علي في الثانية والربع ظهر اليوم حفل سباقه الثامن «سباق أم سقيم»، والمكون من ستة أشواط، خمسة منها خصصت للخيول المهجنة الأصيلة، بينما خصص الشوط الأول للخيول العربية الأصيلة.
وتتنافس 60 خيلاً في الحفل الذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 460 ألف درهم، ويتوقع أن يكون الشوط الثالث الأكثر إثارة، وذلك لقوة الخيول المشاركة والتي تملك كلها القدرة على المنافسة على الصدارة، وخصص الشوط للخيول المهجنة الأصيلة عمر 4 سنوات وما فوق لمسافة 1200 متر تكافؤ، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه المالية 120 ألف درهم برعاية شادويل.
وأبرز خيول الشوط «كنف» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة الفارس العائد من الإصابة وين سميث، حيث استطاع هذا الجواد تحقيق الفوز ثلاثة مرات متتالية بذات المضمار، بيد أنه مهدد من زميله ووصيفه في السباق الأخير «شي شي» الذي يقوده دين أونيل والذي ظل يقدم عروضاً قوية، حيث كان وصيفاً وثالثاً بميدان قبل أن يحقق فوزاً رائعاً بذات المضمار.
ويسعى الجواد القوي «مجاذف» بإشراف علي الرايحي وبقيادة رويستون فرينش للعودة للانتصارات، فقد حقق فوزاً مثيراً بذات المسافة والمضمار، لكنه حل رابعاً في آخر مشاركة بميدان قبل أكثر من أسبوعين، ويتوقع أن ينافس بقوة «سبين سايكل» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولين، كما يسعى للعودة للصدارة «تشيسنج هالوس» بإشراف المهيري أيضاً وبقياد سلفستر دي سوذا.
ويستهل الحفل بسباق الجولة الثالثة من تحدي سباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لجمعية الإمارات لمربي الخيول والمخصص للخيول العربية الأصيلة عمر 4 سنوات وما فوق إنتاج الإمارات لمسافة 1600 متر «شروط»، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 40 ألف درهم.
ويتوقع أن تقود التنافس الفرس «بثينة الريف» بإشراف جابر بيطار وبقيادة وين سميث، والتي حققت فوزاً قوياً بذات المسافة والمضمار قبل نحو 4 أسابيع، فهي تخوض هذا السباق بحثاً عن مواصلة الانتصارات وتأكيد الجدارة، لكن وصيفها في ذلك السباق «هاب نسناس» بإشراف أرنست أورتيل وبقيادة تاج أوشي، لن يكون خصماً سهلاً هذه المرة، خاصة وأنه خاض تجربتين وبعد ذلك حل وصيفاً مرة وثالثاً مرة أخرى، لذلك فربما عاد أكثر إصراراً للفوز هذه المرة، ولا يمكن تجاهل «رعد ورسان» بإشراف بخيت الكتبي وبقيادة سلفستر دي سوذا، والذي سجل أول فوز بمضمار العين الأسبوع الماضي، وربما تأتي المفاجأة من «سيف» بإشراف أورتيل أيضاً وبقيادة دانيال موسكوت. ويجذب الشوط الثاني نخبة قوية من الخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1400 متر «تكافؤ»، وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 75 ألف درهم، برعاية الشركة العربية الاسكندنافية للتأمين «سكانا»، ويسعى «فيرست نايت» بإشراف دووج واتسون لتكرار فوزه قبل أسبوعين بذات المضمار، وهو الفوز الثاني له هذا الموسم بمضمار جبل علي، ويتوقع أن ينافس بقوة «البيان» بإشراف علي الرايحي وبقيادة رويستون فرينش، والذي خسر المركز الأول في آخر مشاركة له قبل أسبوعين بذات المضمار، أما الجواد «آرت ويف» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة وين سميث، فقد حقق المركز الثالث في أول مشاركة بالدولة قبل أسبوعين بذات المضمار، كما يتوقع أن ينافس «سنتر فوجال» بإشراف دووج واتسون وبقيادة سام هيتشكوت.
وخصص الشوط الرابع للخيول المهجنة الأصيلة تصنيف (85– 100) عمر 4 سنوات وما فوق لخيول شمال الكرة الأرضية، أما خيول الجنوب فعمر 3 سنوات وما فوق لمسافة 1800 متر «تكافؤ»، وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه المالية 85 ألف درهم برعاية شادويل فارم، ويعد الجواد المتألق «هنري كلاي» بإشراف دووج واتسون وبقيادة باتريك دوبس، الأكثر حظاً للمنافسة على اللقب فقد حقق فوزين آخرهما قبل أسبوعين بذات المسافة والمضمار، ويسعى للعودة عبر هذا السباق الجواد «أتلانتيك بريف» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة سلفستر دي سوذا، وهو الهدف نفسه الذي يعمل له «إزعاج» بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة ادري دي فريز فقد تاخر كل من الجوادين في آخر مشاركاتهما. ويستقطب الشوط الشوط الخامس 8 من الخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1600 متر «تكافؤ»، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه المالية 80 ألف درهم برعاية فري لاند، وربما يشكل هذا السباق فرصة جيدة للجواد «كان وين» بإشراف دروبا سلفرتنام وبقيادة جيمس دويل، لاستعادة نغمة الانتصارات، فقد كان قريباً من الفوز مرتين هذا الموسم عندما حل وصيفاً بميدان، لكن الأمور لن تكون سهلة بوجود خيول قوية تملك محفزات الفوز، فالجواد «نيد تو نو» بإشراف علي الرايحي وبقيادة رويستون فرينش حقق فوزاً تاريخياً قبل أسبوع بمضمار العين باعتباره أول خيل مهجن يفوز بالمضمار الجديد، كما أنه كان وصيفاً ونال المركز الثالث مرتين بذات المضمار، ولا يمكن تجاهل «إنيري» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة سلفستر دي سوذا، فهو أيضاً منافس قوي على اللقب.
ويختتم الحفل بسباق «المبتدئة» للخيول المهجنة الأصيلة في الشوط السادس لمسافة 1600 متر، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 60 ألف درهم برعاية شركة خدمات النقل المدرسي، ويتوقع أن يقود التنافس الجواد المتطور «ريتيرنينج هيرو» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة مارك مونجان، فقد خسر هذا الجواد المركز الأول قبل أسبوعين بذات المضمار، كما يتوقع أن ينافس «ليك هوك» بإشراف الرايحي وبقيادة رويستون فرينش، فقد حل رابعاً بميدان، وهناك ثلاثة خيول تخوض تجربتها الأولى بالدولة أبرزها «ناشيونال بويت» بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة جيسوس روزاليس.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير