الاتحاد

عربي ودولي

شالوم: خطة الانفصال عن الفلسطينيين غير مقدسة


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:اعتبر وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم امس ان خطة الانفصال عن الفلسطينيين التي أعلنها رئيس الوزراء ارييل شارون 'غير مقدسة' وانه 'لا يتوجب على اسرائيل تنفيذها بأي ثمن'· وكان شارون قد اعلن امس الاول تأجيل الانسحاب لبضعة اسابيع اعتبارا من منتصف يوليو·
وقال شالوم في تصريحات للاذاعة الاسرائيلية ان خطة فك الارتباط (الانسحاب من قطاع غزة) مع الفلسطينيين 'هي خطة احادية الجانب بادرت اسرائيل الى الاعلان عنها ولكنها ليست خطة مقدسة'·ورفض الانتقادات الموجهة اليه من قبل الفلسطينيين بالتدخل في الشؤون الفلسطينية الداخلية مكررا تصريحاته التي ادلى بها يوم امس الاول واعتبر ان مشاركة حركة 'حماس' في الانتخابات النيابية في يوليو قد تؤدي الى انهيار السلطة الفلسطينية وعملية السلام·
وقال شالوم في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي 'لن يكون منطقيا ان ننجز خطة الانسحاب كما لو ان اي شىء لم يحدث (في حال فوز حماس)·يجب اعادة النظر في كل ما يجري والاخذ في الاعتبار ان حماس التي تستمر في تعزيز صفوفها، تريد تدمير اسرائيل'·واضاف 'علينا الا نقبل بعملية اذا كانت ستؤدي الى انتحار'·
كما اقترح شالوم منع حركة حماس من المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني· وقال 'ما من بلد في العالم يوافق على السماح لمجموعة مسلحة تهدد الدول المجاورة بالمشاركة في انتخابات'· لكن وزير الحرب الاسرائيلي شاؤول موفاز قال لاذاعة الجيش امس إن الانسحاب سينفذ حسب ما هو مقرر له· وقال' أعتقد أننا في حاجة لبذل جهود كبيرة لتنفيذ فك الارتباط· وفي نهاية المطاف يعد الامر جيدا بالنسبة لاسرائيل'·
كما نقلت إذاعة إسرائيل عن مسؤولين حكوميين لم تذكر أسماءهم قولهم إن الانسحاب سيتحقق بغض النظر عن نتائج الانتخابات الفلسطينية·
ووصف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات تصريحات شالوم بأنها ' وقحة وغير لائقة واتهم إسرائيل بـ'عدم الرغبة في رؤية أي شريك من الشعب الفلسطيني في عملية السلام سواء كان هذا الشريك هو الرئيس محمود عباس أو حركة 'فتح' أو غيرهما وهي تريد فرض سياسة الاملاءات على شعبنا '·
وقال عريقات إنه إذا وافق الفلسطينيون على تنفيذ خطة فك الارتباط بالصورة التي تريدها إسرائيل فإن ذلك سيعني تحويل قطاع غزة إلى 'سجن كبير' في حالة احتفاظ الدولة العبرية بسيطرتها على المعابر في القطاع·وقال نبيل شعث نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام 'نرفض اي تدخل في شؤوننا الداخلية كذريعة لوقف الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة'·وقال محمود الزهار احد قادة 'حماس' إنه ليس لاسرائيل الحق في التدخل في الشؤون الفلسطينية الداخلية لان الانتخابات الفلسطينية قضية فلسطينية داخلية وليس لأي أحد الحق في التدخل فيها·
وقال الناطق باسم 'حماس' سامي ابو زهري امس إن الانسحاب الاسرائيلي ليس منة من الاحتلال لشعبنا بل جاء نتيجة عمليات المقاومة التي أجبرته على الفرار من غزة ويخرج هاربا'· وقال 'إذا رغبت إسرائيل في البقاء في غزة ويتواصل قتل جنودها فلتبق والمقاومة ستستمر حتى دحر الاحتلال'·

اقرأ أيضا

علي بن تميم: ذهنية المؤامرات لن تخرج تركيا من أزمتها