عربي ودولي

الاتحاد

عشرات الآلاف يتظاهرون ضد بوتين في روسيا

موسكو ، روسيا (وكالات) - تظاهر 50 ألف شخص على الأقل إن لم يكن 80 ألفا، حسب بعض التقديرات، أمس في وسط موسكو احتجاجا على إعلان فوز حزب فلاديمير بوتين في الانتخابات التشريعية التي جرت في الرابع من الشهر الحالي في حركة تعبئة غير مسبوقة شملت جميع أنحاء البلاد تقريبا.
وهذه الحركة هي أكبر حركة احتجاج ضد فلاديمير بوتين الذي تولى رئاسة البلاد عام 2000 قبل أن يصبح رئيسا للوزراء عام 2008 ويعلن عزمه على العودة إلى الكرملين في مارس المقبل.
وقدرت شرطة موسكو، كما نقلت عنها وكالة ريا نوفوستي، عدد المشاركين في هذه التظاهرة التي تعد الأكبر التي تشهدها موسكو منذ التسعينات، بـ25 ألفا فيما قدرت المعارضة عددهم بما يتراوح بين 50 و80 ألفا. ويبدو أن رقم 50 ألف متظاهر هو الأكثر ترجيحا حيث أن ساحة بولوتنايا بوسط العاصمة الروسية التي يمكن أن تستوعب 30 ألف شخص حسب الشرطة ضاقت بالمتظاهرين الذين انتشروا بأعداد كبيرة على جسور نهر الموسكوفا وضفتيه والساحات المجاورة. وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها «أعيدوا الانتخابات إلى البلاد» و«نريد فرزا جديدا للأصوات» و»نعلم لروسيا بلا بوتين».
وقال سيرجي ميتروخين زعيم حزب يابلوكو الليبرالي «لقد اكتشف فلاديمير بوتين وديميتري مدفيديف أمس حقيقة مزعجة بالنسبة لهما وهي إن لروسيا شعبا» ليرد عليه الجمهور «نحن الشعب». وأمام الساحة وقفت نحو 15 عربة لقوات الأمن. وقال أحد زعماء المعارضة الليبرالية الوزير السابق بوريس نيمستوف أمام الصحفيين ان حركة التعبئة شملت «90 مدينة روسية».
واكد أن «عشرات آلاف الأشخاص الذين تجمعوا أمس لن يسمحوا لبوتين و(رئيس اللجنة الانتخابية) فلاديمير تشوروف بسرقة 12 مليون صوت».

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات