عربي ودولي

الاتحاد

200 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي لدعم الأمن في «الساحل»

باماكو (رويترز) - كثفت مالي والنيجر الإجراءات الأمنية في منطقة الساحل، بعد سلسلة من أعمال الخطف وبسبب المخاوف من تداعيات الحرب الليبية، في الوقت الذي أعلن فيه الاتحاد الأوروبي أنه سيدعم جهودهما مالياً. وقالت كاثرين آشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد أمس الأول، إن الاتحاد الذي يضم 27 دولة خصص 200 مليون دولار لدعم جهود الأمن “بما يغطي موريتانيا ومالي والنيجر باعتبارها الدول التي تحظى بأولوية”. ونشرت النيجر قوات خاصة في الصحراء، بينما قالت مالي إنها تزيد من إجراءاتها الأمنية في بلدة كيدال الشمالية.

اقرأ أيضا

أميركا تسجل رقماً قياسياً عالمياً جديداً بوفاة 1480 حالة بكورونا