عربي ودولي

الاتحاد

الجزائر ترفض تحليق طائرات استطلاع غربية فوق أراضيها

عواصم (وكالات) - رفضت الجزائر السماح لطائرات دون طيار فرنسية وأميركية بالتحليق فوق الصحراء الجزائرية، في إطار مهام لمنع تهريب السلاح من ليبيا ومراقبة نشاط المسلحين المواليين لـ”القاعدة” في شمال مالي، بحسب تقرير أمس. وأفادت صحيفة “الخبر” الجزائرية أن وحدات استطلاع جوي تدير قاعدة لطائرات دون طيار فرنسية وأميركية في موقع سري يعتقد أنه جنوب القطرون بصحراء ليبيا الغربية، شاركت في تعقب القادة العسكريين السابقين التابعين لنظام العقيد الراحل معمر القذافي. وكشفت الصحيفة أن واشنطن وباريس نقلتا وحدات المراقبة والاستطلاع الجوي التي شاركت في العمليات العسكرية لإسقاط نظام القذافي، للعمل في مهمة مراقبة مناطق صحراوية يشتبه بأنها الممر الرئيسي لتهريب السلاح من ليبيا، والصحراء بين مالي والنيجر و”عرق الشاش” بين موريتانيا ومالي.
وأكد المصدر نفسه رفض الجزائر السماح لطائرات دون طيار بعيدة المدى فرنسية وأميركية بالتحليق فوق مناطق بأقصى الجنوب قرب الحدود مع كل من ليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر. من جانب آخر، بدأ الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز زيارة للجزائر أمس وتستمر حتى بعد غد الثلاثاء بدعوة من نظيره الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة. وفي وقت سابق أمس، أجرى ولد عبد العزيز بالدوحة مباحثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في سوريا إلى 16