عربي ودولي

الاتحاد

تركي الفيصل: العرب لن يسمحوا باستمرار المذبحة

فيينا (رويترز) - قال الامير تركي الفيصل وزير المخابرات السعودية السابق ان الدول العربية لن تقف مكتوفة الايدي وتسمح باستمرار المذبحة التي يتعرض لها الشعب السوري، مضيفا ان من غير المرجح أن يتنحى الرئيس بشار الأسد عن السلطة طوعا.
وقال الامير تركي خلال مؤتمر في فيينا ان الجامعة العربية لن تقف مكتوفة الايدي وتسمح باستمرار المذبحة ضد الشعب السوري. وأضاف الأمير تركي أمام المؤتمر انه يعتقد أن اجراءات عقابية اضافية ستفرض على سوريا في المستقبل القريب. غير ان روسيا والصين أعاقتا بشكل فعال أي اجراء مماثل في الامم المتحدة، كما حذرت موسكو الغرب من التدخل في الشؤون الداخلية لحليف عربي قديم.
واعرب الأمير تركي عن اعتقاده أنه مع استمرار اراقة الدماء سوف تنضم روسيا والصين إلى بقية المجتمع الدولي وتدركان انه يتعين على القيادة السورية الرحيل. وردا على سؤال عما اذا كان هناك اي احتمال لأن تساعد المملكة العربية السعودية في التوسط في اتفاق لنقل السلطة مثلما فعلت مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، قال الأمير تركي انه لا يعتقد ذلك مشيرا إلى ان الرئيس اليمني وقع في النهاية على الاتفاق رغم التأجيل ومحاولة التعطيل لكسب الوقت.
وتابع ان من الصعب حمل الرئيس السوري على التوقيع على اتفاق مماثل. مشيرا الى ان الجامعة العربية والمجتمع الدولي عرضوا على الرئيس السوري فرصة لإيجاد مخرج، لكنه رفض وهذا امر يدعو للاسف لأنه يعني المزيد من اراقة الدماء. وقال الأمير تركي ان من الصعب معرفة كيفية التصرف مع الأسد الذي ينفي إصدار أوامر لقواته بقتل المتظاهرين المسالمين. وقال ان هناك رئيسا ينفي ببساطة ارتكاب أي أخطاء مضيفا ان هذا النوع من القيادة غير مقبول.

اقرأ أيضا

الجزائر تسجل 14 وفاة جديدة بوباء كورونا