الرياضي

الاتحاد

«الوافية» تحلق بلقب «مداني» و «الوثبة» تكسب «الجماعة»

سلطان بن زايد يتوج الفائز بالمركز الأول في الشوط المفتوح (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد يتوج الفائز بالمركز الأول في الشوط المفتوح (الصور من المصدر)

أبوظبي (وام) - توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات الفائزين في شوطي مزاينة الإبل الأصايل لفئة «المداني» حيث حظيت المزاينة أمس بمشاركة عشرات المطايا لملاك من الإمارات ودول مجلس التعاون تنافست للحصول على المراكز الأولى وسط حضور جماهيري كبير وتغطية إعلامية واسعة.
وهنأ سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان الملاك الفائزين بالمراكز الأولى في الشوطين وألقى سموه نظرة على الإبل الفائزة بالمراكز العشرة الأولى في كل شوط، كما شهد سموه فعاليات مزاينة السلوقي العربي لفئتي الأهدب والأسحك وكرم سموه مالكي السلوقي الفائزين وسلمهم دروعا تذكارية.. كما حصل الفائزون على جوائز مادية قيمة.
وأشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بلجنة الحكام البريطانيين الذين قاموا بعملية التحكيم كما ينبغي.. مقدراً في ذات الوقت دور لجنة الحكام المواطنين المتدربين الذين كانوا برفقة الحكام الأجانب وقد كرمهم جميعاً بدروع وشكرهم على جهودهم.
وتفقد سموه لليوم الخامس على التوالي فعاليات المهرجان، وتجول سموه في شبوك المزاينة واطلع على الإبل المشاركة في شوطي المزاينة، واطمأن سموه خلال جولته التي رافقه فيها أحمد سعيد الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على تطبيق الآلية المعتمدة لدى فريق التشبيه والفرز والتحكيم للمزاينة.
وتبادل سموه الحديث مع الملاك حول مشاركتهم وطالبهم بتسجيل أي ملاحظات تفيد المزاينة وتخدم المهرجان وجدد سموه تأكيده أهمية توفير البيئة المناسبة للتنافس الشريف بما يحقق أهداف المهرجان المرجوة في حماية وحفظ الموروث الوطني. وعبر الملاك عن مدى ارتياحهم وتقديرهم لتواجد سموه اليومي بينهم بما يمنحهم الدافع ويحفزهم على المشاركة بقوة وأكدوا أن الناموس والجائزة التي يطمحون إليها هو وجود سموه ولقاؤه بهم وتشجيعهم على المشاركة وحفظ الموروث ونقله إلى الأبناء.
ويحرص المهرجان سنوياً على إقامة فعاليتين للسلوقي العربي الأولى لسباق السلوقي العربي التراثي والثانية لمزاينة السلوقي العربي الأصيل بفئتيه الأسحك والأهدب بشرط أن يكون السلوقي عربياً أصيلاً وغير مهجن وأن لا يقل عمره عن سنة واحدة وتتم مشاركة السلوقي من الجنسين الذكر والأنثى. وحظي شوطا المزاينة أمس والتي تم تخصيصهما لفئة «المداني» بمشاركة واسعة من طرف كبار الملاك في الإمارات ودول مجلس التعاون الذين شاركوا بأجمل المطايا لهذه الفئة وقد لاحظ فريق تحكيم المزاينة التقارب الكبير في نسب الجمال بين المطايا المتأهلة من كل شوط للتنافس على المراكز العشرة الأولى.
وفي الشوط الذهبي المفتوح للشيوخ فئة مداني تنافست 27 مطية وانتزعت المركز الأول والناموس «الوافية» لراشد بن علي بن نص المنصوري ونالت جائزة عبارة عن سيارة نيسان بترول، وجاءت «دمعه» لراشد محمد صالح الراشدي في المركز الثاني وحظيت بجائزة مالية قيمتها 45 ألف درهم، وحلت «محبوبه» لراشد محمد صالح الراشدي بالمركز الثالث وفازت بجائزة مالية 40 ألف درهم، وفي المركز الرابع «سرابه» لراشد محمد صالح الراشدي وحصلت على مبلغ 35 ألف درهم، ونالت المركز الخامس «منحاف» لمبارك عبد الله مبارك بن ضابت الدوسري وفازت بمبلغ 30 ألف درهم فيما فازت بالمركز السادس «عنود الدوحه» للشيخ سعود عبد الله بن جبر آل ثاني وفازت بمبلغ 35 ألف درهم، وحلت في المركز السابع «مغيضه» لمبارك عبد الله بن جبر آل ثاني ونالت مبلغ 20 ألف درهم، وجاءت في المركز الثامن «محنه» لعبد الله بن أحمد بن طوار الكواري وفازت بمبلغ 15 ألف درهم وجاءت في المركز التاسع «صوغه» لمبارك عبد الله مبارك بن ضابت الدوسرس وفازت بمبلغ 12 ألف درهم وحلت في المركز العاشر «فرحه» لراشد محمد صالح الراشدي ونالت مبلغ 10 آلاف درهم.
وفي شوط الجماعة الذهبي شاركت 22 مطية وتأهلت 10 منها للتنافس والفوز بالمراكز العشرة الأولى وتصدرت «الوثبة» لراشد محمد صالح الراشدي الشوط وانتزعت المركز الأول والناموس ونالت جائزة عينية سيارة نيسان بترول وحلت ثانية «الجذابه» لراشد محمد صالح الراشدي ونالت جائزة مالية قدرها 45 ألف درهم، وجاءت في المركز الثالث «عرقه» لحسن بن سلطان بن ضابت الدوسري وحصلت على 40 ألف درهم، وحلت في المركز الرابع «الواعيه» لراشد علي بن نص المنصوري وفازت بجائزة مالية 35 ألف درهم، وجاءت في المركز الخامس «الذيبه» لمبارك عبد الله بن ضابت الدوسري وحصلت على 30 ألف درهم، فيما فازت بالمركز السادس «بنت صوغان» ياسر سهيل الشرقي العامري وفازت بمبلغ 25 ألف درهم وجاءت في المركز السابع «شاهينيه» لطلال حميد مصبح علي بن سميط وفازت بمبلغ 20 ألف درهم، ونالت المركز الثامن «الجباره» لمبارك عبد الله بن ضابت الدوسري وحصلت على مبلغ 15 ألف درهم وفي المركز التاسع «عاليه» لراشد محمد صالح الراشدي ونالت مبلغ 12 ألف درهم، وحلت في المركز العاشر «الطويله» لمحمد سالم بو مقيرعة المنصوري وفازت بمبلغ 10 آلاف درهم.
وأسفرت المنافسات في مزاينة السلوقي العربي عن فوز عدد من السلوقي التي تميزت بجمالها وجاءت مطابقة لمعايير الجمال وحصل الفائزون على جوائز مالية وعينية قيمة وانتزع المركز الأول لفئة «اسحك» ذكور السلق «شاهين» لمزرعة ورسان وحاز المركز الأول لفئة «أهدب» ذكور السلق «وراد» لمزرعة ورسان.
أما المركز الأول لفئة «أسحك» إناث فقد كان من نصيب السلق «جمره» لمزرعة ورسان بينما أحرز المركز الأول لفئة «أهدب» إناث السلق «ذهب» لمزرعة ورسان أيضاً.

اهتمام إعلامي كبير بالحدث
أبوظبي (وام) - واصلت وسائل الإعلام العربية والدولية اهتمامها بالمهرجان، وأكدت وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية أهمية فعاليات وأنشطة المهرجان في تعريف أبناء الإمارات بماضيهم العريق.
وأجمعت صحف «الحياة اللندنية والقبس الكويتية والعرب اللندنية وموقع مكة أون لاين ووكالات الأنباء العمانية والفرنسية وشينخوا الصينية» على أهمية المهرجان بالنسبة لأبناء الإمارات ودول مجلس التعاون ورسالته التي تتخطى الإمارات.
وأكدت الصحف العربية أن المهرجان يحمل في طياته الكثير من المعاني والقيم التي يتمسك بها أبناء الإمارات من حب وتقدير عميقين لتاريخ وتراث أجدادهم وأهمية تعريف الأبناء بهذا التراث.
وركزت الصحف والوكالات والقنوات الفضائية على أهمية الدور الذي يقوم به سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في حفظ الموروث وتوثيقه من خلال مهرجان سموه في سويحان والمهرجانات التراثية والثقافية الأخرى التي تحظى بدعم كبير ورعاية كريمة من سموه حيث يعتبر الراعي الأول للتراث والداعم الأكبر له.
أما وكالة فرانس برس فقد بثت تقريراً مطولاً حول المهرجان تحت عنوان «بعيداً عن ناطحات السحاب.. مهرجان في الصحراء يحتفي بالتراث العميق للإمارات».
وقالت الوكالة في تقريرها إن الإمارات الحريصة على مواكبة كل تطورات العصر الحديث في جميع المجالات والتي فازت قبل أسابيع قليلة باستضافة اكسبو 2020 وتحتضن أيضاً مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» تحقق كل هذه الإنجازات دون أن تنفصل عن ماضيها العريق وتراثها الأصيل بل وتعمل بكل قوة للحفاظ عليه وتعريف أبنائها به وتلك هي الرسالة الأولى التي نجح في تحقيقها مهرجان سلطان بن زايد التراثي.
أما وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» فقد ذكرت أن سويحان نجحت في جمع الماضي والحاضر في صورة رائعة تجسد حرص سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على تعريف الجيل الحالي بهذا الماضي العريق وأهمية السير على خطى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتشجيعه للمرأة الإماراتية على المشاركة في هذا الحدث التراثي الأهم على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!