صحيفة الاتحاد

الإمارات

تفاعل كبير مع العملية الانتخابية لـ «الاستشاري»

جاسم النقبي

جاسم النقبي

فهد بوهندي (خورفكان)

شهدت الأيام الماضية تفاعلًا كبيراً بين أفراد الجمهور من سكان مدينة خورفكان ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة مع انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
والتقت «الاتحاد» مواطنين من الإمارة خاضوا تجربة العضوية في المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، إضافة إلى عدد من المسؤولين الذين أبدوا تفاؤلا كبيراً بالخطوة الانتخابية الأولى للمجلس الاستشاري، مؤكدين أنها تعكس الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وقال الإعلامي عدنان حمد نائب رئيس المجلس الاستشاري السابق: إنها تجربة فريدة وثرية للغاية، لقد استفدت حقاً من تجربتي في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، حيث إن العضوية فتحت أمامي آفاقا كبيرة وعززت مهاراتي في جوانب متعددة أبرزها عملية المواجهة والمصارحة في النقاش البرلماني، إضافة إلى الأهمية الكبيرة للزيارات الميدانية للدوائر والمؤسسات للوقوف على السلبيات والاحتياجات ومناقشتها تحت قبة المجلس، وبرأيي إن هذه الأمور تعتمد على مدى حب الشخص للاستفادة واكتساب مهارات جديدة، لذا أتمنى أن يكون الناخبون على وعي تام واختيار الشخص المناسب والمؤهل من جميع النواحي، وليضع الناخب معايير محددة للشخص الذي سيمثله في البرلمان أبرزها المؤهل العلمي الذي يؤهل المرشح لتمثيل الجمهور في المجلس، إضافة إلى قدراته الذاتية، وبرأيي أنه يجب أن يكون المرشح شخصاً فاعلاً مجتمعياً له بصمات وأدوار مجتمعية بارزة.
ورأى الإعلامي عدنان حمد أن عدم تحديد قائمة انتخابية للناخبين وترك المجال للانتخاب أمام كل مواطني إمارة الشارقة هي ميزة إيجابية من صاحب القرار وصاحب المبادرة لأنها ستعمل حتماً على رفع قوائم المشاركة لأعلى مستوياتها وقد لمسنا ذلك ميدانياً من خلال إقبال أعداد كبيرة من المواطنين على المشاركة في التسجيل.

إقبال كبير
ومن جهته أكد سلطان يعقوب المنصوري مدير ديوان خورفكان أن رؤية صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في إطلاق هذا العرس الانتخابي الوطني إنما تعكس مدى نظرة سموه السديدة التي تمنح الفرصة للمواطنين بالمشاركة في العملية السياسية واختيار من يمثلهم في المجلس الاستشاري في الإمارة، وقد لاقت العملية الانتخابية أعلى مستويات الرضا من قبل المواطنين الذين أقبلوا بأعداد كبيرة لافتة للتسجيل في قوائم الناخبين، ملبين دعوة والدنا حاكم الإمارة في المشاركة في صنع القرار، وبرأيي أن هذه المبادرة الانتخابية هي صورة تعكس التطور الكبير والخطى الموزونة التي تسير عليها إمارة الشارقة نحو مستقبل زاهر، وكان من الملحوظ يسر عملية التسجيل وسهولة الإجراءات خلال وقت زمني قصير جدا، لذا أود أن أتوجه بالشكر للمسؤولين والقائمين على المراكز الانتخابية لدورهم الكبير في إنجاح العملية الانتخابية.
من جهته قال عضو المجلس الوطني جاسم عبدالرزاق «العملية الانتخابية تعتبر خطوة عظيمة جداً وتعكس النظرة الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والتي يحقق من خلالها تمكين الشعب من المشاركة في العملية السياسية. وبرأيي أن العضو المنتخب يحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة لأن المواطنين قاموا باختياره، وأنه لم يصل للبرلمان إلا من خلال المواطن الذي رشحه ليطرح ويناقش من خلال المجلس احتياجاته ومشكلاته، علماً بأن المجلس الاستشاري يتمتع بحرية اتخاذ القرار والطرح، لذا أتمنى أن يكون الاختيار للأفضل وذوي الكفاءة، وأن يكون اختيارنا لمن سيمثلنا في المجلس بما يصب في مصلحة الإمارة ليكون الرجل المناسب في المكان المناسب».

المصلحة الوطنية
من جهتها قالت عضوة المجلس الاستشاري السابقة فاطمة المغني: تجربتي في المجلس الاستشاري كانت موفقة ولله الحمد، وكنت حريصة على أن تكون عضويتي في المجلس تكليفاً لا تشريفاً، وذلك لإعطاء منبر البرلمان الحر حقه في مناقشة هموم المواطن واحتياجاته، وبرأيي أن المسؤولية قد زادت بالنسبة للأعضاء المنتخبين، لأن المواطن قد اختار هذه الشخصية لأنه رأى أنها تستطيع تحقيق طموحه، لذا يجب على العضو المنتخب أن يكون أهلاً لهذا المكان ويبذل قصارى جهده لتحقيق الهدف المنشود، لأن الهدف الحقيقي للمترشح يجب ألا يكون الوصول للمجلس وإنما ما يستطيع تحقيقه من خلال المجلس للمواطنين.
من جهته قال عضو اللجنة الانتخابية في خورفكان المهندس عبدالرحمن النقبي: المجلس الاستشاري لهذه الدورة يختلف تماماً عن سابقاتها، لأنه يترجم الفكر المستنير لصاحب السمو حاكم الشارقة، الذي يتضمن إعطاء الفرصة للمواطنين من إمارة الشارقة لانتخاب مرشحهم الأقرب لتوصيل صوتهم، وهذه المبادرة ليست الأولى من صاحب السمو الحاكم الذي يسعى دائماً وأبداً للارتقاء بالوطن والمواطن، وقد سعت الدائرة الانتخابية في مدينة خورفكان لتوفير البيئة المناسبة لاستقبال وتسجيل الناخبين مع كل التسهيلات حيث لاقت تفاعلا من مواطني المدينة.
من جهتها قالت عضو اللجنة الانتخابية في خورفكان المهندسة آمنة الميل: انتهت عملية التسجيل محققة أهدافها بالشكل المطلوب، حيث شهدت الأيام السابقة إقبالا كبيراً من المواطنين للتسجيل والمشاركة في العملية الانتخابية، وهو ما يعكس نجاح الانتخابات بوجه العموم وتفاعل المواطنين معها، وبهذه المناسبة أتوجه بجزيل الشكل لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على هذه الثقة التي أولاها لأبنائه المواطنين من خلال هذه التجربة الانتخابية الأولى التي يستطيع المواطن من خلالها أن يساهم في اختيار الشخصية المناسبة التي ستمثله في المجلس، لذا أتمنى من الإخوة المواطنين الابتعاد عن القرابة والتعارف في اختيار المرشح، وإنما يجب أن يسعى الجميع للوصول الشخص المناسب المؤهل للمكان.