الإمارات

الاتحاد

«هيئة المعرفة»: تنقل المعلمين بين المدارس الخاصة يؤثر على جودة التدريس

دبي (الاتحاد) - أشارت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في التقرير السنوي 2011 إلى أن نسبة التنقل الكبيرة للمعلمين بين المدارس الخاصة فرض تغييراً واضحاً على مستوى جودة التدريس في تلك المدارس، والتي لا شك سينعكس على أداء الطلبة فيها.
إلا أنه بشكل عام، أجرى التقرير تقييماً عاماً لأداء المعلمين في المدارس الخاصة في عدد من المواد الدراسية منها الرياضيات والعلوم. وبيّن التقرير أن أقلية ملحوظة من معلمي المدارس الخاصة لم يكن تركيزهم كافياً على تدريس طلبتهم أساليب تمكنهم من تحسين سرعتهم ومستوى دقتهم في إجراء الحسابات الرياضية ذهنياً.
وفي العديد من المدارس الخاصة، كان معلمو مادة العلوم في المرحلة الثانوية يستحوذون على معظم وقت الحصص بالشرح، ما حدّ من الفرص المتاحة للطلبة ليطوروا مهاراتهم في الأداء العملي والاستقصاء وفهمهم العملي. وكان أداء الطلبة العملي مقتصراً في غالبيته على إعادة تطبيق تجارب نفذها معلموهم سابقاً، بدلاً من أن يتولوا تنفيذ عمليات استقصاء واختبار الفرضيات واستخلاص الاستنتاجات بالاعتماد على أنفسهم.
كما تمكّن المعلمون من تحسين إمكانية الوصول إلى تقنية المعلومات والاتصالات واستخدامها على نحو أفضل كأداة من أدوات التدريس.
وأشار إلى انه توجد في المدارس الخاصة عالية الأداء أدلة واضحة على قيام المعلمين بالتخطيط لأنشطة قادرة على تطوير مهارات الطلبة في سياقات هادفة وذات صلة. وفي المدارس الخاصة التي تطبق مناهج تعليمية متطورة، ينشئ المعلمون في أغلب الأحيان روابط بين المواد الدراسية، ما أتاح للطلبة الاستفادة مما يتعلمه في مادة دراسية لتعلم مادة دراسية أخرى.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»