الرياضي

الاتحاد

مارادونا: مستمر مع الوصل ولكن من الصعب العمل في هذه الأجواء

ماجد ناصر حارس الوصل في حوار غاضب مع الحكم حمد الشيخ (تصوير يوسف السعدي)

ماجد ناصر حارس الوصل في حوار غاضب مع الحكم حمد الشيخ (تصوير يوسف السعدي)

العين (الاتحاد) - قال الأرجنتيني ديجو مارادونا مدرب الوصل في المؤتمر الصحفي إنه من الصعب عليه العمل في مثل تلك الأجواء التي صاحبت المباراة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الحكم الرابع التقاه قبل بداية اللقاء، وأبدى نحوه شعوراً طيباً، مؤكداً أنه أسطورة كرة القدم في العالم، وكان لاعباً دولياً بارعاً وغيرها من كلمات المدح والإشادة.
وأضاف: لكن الحكم نفسه عاد أثناء سير المباراة وحذرني كثيراً، وطلب مني عدم التحرك من مكاني، علاوة على أن حكم اللقاء قام بتهديدي وطردي إذا تحركت مرة أخرى من مقعدي، ولكن كيف أقوم بتوجيه اللاعبين والتحدث إليهم وأنا جالس على دكة البدلاء هذا بالطبع أمر غير منطقي، وحكم المباراة قيد حركتي منذ بداية المباراة، وعلى ضوء هذه التهديدات ظللت جالساً في مكاني حتى لا أتعرض للطرد، ولكن أقولها صريحة إنه من الصعب العمل في مثل هذه الأجواء وهذه الظروف غير مريحة.
وواصل مارادونا حديثه قائلاً: كنت أود الحديث مع الحكم بعد نهاية الشوط الأول عن حادثة معينة، وأشرحها له، إلا أن الشرطة وقفت في طريقي، ومنعتني من مقابلته، ومترجمي الذي أثق فيه كثيراً شاهد على هذه الواقعة.
وأضاف: العين أدى مباراة جيدة المستوى، وكان الطرف الأفضل ويستحق الفوز، وبكل تأكيد الخسارة واردة في كرة القدم، وهذا أمر لا يزعجني كثيراً، ولكن ما أزعجني، وترك في نفسي شعوراً بعدم الارتياح تصرفات الحكام الذين يسعون لبلوغ النجومية بمثل هذه التصرفات، كما ذكرت ذلك من قبل. واعترض مارادونا على صوت “الميكروفون”، مؤكداً أنه مزعج أثناء المباراة وقد سبب له صداعاً!
وفي تعليقه على غياب درويش أحمد للإيقاف وفيما إذا كان قد أثر على أداء فريقه، خاصة خط الوسط قال مارادونا: بالطبع ترك غيابه أثراً واضحاً على أداء الفريق، وللأسف إن عقوبته تزامنت مع مباراة العين الهامة، وجاءت بسبب سوء السلوك، كما أشارت لجنة العقوبات إلى ذلك، ولكن من المؤسف أن القرار صدر سريعاً وفي وقت وجيز، واللجنة لم تمنح نفسها وقتاً كافياً، وهذا أمر غير مقبول. وأضاف: أحياناً صدور القرارات يستغرق وقتاً أطول، ولكن في حالة درويش كان القرار سريعاً، وشيء آخر مؤسف للغاية، هو أن اللجنة أصدرت عقوبتها بناءً على صور من “البلاك بيري”، وهذا أمر وتصرف يدعو للسخرية.
وعن المباراة قال مدرب الوصل: العين استغل الفرص التي لاحت له في الشوط الأول، نتيجة الأخطاء التي ارتكبها لاعبو الوصل، وقد تحدثت إلى اللاعبين قبل بداية المواجهة، وطلبت منهم عدم منح لاعبي العين أي مساحات للتحرك من خلالها، إلا أن اللاعبين لم يلتزموا، ولم يطبقوا الخطة المطلوبة منهم والمتفق عليها مسبقاً، والعين عرف كيف يتعامل مع المباراة، بعد أن سجل هدفين مبكرين وأن لاعبيه ادعوا السقوط متعللين بالإصابة سعياً لإهدار الوقت.
وحول بقائه واستمراره في تدريب الوصل من عدمه، قال مارادونا”: سأستمر في عملي مع الفريق، من أجل لاعبيه، ومن أجل أولئك الذين تعاقدوا معي والذين أحبهم كثيراً، وأكن لهم كل الاحترام والتقدير، وأنا ربان هذه السفينة ولا أريد أن أتخلى عنها ونعمل على تهدئة اللاعبين وإخراجهم من حالة الإحباط التي أصابتهم بعد الخسارة.
وعلق مارادونا عن خسارة الجزيرة الأولى في بطولة دوري المحترفين قائلاً: بالطبع خسارة الجزيرة المتصدر قلصت فارق النقاط، ولكن ما أبحث عنه وما يهمني بالدرجة الأولى هو فوز فريقي الوصل، وبالتالي لا تهمني خسارة أي فريق آخر في الدوري.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»